في انتظار.. "الحداثة الثالثة"

الفاهم محمد نعيش في عالم يفتقر إلى الاستقرار، عالم تسوده الفوضى والاضطراب، بل أكثر من هذا فنحن لا نكاد نعرف مدى عمق هذه التحولات التي تقع، وذلك بسبب التسارع المفرط للتقلبات، فالعالم يتغير أمام أنظارنا باستمرار، دون أن يتسنى لنا تكوين تصور واضح عما يحدث، ولا عما ستؤول إليه الأمور.. وقد انكب العديد


كيمياءُ الأجساد.. حين «تعشقُ الأذنُ قبل العيْنِ أحياناً»

د. يوسف رحايمي * لم يكن «بشار بن برد» من أصحاب الترف في القول حين أنشد «يا قوم أذني لبعض الحيّ عاشقة والأذن تعشقُ قبل العيْن أحياناً» افتنانا بصوت امرأة في مجلس وقع في عشقها، ولم يكن ذلك الفتى الخجول بقادر على أن يُصارحني بأنّ «فتاة الهاتف» - إنْ صحّ التّوصيف-


المسألة الاستعمارية عند بول ريكور

ترجمة د زهير الخويلدي*   ملخص في هذه المعاهدة المناهضة للاستعمار، يفكر ريكور في مسؤولية كل مواطن والدولة الفرنسية فيما يتعلق بالاستعمار. ويضع خمسة مبادئ ينبغي أن يوجه قراءها في تفكيرهم في هذه المسألة ويعبر عن دعمه لاستقلال المستعمرات. الكلمات الرئيسية: ريكور؛ الاستعمار. إنهاء الاستعمار. الد


مسرح مصر

هدى توفيق كانت تعمل في مجال النشاط الإنساني الافتراضي، وقد عنونت صفحتها على فيسبوك  "خبايا عالم افتراضي". تستقبل فيه، على الخاص، كل الحالات المعنية بمشاكل نفسية، والتي تحتاج إلى البوح والفضفضة، وتقديم الحلول.. وإذا تعذّرت الحلول، تعمل على المواساة والمحاباة والدعوة بالصبر والثقة بالله ورحمته


الفلسفة.. وفن العيش

إعداد وترجمة: د. حورية الظل مارك فيرنون كاتب وفيلسوف ومعالج نفسي وصحفي إنجليزي، له العديد من المؤلفات التي تتطرق لمواضيع متعددة كالفلسفة القديمة والصداقة والحب وغيرها، كما ألف كتاباً بعنوان «30 خطوة لإتقان فن العيش»، وفي مقالته هذه تطرق لأهمية الفلسفة في حياة الإنسان، وقد أنجزه ضمن سل


قوانين الحماية الفكرية.. لماذا لا تطبق تماماً في البلدان العربية؟

  فاضل ثامر يواجه المؤلفون والكتاب في الوقت الحاضر خطر سرقة مصنفاتهم ومؤلفاتهم، وأحياناً تعريضها للتشويه. وخلال معارض الكتب الأخيرة التي نظمت في القاهرة وبغداد والشارقة، اشتكى كثير من المؤلفين العرب من استفحال هذه الظاهرة المقلقة، وطالبوا بوضع حلول لها من خلال تطبيق ضوابط تشريعات حقوق الملكية


رغم موقفه “المسيحي” المعارض للشيوعية.. هل اعتبر مكتب التحقيقات الفدرالي مارتن لوثر كينغ تهديدا شيوعيا؟

يعد الفيلسوف الفرنسي جاك دريدا رائدا من رواد مدرسة ما بعد الحداثة والتفكيك الفلسفي، ويلقب بالأب المؤسس للتفكيكية التي تتحدى الفكر الغربي التقليدي، إذ يسائل دريدا (توفي 2004) الافتراضات السائدة في اللغة الفلسفية والأدبية. وتتلخص تفكيكية دريدا في نقد المركزية الأوروبية في تشكلاتها الأكثر حداثية من


الفلاسفة حاربوا الوهم طويلا إلى أن انتهوا إلى أنه وسيلة للتأمل

أبو بكر العيادي* الشمس تبزغ والنجوم تنطفئ والسماء تحمرّ والأفق يتبدّى كخط مستقيم.. عبارات نردّدها أو نكتبها كل يوم، دون أن نعي أنها أوهام تخالف ما أثبته العلم، والمفارقة أننا نعرف أن الشمس ثابتة، والأرض كروية والنجوم تعكس الضوء ولا ترسله، والأفق سراب، ولكننا ننساق بطبعنا إلى حواسّ غالبا ما تخطئ.


"هيلغولاند".. نزهة مثيرة في غابة العلم

لطفية الدليمي يبدو كارلو روفيللي، بروفسور الفيزياء النظرية وأحد المساهمين في تطوير نظرية الجاذبية الكمية الحلقية، ماكينة لا تهدأ: يكتب الكتب التي ترجمت لمختلف لغات العالم وحققت مبيعات واسعة، ويحاضرُ في الجامعة، ويكتب في فلسفة العلم وتأريخه، ويحضرُ المؤتمرات في شتى بقاع العالم، ويكتبُ مقالات في صح


العلوم الإنسانية.. عقلنة العلم وبناء مجتمع المعرفة

عبد السلام بنعبد العالي* عند نهايات القرن الماضي انتقد الفيلسوف ميشل سير M.Serres التمزّق الذي يطبع الجامعة الفرنسية وتوزُّعَ أقسامها بين الأقسام العلمية والأدبية، ناعتاً خريجي الأقسام الأولى بـ«المتعلّمين غير المثقفين»، وخريجي الأقسام الأخرى، بـ«المثقفين الجهلة»، Les inst


هل يمكن أن يتخلّق الذكاء الاصطناعي بأخلاق الإنسان؟

أبو بكر العيادي* تشهد المرحلة الراهنة تطور الذكاء الاصطناعي تطورا انتقل من أدب الخيال العلمي الاستباقي إلى الواقع الملموس، وصار المتخصصون يتساءلون عن مدى قدرة الآلات على تخير الأحكام المناسبة في وضعيات ما، وكيف نحكم على ما تتخذه من قرارات، وهل يقع الخطأ أو الحادث على عاتق الآلة، أم أنّ المسؤولية


محمد أركون .. سبق التجديد أم أصالة الاجترار؟

 إبراهيم مشارة* محمد أركون (تيزي وزو ـ الجزائر 1928/ باريس 2010) واحد من المفكرين المعاصرين الذين أخذوا على عاتقهم مهمة الفحص والبحث والنقد الجذري للتراث العربي الإسلامي، وهو يعتبر ذلك ضروريا للانطلاق نحو العصرنة والحداثة، إنه عند البعض امتداد لجهود الأفغاني ومحمد عبده وشكيب أرسلان وطه حسين


القلب.. دلالاته الثقافية بين الغرب والشرق

القاهرة - حمدي عابدين يبحث المفكر النرويجي أولي مارتن هويستاد في كتابه «القلب... من الحضارات القديمة إلى العصر الحديث»، الذي صدر حديثاً عن دار الترجمان المصرية، بترجمة أيمن شرف، ومحمد البلاسيفي، في الأسباب التي تقف وراء قلق القلب وهواجسه واضطراباته، وكيف صوّرته الثقافة الغربية والحضار


"تشاؤم العقل وتفاؤل الإرادة".. هكذا تنبأ إدوارد سعيد بمستقبل إسرائيل وفلسطين

نشرت مجلة فورين بوليسي (Foreign policy) الأميركية مقالا تناول فيه كاتبه حياة وأعمال المفكر الأميركي ذي الأصول الفلسطينية إدوارد سعيد، والتي سلط فيها الضوء على "الفشل الذريع" للسياسة الأميركية في الشرق الأوسط. وأشار أمير حسين راجي -وهو صحفي مقيم بالقاهرة- في مقاله إلى أن إدوارد سعيد انتقد ما وصفه


الدكتاتورية التقدمية

منعم الفيتوري*  يعد ميشيل أونفري Michel Onfray 1959 من أهم الفلاسفة المعاصرين إلى جانب مواطنه الشهير: أندريه كونت - سبونفيل، وفي نظري، يمثلان أعمدة الفكر والفلسفة في فرنسا. ألف أونفري العام الماضي كتابًا سماه: «نظرية الدكتاتورية التي سبقت أورويل وإمبراطورية ماستريشيان». وفي أهم


الشيوعية البديلة عن الرأسمالية تقدم أجرا دائما مدى الحياة

أبو بكر العيادي* منذ انتشار الجائحة وتعطّل معظم أنشطة الإنسان في العالم، والكتّاب والمفكّرون والمحللون السياسيون يتنافسون في تصوّر ما بعد كورونا، ولئن اختلفوا في ذكر الأسباب التي جعلت الإنسان عاجزا عن مقاومة فايروس تافه، برغم الإنجازات العلمية والتكنولوجية الباهرة التي حققها، فإنهم يلتقون في معظم


رينيه ديكارت وزعامة الفلسفة الحديثة

إبراهيم أبو عواد*   وُلد الفيلسوف وعالم الرياضيات الفرنسي رينيه ديكارت ( 1596ـ 1650) في مدينة لاهايإن تورين. يرجع أصل أسرته إلى هولندا. ينتمي ديكارت إلى أسرة مِن صِغار النبلاء، حيث عمل أبوه مُستشاراً في برلمان إقليم بريتانيا الفرنسي. وكان جده لأبيه طبيباً، وجده لأمه حاكما لإقليم بواتيه. ف


"تحوّلات" تحتفي بعيده التسعين: أدونيس الرائي

«تسلّق الحياة تسلّقاً، احتكّ بالمخاطر، صارع الصعاب... وهو لم يزل في الثانية عشر من عمره، يوم ارتدى أجمل ما عنده من ثياب، قمبازاً جديداً، ومضى مسرعاً. انطلق من مسقط رأسه قرية قصابين إلى مدينة جبلة على بعد أميال قاصداً بلوغ الأفق، لا للمكوث فيه وإنما لتجاوزه إلى آفاق كل همّه أن يكتشفها، أن يسكن






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي