اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافيةتراثفضاءات

"جائزة ريان عبد الله": تحفيز المصمّم العربي

يقف المصمّم العراقي المقيم في ألمانيا ريان عبد الله (1957) بين أبرز الأسماء العالمية في مجاله حتى أنه أوكل إليه إعادة تصميم شعار النسر الألماني، فضلاً عن تصميم شعارات مؤسّسات اقتصادية معروفة. يحاول عبد الله أن يبقى قريباً من ثقافته الأم، وهو إلى جانب تدريسه في كلية الفنون الجميلة في لايبتزغ الألم


قصتان

‫ الجوهرة الغيلان*   فيما بعد زاوية المجرة تبقى رغبة العيش للفرصة الثانية حبيسة أسوار مناجم زاوية المجرة. أصبحت رؤية ذلك بديهية بعد سبع سنوات من العمل في تعدين اليورانيوم. «من أجل الفرصة الثانية!» صيحات وهمسات تشجيعية يتبادلها العمال في طريقهم إلى المساكن في آخر الأنفاق. تترد


فيتّورينو أندريولي.. ما يقوله بينوكيو لعالمِنا

يوسف وقّاص* يُعدّ أنف بينوكيو من أشهر الأنوف في إيطاليا والعالم، وقد تكيّف الإيطاليون جيّداً مع أنف هذه الشخصية، ولولا كذبه البريء، لأضافوه إلى ثلاثيتهم الشهيرة: بلد البحارة والشعراء والقدّيسين. إلّا أنهم، مع مرور الزمن، ابتكروا إيماءةً لطيفة لتمثيل "كذبه الأبيض"، وذلك بضمّ الإبهام والسبّابة وال


الكلمة لا تقال قبل أن تموت

  راما وهبة*   وأنا أقلِّبُ بين يديَّ أوراقَ «الهجرة في أقاليم اللَّيل والنَّهار» وأبحثُ عن ذلك الطِّفل الذي نادى طويلًا ليرى انعكاسَ وجههِ في بحيرةٍ صرتُ أفكِّر كثيرًا باللَّحظة التي سنلتقي بها أفكِّرُ بالأزهار التي سألتفتُ إليها قبلَ أن تمدَّ إليَّ يدك بالسَّلام أفك


الروائي المصري محمد علي إبراهيم: على القارئ أن يمارس عنصريته بنفسه

محمد الحمامصي* لا يمكن إنكار أن الجوائز الأدبية ساهمت في تحريك المشهد الأدبي العربي بشكل كبير، ولا أدل على ذلك من عودة الكثير من الكتاب إلى كتابة القصة القصيرة بعد إطلاق جائزة الملتقى الخاصة بهذا الجنس الأدبي، واتجاه شعراء ونقاد وغيرهم إلى كتابة الرواية لأهمية جوائزها. وفي حوار مع “العرب&r


"التاريخ الشفوي للمرأة في الدرعية".. سعوديات يحرسن الذاكرة

الرياض - أطلقت هيئة تطوير بوابة الدرعية مشروع “التاريخ الشفوي للمرأة في الدرعية” لأول مرة في المملكة، في إطار جهودها الرامية إلى تسجيل الروايات والقصص التي أطلقتها العام الماضي بهدف توثيق روايات وشهادات كبار السن عن الأحداث التاريخية والتراثية، وهو ما مكن الهيئة من الحصول على شهادات دق


رسائل في الفضاء!

 حسن عبد القادر* القرن الحادي والعشرون وما زلنا مختلفين على كروية الأرض أم تسطحها، المشكلة أنني لا أعرف ما إذا كانت الرسائل تسير بخط مستقيم، أم دائري؟ فالحروف التي تكتب على الورق تكتب بخط مستقيم كأنها تشبه خط صديقي البريطانيّ الذي لم أسمع صوته منذ مدة. كنت كلما كتبت له، كانت تعود الرسالة فار


جماليات المعادلات الموضوعية في "قفزة أخيرة لسمكة ميتة"

‫ محمد السيد إسماعيل* ربما كان من الأمور المستقرة في النقد الأدبي الآن أن أدب نجيب محفوظ لم يصل إلى العالمية إلا بمقاربته للواقع المحلي، حين جعل من الحارة المصرية رمزًا لما يحدث في العالم كله من صراع بين الشر والخير والظلم والعدل، وهو الأمر الذي جعله -في أغلب الأحوال نموذجًا محتذى- من حيث التوجه


تساؤلات

جلال برجس *   1   ما الذي يجعل العصافير تبني أعشاشها رغم أن في كل صبيحة يُولد صياد وتُصنع بندقية ما الذي يُقصِي الخوفَ من صدور الأشجار فتنمو على رِسْل اخضرارها رغم أن الإنسان وُلِد في الأصل حطَّابًا ورغم أن حتى الحجارة يمكن أن تصير معاول ما الذي يجعل البحر صدرًا حنونًا نلقي ع


كتاب عن قضايا الأدب والفنون والترجمة

الجزائر - يضمّ كتاب “قضايا ودراسات في الأدب والفنون والترجمة” مجموعة من الدراسات التي قدّمها باحثون وأساتذة جامعيون خلال أشغال الملتقى الافتراضي الدولي الأول الذي أقيم في شهر مايو 2021 تحت عنوان “العلوم الإنسانية والاجتماعية.. نحو رؤية جديدة في قراءة الماضي واستشراف المستقبل&rdqu


النساء الفيلسوفات

دعد ديب* كان انهيار النظام الأمومي الذي ساد في مرحلة ما من التاريخ بداية تحول للمجتمعات باتجاه الهيمنة الذكورية بعد أن تبوأت النساء السلطة الاجتماعية والسياسية ردحًا طويلًا من الزمن، حيث كان نسب الأبناء يرجع إلى أمهاتهم في المجتمعات البدائية التي سادت فيها وساد نمط الإنتاج الزراعي الذي يلزم الاست


الحظ

جوستاڤ ـ ماكس ستيڤن ترجمة: عاطف محمد عبد المجيد ذات ليلةٍ شتاءً، تُصفّر الريح في الأفنية المعتمة، وفي الممرات الطويلة، حيثما تترنح ألسنة الأضواء الصفراء. أحيانًا توجد فرقعات تقترب زمجرتها وتبتعد. رجال كثيرون يسهرون… هناك من يسمع سعالاً مكتومًا عبر الجدران. تشهق العاصفة في الزوايا وتُحرّك


آثار العراق المسروقة.. ألواح الطين في تغريبتها النرويجية

بغداد - سلوى السيّاب ما زالت آثار العراق مهدورة بين الناهبين والمهرّبين منذ قرابة عقدين. في كلّ مرّة، نكتشف كمّيةً من هذه الآثار، وقد أُخرِجَت وجرى تداولها بعيداً عن العراق، وما هذه الكمّيات المكتشفة غير رأس جبل جليد يُخفي حقيقة مُرّة وواقعاً كارثياً لا يمكن أن نحصر فيه كمّية المنهوب من آثار العر


الشاعر العراقي علي جعفر العلّاق يوقظ وحوش اللغة ليعيد ترويضها

لم تكن تقنية الكتابة وحدها هي ما فصل تجربة الشاعر العراقي علي جعفر العلاق عن أبناء جيله ومن سبقه من قامات شعرية عراقية مؤثرة استحوذت على الشعرية العراقية وصبغتها بأساليبها وتقنياتها وحتى لغتها. لكنّ العلاق امتاز بنظرته غير المؤدلجة إلى الحياة وبحياته الجدلية والمجربة مع اللغة وباللغة ما وضعه في م


أهكذا إذن ترقص في حقلنا القبّرات

عاشور الطويبي*   غبار على المصباح "الأرض صخرة لا تشيخ ولا تجوع"، قال عاشور "الأرض نملة مرّة، وكالطود مرة أخرى"، قال ابن الوردي "سأجزّ العشب على الصخرة العالية، أمّا تلك البيوت الغارقة في الظلال، سأعلّق على حيطانها، صور الفتية الغافلين"، قال عاشور "خيط الفرحٍ اللمّاع، أنا روحُه الج


يونان ثيودوراكيس: بين روح وجسد

صبحي حديدي غالبية عظمى من جمهور المناضل والفنان اليوناني الكوني الكبير ميكيس ثيودوراكيس (1925-2021) تعشق المعزوفة الأشهر، التي رافقت الرقصة التي لا تقلّ شهرة، في فيلم مايكل كاكويانيس «زوربا اليوناني» 1964 المستمدّ من رواية نيكوس كازنتزاكيس التي كانت قد صدرت سنة 1946 بعنوان «حياة


القريب منك بعيد

عبدالوهاب جباري *   لمح أباه شيخ القريه خلسة يدس " قارورة " ؟ تفوح منها رآئحة تخمير للتمور والعنب معآ.. بين قش وعلف المواشي ونفض يديه وصعد الدرج ..الإبن على عجل يشربها لآخرها ويرتمي يسار والدته في الديوان .. والعرق يتصبب منه زاد تفتيش الأب عنها هنا وهناك؟ وإزدات هرولته صعودآ وهبوطآ .. حتى


نداء الى المفكرين والمثقفين

د زهير الخويلدي   مقدمة "إن هؤلاء "المثقفين" لا يبنون سلطتهم على قوة المجموعة فقط. على العكس من ذلك، فهم يستمدون قوتهم الرمزية من موقع اجتماعي يتمتع بمكانة معينة أو حتى من تراكم الألقاب". بمعنى واسع، يشير المفكرون إلى كل من ينتمي إلى المهن الفكرية (الفنانين، الكتاب، العلماء، إلخ). ثم يشكلون





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي