ماهي الثقافة؟ الثقافة التي تخدعنا... الثقافة التي تنقذ أرواحنا

  علاء رشيدي* أصدرت المترجمةُ لطيفة الدليمي مع دار المدى، الترجمةَ العربية لكتاب "الثقافة" لواحدٍ من أبرز النقاد، والباحثين الأدبيين في حقل الدراسات الثقافية، البريطاني تيري إيغلتن، كتابه الثقافة هذا صدر في العام 2016 عن جامعة (ييل، الولايات المتحدة).  بدايةً، تبيّن المترجمة لطيفة الدلي


التّنوير بداية وليس نهاية

د. ربيع الدبس* ينتقد الكاتِب والأكاديميّ اليمنيّ حبيب سروري غياب العقليّة العِلميّة في مجتمعاتنا العربيّة، معتبراً أنّ اللّغة العربيّة تحتضر بهدوء جرّاء عدم مواكبتها الزّمن الرّقميّ، ليس بسبب غيابها شبه الكلِّي عن تدريس المواد العلميّة والتقنيّة فقط، بل أيضاً بسبب كونها "لغة بلا بناءٍ تحتيّ معرفي


الفلسفة في مواجهة أزمات الواقع

كه يلان مُحمَد* احتدمَ الجدل في بدايات القرن العشرين حول دور الفلسفة في العالم المُعاصر الذي صار عنوانه العريض التطور العلمي وما حققته البشرية من اختراقات كبيرة في مُختلف المجالات، وهذا ما وضع مصير الفلسفة على المحك، حيثُ ذهبَ البعضُ إلى إعلان موت الفلسفة كون العلم بديلاً لهذه الحرفة الفكرية. إضا


عن تعولُم العصبيّات ؟

د. رفيف رضا صيداوي: اختلال العالَم، الفوضى العالَميّة، اللّاعدالة أو اللّامساواة، الشعبويّة، وغيرها الكثير من المفاهيم والمُصطلحات التي احتلّت عناوين المؤلَّفات النظريّة والخطابات الفكريّة والثقافيّة تحديداً في العالَم أجمع، منذ انتهاء الحرب الباردة، أعادت معها الكلام على العُنف المُستشري، والديم


العنوان وتحولات الخطاب في الرواية اليمنية - د.عبدالحكيم محمد صالح أحمد باقيس

تنطلق هذه الدراسة من طموح نقدي يسعى لاستكناه رحلة العنوان في الرواية اليمنية، ومن فرضية ترى أن دراسة العنوان إنما هي في الأساس دراسة لتطور الوعي بالفن الروائي، وأن تحولات العنوان هي مؤشر لتحولات الخطاب الروائي نفسه. وترى أن رحلة الرواية اليمنية الممتدة منذ عشرينيات القرن الماضي وحتى مطلع الألفية الج


العنوان وتحولات الخطاب في الرواية اليمنية - د.عبدالحكيم محمد صالح أحمد باقيس

تنطلق هذه الدراسة من طموح نقدي يسعى لاستكناه رحلة العنوان في الرواية اليمنية، ومن فرضية ترى أن دراسة العنوان إنما هي في الأساس دراسة لتطور الوعي بالفن الروائي، وأن تحولات العنوان هي مؤشر لتحولات الخطاب الروائي نفسه. وترى أن رحلة الرواية اليمنية الممتدة منذ عشرينيات القرن الماضي وحتى مطلع الألفية الج


العنوان وتحولات الخطاب في الرواية اليمنية - د.عبدالحكيم محمد صالح أحمد باقيس

تنطلق هذه الدراسة من طموح نقدي يسعى لاستكناه رحلة العنوان في الرواية اليمنية، ومن فرضية ترى أن دراسة العنوان إنما هي في الأساس دراسة لتطور الوعي بالفن الروائي، وأن تحولات العنوان هي مؤشر لتحولات الخطاب الروائي نفسه. وترى أن رحلة الرواية اليمنية الممتدة منذ عشرينيات القرن الماضي وحتى مطلع الألفية الج


الشاعر السويسري برينو ميرسي و رحلة اكتشاف الآخر - علاء كعيد حسب

يعتبر ميرسي مثالا حيا للشاعر الذي يتنفس و يكتب الحياة ، رافضا كل أشكال التعصب التي سيطرت على الفكر المعاصر ، بالشكل الذي أمسى فيه محيطنا البشري ، رغم شساعته و شموليته ، نقطة ساخنة للصراع . يتحدى الشاعر السويسري برينو ميرسي بقصائده ، نظرة الغرب الكلاسيكية للإنسان العربي . تلك النظرة ( النمطية )الأحا


'متحف البراءة' لأرهان باموك: رواية موسوعية عن اسطنبول وبحث في حياة المدينة وسط حداثة زائفة - ابراهيم درويش*

رواية التركي ارهان باموك الحائز على نوبل 2006 تبدو اكثر تجريبية من غيرها من رواياته السبع السابقة، فمن ناحية الاسلوب يغرق الراوئي في تجربة المرواغة وخداع القارئ بتبادل الادوار والظهور داخل النص الروائي كواحد من الابطال الذين يتلاعبون بالاحداث فهو الراوي والبطل.وهذا وان لم يكن جديدا عليه حيث بدا واضح


سيموطيقا العنوان في روايات نجيب محفوظ - شوقي بدر يوسف*

العنوان هو أول دوال النص والبداية الحقيقية لمراحل التأويل فيه أو هكذا يجب أن يكون، وهو أحد العناصر الرئيسية للعتبات في النص الإبداعي، وهو البعد السيموطيقي المحدد لطبيعة ظاهرة النص الواجب قراءته، وقد كان جيرار جينيت من السباقين في تبني قضية العتبات النصية في كتابيه "أطراس"، و"عتبات&quo


السودان في شعر الدكتور محمد عبده غانم - عبدالغفار أحمد جميل

الحديث أو الكتابة عن الشاعر الباحث التربوي والكاتب الفذ المرحوم (د.محمد عبده غانم) لا يسعه هذا المجال، فالرجل طرق أبواباً كثيرة في مجالات تأليف الاطروحات الجامعية، كما كتب في اللغة والنقد الأدبي والجغرافيا وله إسهام ملحوظ في الأغنية اليمنية...وإذا ضمنت هذا البحث نشاطاته الأدبية والثقافية والفكرية في


نقاد متخصصون يناقشون 'غرفة ضيقة بلا جدران'

القاهرة ـ ضمن برنامج نادى القصة بالقاهرة، نوقشت المجموعة القصصية السادسة للسيد نجم "غرفة ضيقة بلا جدران". ناقشها الناقد د. حامد أبو أحمد والناقد حسين عيد، وأدارها الإعلامى القاص محمد الناصر. تقديم قال محمد الناصر: السيد نجم كاتب لا يحتاج إلى تعريف، فهو اسم معروف في دنيا الأدب، وله إنتاجه


الرهينة لزيد مطيع دماج..قراءة سوسيونقدية - عبد المغني دهوان

- مدخل سوسيولغوي:     أنجز زيد مطيع دماج روايته (الرهينة) في النصف الأول من ثمانينات القرن الماضي, في ظل وضع شهدت خلاله اللغة وأنظمة القيم تحولات واضحة عايشها المؤلف والكتاب الآخرون الذين عايشهم أو تأثر بهم, وبرزت تجلياتها على مستوى البنى الدلالية والسردية للنصوص على هيئة ازدواجية قي


أسلوبية الرواية في الرهينة - طه حسين الحضرمي

مقــدمة أثارت رواية الرهينة للروائي اليمني زيد مطيع دمّاج (1943-2000م) جدلاً كبيراً سواءً في الأوساط اليمنية أم على مستوى الوطن العربي، فقد اُحتفِيَ بها محلياً وعربياً وعالمياً، نقلت هذه الروايةُ، الروايةَ اليمنيةَ من المحلية الضيقة إلى العالمية الواسعة ، كما عُدَّتْ ضمن أفضل مائة رواية كتبت في الق


الوحدة في الرواية اليمنية .. " البناء الروائي للحدث التاريخي "

صادق السلمي ثمة إشكالية لدى الباحثين غالباً ما تظهر عند تناول الروايات التاريخية بالدراسة, وتتمثل هذه الإشكالية بعلاقة الرواية التاريخية بالواقع المعاصر الذي يعيشه الكاتب. وبتعبير آخر ما الهدف من استلهام التاريخ عند كتابة رواية ما ؟ هل هو التعرف على شخصيات و أحداث التاريخ ؟ أم أن ثمة علاقة بين الحا


سوسيولوجيا المسرح الشعري

الإسكندرية ـ يتناول كتاب "سوسيولوجيا المسرح الشعري" للشاعر مهدي بندق إشكالية غياب الدراما الشعرية في مصر عبر العصور، أو حضورها حضوراً باهتاً، غالباً ما كان يجهض وهو بعدُ جنين في الرحم، أو يولد ميتاً، أو إذا عاش لا يلبث إلا قليلاً حتى تتناوشه الأمراض والأوصاب، فلا يقدر على أداء وظيفته الاجت


رواية " طعم أسود .. رائحة سوداء": رقص على وتر المساواة - محمد الأصفر*

الروائي والشاعر والصحفي اليمني " علي المقري " أديب إشكالي حرفه دائما يمس قضايا جديدة يتم التطرق ‏اليها إبداعيا في اليمن لأول مرة .. ومع كل إصدار جديد له تشتعل هالة من الاهتمام والانتقاد في الأوساط ‏الأدبية اليمنية والعربية من كل فئات القراء و النقاد .. وقد تعرضت نصوصه الشعرية والب


تراسل المكان والجسـد في"محاولة لتذكر ما حدث" للشاعرة هدى أبلان - أحمد الطرس العرامي

المكان هو وعاء الوجود الإنساني، و مسرح تحققه، وظهوره...و منذ ولادة الإنسان يرتبط وجوده بالمكان، ويظل يرافقه المكان إلى ما بعد الموت، إن مراحل حياة الإنسان حتى وبعد موته لا بد أن تجسدها أمكنة تختلف في العلاقة القائمة بينها وبين من تحتويهم... و لكنه لا يمكن أن نتخيل وجود الإنسان خارج المكان، كما أنه ل


مجلة العربي الأمريكي

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي