الكاتبة المغربية فتيحة النوحو: نحتاج إلى إخراج التجارب الجيدة من الهامش

‏حوار: عبد العزيز بنعبو بعد «الوغودية» الذي حقق عاملي الدهشة والصدمة لعموم المشهد الثقافي المغربي، على اعتبار خوضه في موضوع غير مسبوق أولا، وحساس ثانيا، لارتباطه بالمعاناة اليومية التي يتكبدها المتعرضون لكيد «الأوغاد»، واصلت الكاتبة والإعلامية المغربية فتيحة النوحو، فت


الإريتري هاشم محمود: «الاهتمام بالرواية انعكس على القصة القصيرة»

حوار: رامي فارس الهركي أجمل القصص هي التي تولد من رحم الواقع، واقع يعكس لنا صورا واضحة عن حياة عشناها ونعيشها، دون أن نستوعب تفاصيلها الدقيقة، حتى إن كانت صغيرة «ففي التفاصيل القصيرة غير المهمة ربما تكمن الحكایات الطويلة. يقدم لنا الكاتب الإريتري هاشم محمود في مجموعته القصصية «الانتح


الروائية المغربية بديعة الراضي: الكاتب صوت الحقيقة وصانع خرائط السلام

حوار: ماجدة أيت لكتاوي بعد روايات «حافية القدمين» و«غرباء المحيط» و«بيني وبين إيستير» أصدرت الأديبة والإعلامية المغربية بديعة الراضي روايتها الرابعة «يوميات زمن الحرب» التي تعتبرها فضاء إبداعيا تلتقي فيه الثنائيات المتعددة أهمها ثنائية الحياة والموت


صلاح بوسريف: كل المشاريع الثقافية الكبرى في المغرب أجهضت

حاوره عبد العزيز بنعبو «الغموض الثقافي» بهذه العبارة اختصر الشاعر والناقد المغربي صلاح بوسريف المشهد الثقافي المغربي، في حديثه عن حال الشعر والشعراء والأدب والأدباء. الفكرة نفسها يتقاسمها معه عدد من المثقفين صحيح أنه قليل، لكنه مؤثر بحكم وزن الأسماء، التي لم يعد يعجبها واقع الممارسة ا


الناقد عمر عاشور عن الأدب الجزائري: المؤسّسون كانوا أكثر حداثة… والجيل الحالي يملك أدوات العالمية

حاورته: فريدة حسين اعتبر الناقد الجزائري عمر عاشور (ابن الزيـبان) أن الجيل الأدبي الحالي في الجزائر مؤهل للانطلاق نحو العالمية، لأنه متعدد الرؤى والأدوات نتيجة التنوع الثقافي واللغوي والتجارب التي صهرت الجزائري منذ الاستعمار، إذ استطاع الاشتغال على أنساق مضمرة تتعلق بالمسكوت عنه سياسيا وتاريخيا،


رأى أنّ جيله انتصر للشعرية بما هي حاضنة القول الحر… محمد الصابر: أُوثر فكرة الواجب الشعري الذي يتحقق به العدل!

حاوره: عبد اللطيف الوراري محمد الصابر (1957) شاعر مغربي، ولد في الحي المحمدي الأشهر في مدينة الدار البيضاء، حيث فتح عينيه على حاضرة تموج بالمتناقضات، وتَسمَّع إلى حلقات الفقراء وأصوات المغنيين الشعبيين وناس الغيوان والطقوس الجنائزية ونواح النساء وسرد «العدادات» وكان من حيث لا يدري يتع


الناقد الجزائري لونيس بن علي: الرواية العربية ما زالت تبحث عن شرعية الكلام الحر

حاورته: فريدة حسين يعرف الناقد الجزائري لونيس بن علي كيف يمازج بين العمل الأكاديمي والأدبي والنقدي والثقافي، فهو الذي وعى مبكرا أزمة النخب الجامعية في الجزائر، فارتأى الانخراط في النقاش الثقافي العام، إدراكا منه بأن الأكاديمية مجرد سجن أيديولوجي خطير، والحياد باسم النزعة الأكاديمية ترحيل للعقل خا


الروائي سعد سعيد: أرفض أن أقدّم للجمهور هاري بوتر عراقي

حاوره: مروان ياسين الدليمي خلال العقدين الماضيين تمكن سعد سعيد من أن يثري المشهد الروائي العراقي عبر خمس عشرة رواية أصدرها، فكان نتاجه تأكيدا على أن الأدب في صلته مع الحياة والوجود الإنساني، ينبغي أن يكون مأهولا بالتخييل بالقدر الذي تكون علاقته مشروطة بتواصلها مع الواقع والتاريخ، وبالإضافة إلى جر


الكاتب السوري عيسى الشيخ حسن: السرد في أصله العربي جاء من القاع الاجتماعي ردّا على شعراء البلاط

حوار: مصطفى الخليل ينطلق الروائي والكاتب عيسى الشيخ حسن في روايته «العطشانة» من البيئة الاجتماعية والجغرافية لمنطقة الجزيرة السورية؛ حيث يتماهى مع تفاصيل غاية في الدقة، ما يشكل حالة من الإدهاش؛ خاصة عندما يرصد العلاقة بين الإنسان والطبيعة في تلك البيئة. ويشكل هاجس الموضوعية ودقة المل


الروائي المصري عمرو العادلي: الكاتب الحقيقي لا يمكن أن يعطي نصائح لأحد

حوار: عاطف محمد عبد المجيد عمرو العادلي كاتب وقاص وروائي مصري ولد عام 1970، له العديد من الإصدارات في فنون القصة والرواية والكتابة للطفل. حصل على العديد من الجوائز الأدبية الرفيعة، منها جائزة الدولة التشجيعية عن روايته «الزيارة» عام 2015، وجائزة ساويرس الثقافية عن مجموعته القصصية &laq


دانييل لفانتى بال: الشِّعر هو الهواء الذي نحتاجه للحياة

حاوره: عاطف محمد عبدالمجيد ولد الشاعر والروائي المجري دانييل لفانتي بال في العاصمة المجرية بودابست عام 1982، درس الأدب واللغتين المجرية والبرتغالية في الجامعة، وقد أصدر العديد من الكتب شعرا ونثرا. تلقى كتاباته رواجا كبيرا لدى الشباب في دولة المجر، كما يكتب للمسرح والسيرك. حصل لفانتي على العديد من


المترجم الجزائري حكيم ميلود: هاجسي إرجاع محمد ديب إلى بيته

حوار: سعيد خطيبي قضى محمد ديب (1920-2003) عمراً في الكتابة عن الجزائر والجزائريين. لكن صوته لم يصل إلى قرائه كما ينبغي، نظير الترجمات المتعجلة لثلاثيته الروائية الأولى، وتوجب انتظار جيل آخر من المترجمين، أعادوا هذا الكاتب من منفاه، من بينهم الشاعر والمترجم حكيم ميلود، الذي متن علاقة وفية مع ديب،


الكاتب الجزائري بوعلام رمضاني: الاختلاف مع «حماس» لا يبرر صمت مثقفين تقدُّميين

حاورته: فريدة حسين على مدار عقود، سواء في الجزائر وبعدها باريس تمرّس الكاتب بوعلام رمضاني وعاش الشأن الثقافي، الذي من خلاله حوّل تجاربه المهنية والحياتية إلى مؤلفات صحافية وإبداعية. وتبعاً للمواقف المتفاوتة للبلاد العربية والعالم مما يحدث في غزة، يأتي إصداره الجديد «شاهد ثقافي على إبادة غز


أمل الأخضر: جيلنا الشعري أكثر اقتراباً من الروح والشفافية العالية

حاورها: عبد اللطيف الوراري تنتمي أمل الأخضر إلى جيل التسعينيات في الشعر المغربي؛ الجيل الذي كرس الانحياز إلى جماليات الكتابة وقيمة الذات فيها كضمير نصّي ومرجع تخييلي، متخفّفا من الهتاف الأيديولوجي الذي كان إلى عهد قريب ذا سطوة. داخل هذا الجيل، برز الصوت النسائي تحت تأثير الشفافية العالية للذات ون


«بغداد 91»… مذكرات صبي في عاصفة الصحراء

رامي فارس الهركي لا تزال آثار أحداث حرب عاصفة الصحراء، التي شنتها الولايات المتحدة ضد العراق عام 1991 نتيجة اجتياحه للكويت، تتردد على الذاكرة العراقية، فهذه الحرب العبثية من كلا الطرفين، أدخلت العراق والشعب في نفق مظلم لا نهاية له وما تلاها من سنوات عجاف نتيجة الحصار الاقتصادي، وتردي الواقع المعي


فتحي المسكيني: «الصهيونية» تصريف مزدوج لدلالة «توراتية» في معجم «كولونيالي» أوروبي

حاوره عيسى جابلي وسط هذا الكم الهائل من الدمار والموت والتشريد والتجويع والإجرام، الذي لم تعرف البشرية له مثيلا، نحاول أن نفهم ما يحصل في هذا العالم، الذي بات بؤرة للموت والتعذيب اليومي. ووسط هذه الغوغاء، التي تحيط بنا في رحلة تيهنا وضياعنا، إزاء أبشع جريمة ترتكبها الصهيونية في فلسطين، وفي غزة تح


«الشعر طريق الأبدية»… هاشم شفيق: كان من فوائد المنفى أن أعيش حُرّاً

حاوره: عبد اللطيف الوراري لا يمكن الحديث عن الشعريّة العربية قديمها وحديثها، بدون الحديث عن الشعر العراقي في كل الحضارات والأزمنة. لقد كان شعراء العراق، رغم تواريخ الجوع والحرب والنسيان والمنفى والشتات، وقد يكون بفضلها، ملهمين ومبتكرين وأصحاب حكمة وشهوات عظيمة للفنّ والجمال والحياة. إنّك بمجرد أن


الشاعرة والإعلامية التونسية هاجر بن حسين: الشعر هو أحد الاحتمالات لتجاوز هذا العالم الذي بات لا يطاق

حاورها: عبدالله الحيمر امام شموخ مدن قطاع غزة الأبية،واستبسالها في كتابة ملحمة طوفان الأقصى، ليأخذ الإنسان الفلسطيني مكانه في المدن تحت الاحتلال كأسلوب للحياة والكرامة ومكانا لممارسة الحرية والمقاومة. يأتي ديون « كما المدن» للشاعرة والاعلامية التونسية هاجر بن حسين (باحثة في الأدب العر









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي