الناقد اليمني عبدالواسع الحِميري: الكتابة النقدية هي لحظة تحرر من كل سلطة

حوار أحمد الأغبري صنعاء ـ  في هذا الحوار مع الناقد الأكاديمي اليمني عبد الواسع الحميري (1958) ناقشنا إمكانات استفادة الناقد من منصات التواصل الاجتماعي، وتحقيق مستوى من التفاعلية مع القارئ؛ وهو ما استطال إلى نقاش في محددات مَهمة الناقد الحقيقي؛ وهنا كان للناقد الحميري وقفه انطلقنا منها لتناول إ


الشاعر والروائي اليمني الأمريكي عبد الناصر مجلي في حوار مع صحيفة الثقافية اليمنية

-         أجد نفسي في كل ما أكتبه..  والشاعر ليس مبشرا ولا نبيا -         تنكرنا لثقافتنا فتنكرت لنا ولا يجب أن نلوم الآخرين -         المثقف العربي متهم حتى يثبت العكس -&n


هيرتـــا مولر: الكتابة أنقذت نوبـل

سعيد بوخليط - في هذا الحوار الاستثنائي مع الروائية الألمانية المُتوجة بنوبل لسنة 2009، تتذكر طفولتها ببلدها رومانيا وكذا علاقتها بالأدب. هيرتا مولر، صاحبة جسم ضئيل، طائر صغير جدا وشاحب كثيرا، يكسوه ريش أسود ـ حذاء، سروال، قميص ـ تنبثق منه عينان واسعتان وقلقتان. مبتسمة، لكنها مضطربة إلى حد أن كل كيان


الروائي القاص والشاعر اليمني الامريكي عبدالناصر مجلي : اكتب للمهمشين والمنسيين ولا اكتب للنخبة!

صنعاء (الجمهورية اليمنية) –  حاوره: محمد السياغي عندما سألته عن روايته "رجال الثلج" صدح قائلا: "من سفح العالم إلى قمته أتيت كبدوي يأتي من الصحراء، عاش أجيالا، جيلا بعد جيل، في الصحراء، يقف أمام بحر يسمى البحر، عندما يفتح مفهوم البحر، يفكك مفردة البحر، فجـأة يدخل في محيط،


أمبرتو إيكو: الويب، هو الغيبوبة الكحولية الأكيدة!

حاوره: كاثرين بورتفين- فرنسا. ترجم الحوار: جيلالي نجاري* بشهية القارئ النهم، يجرد أمبرتو إيكو ويختزل وينتقي.. أهو على شاكلة الأنترنت؟ نعم، ولكنه يصفي.. فخطر الشبكة العنكبوتية، حسب المثقف الإيطالي، يكمن في التراكم العشوائي لأي شيء ولكل شيء مما لا يسمح بفرز الخطأ من الصحيح وذلك ما يفضي بالجميع وكل عل


الدكتورة آمنة النصيري: معاناة المبدع لا تنحصر في عد النقود وإنما في البحث عن الذات

صنعاء(الجمهورية اليمنية) - حوار: محمد الطويل وخالد اليريمي عند ما كنت أطالع "مقامات اللون" في صحيفة "الثقافية" وأنا طالب في الثانوية العامة، كانت عيناي تختلس النظر من بين السطور لتتجه نحو الصورة الشخصية لكاتبة المقال، فأتساءل في نفسي هل يأتي يوم استطيع أن أقابل هذه الشخصية التي


فوزية غباش ترسم مستقبلها بريشتها وتخطه بقلمها

الجزائر - حوار بسام الطعان إحدى عشرة سنة كانت كافية لتحمل فوزية الريشة وتمزجها بالألوان مؤمنة إيمانا تاما بأنها ستحقق في سنوات قليلة رصيدا ثمينا من الأعمال الفنية وهذا ما تم بالفعل. وفوزية غباش فنانة تشكيلية وكاتبة من مواليد 1982 بمدينة تازولت ولاية باتنة (400 كلم شرقي الجزائر) لها عدة مؤلفات مهم


الناقد اليمني الدكتور عمر عبد العزيز: انتظر مفاجئة روائية يمنية

صنعاء – محمد الطويل وخالد اليريمي -  " أنا انتظر مفاجئة روائية يمنية" يقول ذلك الناقد اليمني الدكتور عمر عبد العزيز الذي التقته السياسية في صنعاء بداية الشهر الجاري، مطالبا الأدباء والمبدعين اليمنيين النظر إلى البيئة اليمنية، والتي تحمل في كل لحظة وفي كل زاوية مشاريع لأعمال روائ


الروائي مكاوي سعيد: كتاباتي إنتصار للهامش والمهمشين - حوار عبد المجيد دقنيش

رغم أنه يكتب منذ فترة بعيدة، ورغم أنه بدأ حياته الأدبية بكتابة الشعر وحمل في فترة ما لقب ‏شاعر الجامعة، إلا أن الروائي مكاوي سعيد لم يعرف لدى القارئ العربي إلا بعدما وصلت ‏روايته الأشهر "تغريدة البجعة" إلى القائمة النهائية لجائزة البوكر العربية. ورغم الشهرة الكبيرة ‏التي حازها


مجلي : الحداثة الأمريكية جعلتني أعود بقوة إلى تراثي العربي

 المؤتمرنت- حاوره/ صالح البيضاني - قاص وشاعر وروائي ،تنقل بين أصناف الفنون الأدبية باحثاً عن ملاذ روحي آمن يحط عنده رحاله. كانت أمريكا ملاذه الجسدي منذ أكثر من عشر سنوات هناك حاول خلق لغته الإبداعية الخاصة به كما يقول في هذا الحوار الذي تحدث فيه عن حروبه الطاحنة مع آلام الإبداع ومعاناة الغربة.


هدى أبلان : الأديب اليمني رقم صعب ويعاني مشكلة تسويق انتاجه وترجمة أعماله

حوار: محمد الطويل وخالد اليريمي لا ينكر أحد منّا – اليمانيين- الدور الوحدوي الذي قام به اتحاد الأدباء والكتّاب اليمنيين، في هذه الأثناء تستعد هذه القلعة لانتخابات جديدة، وهذا ما أكده اجتماع المجلس التنفيذي نهاية الأسبوع الماضي والذي شكّل لجنة تحضيرية للإشراف على الانتخابات.. "السياسية&q


عدلي رزق الله: لا أعول على المؤسسة الرسمية والجاهلون هم وحدهم الذين يتهمونني بالتكرار!

القاهرة ـ  من محمود قرني: يستعيد الفنان التشكيلي الكبير عدلي رزق الله نشاطه المكثف بعد سنوات من الاعتكاف أما المناسبة فهي إقامة عدد من المعارض المتصلة بمناسبة بلوغه السبعين، وقد بدأت السلسلة بالفعل بمعرض قاعة إبداع بمصر الجديدة يتبعها معرض بقصر الفنون بدار الأوبرا وآخر بمركز الجزيرة للفنون، وقد


الشاعر اليمني علي المقري: الاخدام يتمتعون بحرية غير مقولبة رغم تهميشهم اجتماعيا

صنعاء - حاوره: ياسر عبدالباقي - لامست في رواية 'طعم أسود.. رائحة سوداء' للشاعر اليمني علي المقريالمجتمع الخاص بالاخدام وجمعهم بين الفقر الذي يعيشونه والتمرد على القيم بممارسات جريئة كالجنس، على الرغم من الممارسات التمييزية ضدهم. ما الذي جعل الاخدام يعيشون هذه الطريقة المتمردة إلى درجة التعري


مجلة العربي الأمريكي

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي