اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافيةتراثفضاءات

لو تفتحين النافذة

ديميتريس أنغيليس ترجمة عن اليونانية: روني بو سابا آذار 2020 إنّه آذار، لقد مُنِع التجوّل على الطرقات وأنا لا أعرف ماذا أكتب لك في هذا المساء البارد. خارج النافذة ينزع الخوفُ بانتظام أوراق شجرة الحور يحطّم أسد الجصّ في الساحة- في الكتاب الذي أقرأه هناك امرأة دوماً تعود أتخيّلني أداعب يدكِ ف


الذي احترق للتوّ

فراس سليمان 1 الذي وقف على حافة الجِسر نجحَ هذه المرّة في القفز إلى طفولته. 2 الأحمق يريد أن يكتب روايةً في سطرين عن لمعة عينيِّ امرأةٍ عندما رأته عن المسافة بين يديه المرتجفتَين وجسدها لكنّه انتبهَ أنّه يعانق قطعة من الهواء الأحمق واقفٌ أمام الشبّاك يريد أن يكتب قصة قصيرة عن شارع خاوٍ


"عمران" 41: الهجرة والتلوّث البيئي

صدر حديثًا عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" و"معهد الدوحة للدراسات العليا" العدد الأربعون (صيف 2022) من دورية "عمران" للعلوم الاجتماعية، وتضمّن دراسات حول قضايا عدة، منها نمو سكان المناطق الحضرية في العراق، واللهجة الفراتية السورية، وغيرها. تتقفّى دراسة "الهجرة والفعل التنموي للتحويلات


الفن المعزول

سومر شحادة من يراقب سوق النشر في العالم العربي، وإن قليلاً، يجد أنّ الرواية هي الفنّ المطلوب. وبصورة عامة يعتذر الناشرون عن استقبال مجموعة قصصية أو شعرية. دعك عن المسرح الذي يكاد يكون من الفنون المنسية. ليس من المبالغة القول إنّ القاص بات يبحث عن ناشرٍ يوافق على قراءة المخطوط، قبل الاعتذار المؤك


لِمَاذا نقرأهم ولا يقرأوننا؟

واسيني الأعرج إن الثنائية، مشرق – مغرب، بنيت على كم كبير من الأوهام والأفكار المسبقة، داخل الجسد الثقافي الواحد، واللغة المشتركة، والهاجس الحضاري والديني الذي لا يختلف إلا في التفاصيل. تحتاج هذه الثنائية إلى قراءة متأنية وتفكيك أولي، ليس فقط للظاهرة ولكن للنخب الثقافية أيضاً التي تبنتها مشر


رواية «حانة فوق التراب»… أو البحث في قضايا الهامش

وليد خالدي اضطلعت رواية «حانة فوق التراب» للكاتب الأردني قاسم توفيق بمهمة المساءلة كعملية أركيولوجية تطال التقليد المتوارث أو النسق الرمزي السائد، باعتباره البوابة المعطلة لحركة الذات في رؤيتها للعالم، وهذا ما أسفرت عنه الكتابة في منطقها المتبع في صورتها البانورامية، حيث استطاع الكاتب


ما لم يقُله طالعُ الأشياء

سليم النفار صوتُ الهوى يُعليْ حنينيَ صوبَ ماضٍ لم يكنْ، لولا هواكَ قد علّموا قلبي، جميلاً أنْ يراكَ في كلِّ مُفتتحٍ هنا قد درّبوا عيني على سِعَةٍ؛ بأرضٍ لا تُحدُّ يا كلَّ أكوانِ الشعوبْ: أجدادكمْ كثرٌ؛ أمّا أنا مهما تمادى النسلُ، لي جدُّ في كلِّ فاصلةٍ ينادينيْ، وفي الإحساسِ من لهفٍ، عل


نيكولاس س. هوبكنز: درسٌ أنثربولوجي وجهتُه مصر

طالما شكّلت بيئة الشرق الجغرافية والتراثية موضوعاً أساسياً في الدرس الأنثربولوجي الحديث والمعاصر. وكذلك يمكن الحديث عن وجهات أكثر قصداً ضمن هذا الشرق الممتدّ، ومن أهمّها مصر، التي تحضر بوصفها جامعةً لعدد كبير من خصائص تلك الجغرافيا، كما تكثّفُها بتنوّع تتقاطع فيه الحِقب السياسية مع التبدُّلات الاج


غزة: الذاكرة والحاضر

الياس خوري تبدو الحرب التي شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على غزة، وكأنها جزء من ذاكرة تستعاد. انفجار المشرق العربي الذي أخذ منعطفاً تراجيدياً بعد نكبة 1948، محا الفروق بين الذاكرة والحاضر. نعيش الحاضر كأنه ذاكرة، ونعيش الذاكرة كأنها حاضرنا. هذا ما يختبره اللبنانيات واللبنانيون منذ 1975، وهذا ما تع


المبحرون إلى أعالي النخيل: دراسة «غير شاملة» في أدب الخليج العربي

إبراهيم خليل قليل من الدارسين والباحثين في الأدب، هم الذين يهتمون بالأدب العربي – شعره ونثره – في الخليج العربي. فقد سبق لسيد حامد النساج أن وضع كتابا عن الرواية العربية سماه «بانوراما الرواية العربية» (1982) زعم فيه أن الكتاب يُلقي نظرة شاملة على أدب الرواية العربي. إلا أ


أفكار حافة الهاوية… إعادة صناعة الطوائف

عن دار ابن رشد للطباعة والنشر صدر حديثاً كتاب «أفكار حافة الهاوية/ إعادة صناعة الطوائف» لحسين شاويش، تحاول فصوله الستة الإجابة على أسئلة إشكالية ومهمة، وإثارة أسئلة جديدة في آن: لماذا أمكن إنشاء أنظمة محاصصة سياسية طائفية في القرن الواحد والعشرين؟ وهل نستطيع تتبّع الجذور الاجتماعية &nd


القضاء الاميركي أعاد الى كمبوديا 30 قطعة مسروقة من أعمال الخمير الفنية

نيويورك - اعادت محكمة اميركية الاثنين الى كمبوديا 30 قطعة من أعمال الخمير الفنية كانت سرقت بالقرب من معابد انغكور الشهيرة وتم تهريبها الى الولايات المتحدة. وتولى المدعي العام الفيدرالي في مانهاتن داميان ويليامز الذي يرأس أكبر نيابة عامة في الولايات المتحدة، تسليم الآثار المسروقة رسمياً إلى سفير ك


المخرج الدنماركي لارس فون تريير يعاني مرض الباركسنون

  يعاني المخرج الدنماركي لارس فون تريير مرض الباركسنون، عل ما أعلنت شركة الإنتاج الخاصة به الاثنين 8 اغسطس 2022م . وذكرت "زينتروبا" في بيان أنّ "لارس في حال جيدة ويعالج من الأعراض التي يشعر بها". ويُرتقب أن يبدأ بحلول نهاية العام في الدول الإسكندنافية عرض "ذي كينغدوم اكزودس"، وهو الموسم ال


أحضرتُ كنزاً لي من الغرق

إرنستو إريديرو دل كامبو ترجمة: أحمد محسن غنيم كانت سراويلُ تسيرُ فارغةً في الشارع. قمصان - خاويةً - تحرِّكُ أكمامَها. دخلت بعضُ هذه الملابسِ أحد المتاجر لتشتري أناسًا ترتديها. ■■■ ما مِن مسافةٍ في الحُلمِ كُلُّ شيءٍ بعيدٌ. ما أشهى ألّا توجد في أيّ مكانٍ ألّا تكون أحدًا أن تكونَ حُرًّا،


"منديل بالفراولة" لخليل الرز: العالَم منفيّاً

عباس بيضون لا نستطيع بسهولة أن نختصر "منديل بالفراولة"، آخر أعمال الروائي السوري خليل الرز (منشورات "ضفاف" و"الاختلاف"، 2022). ذلك أن الأحداث ليست قوام الرواية، أي أنها تبقى في أرضيّتها، وتجري كما هي في مُعتادها، تتّصل وتتقدّم بدون أن تتعرّض لنزاعات عاصفة وتحوّلات عميقة. وهي، أي الأحداث، تدور كما


"ملتقى صدى للقصة القصيرة"... أوراق ومشاركات وزحمة عناوين

ما زال الحديث عن القصة القصيرة بالمعنى الإجرائي في الأوساط الأدبية العربية ضعيفاً، خاصّة أنّه سرعان ما تُستدعى مقارنات - على طريقة لزوم ما لا يلزم - مع الرواية والشعر، الفنّين الأدبيَّين الأكثر رواجاً وتلقّياً. بالطبع لا نتحدّث هنا عن مساحة الاعتراف، ففي الجامعات العربية تُقدّم الكثير من الأطروحات


تعليم فلسطين ومدارس السكاكيني

صبحي حديدي للمؤرّخ والأكاديمي الفلسطيني نور مصالحة أعمال عديدة بالغة الأهمية، تغطي مسائل شائكة وحساسة ومفتوحة المفاعيل والعواقب؛ مثل النكبة، وطرد الفلسطينيين وترحيلهم في إطار مفهوم الترانسفير، والنفي الإجباري والتهجير القسري، وسياسات التوسّع، وخرافة أرض بلا شعب، ونهج الإنكار الإسرائيلي. مفضّلة لد


علم السرد ما بعد الكلاسيكي: السرد غير الطبيعي

صدر حديثاً عن دار أبجد للترجمة والنشر والتوزيع الجزء الأول من كتاب «علم السرد ما بعد الكلاسيكي: السرد غير الطبيعي» للناقدة والأكاديمية العراقية نادية هناوي. يقع الكتاب في ثلاثمئة وسبع وعشرين صفحة وبأربعة فصول. جاء في المقدمة (هذا الكتاب هو الجزء الأول من مشروع نقدي يتخصص في علم السرد م







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي