اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافيةتراثفضاءات

كينونة امرأة

سليم الحاج قاسم*   تكونُ امرأة: يغيّرُ البحرُ مكانهُ في الوجودِ، ويأخذ الشّجرُ لون لحظةٍ وليدة… عطرٌ رتيبٌ يلامس ذرّاتِ الهواءِ بدفءٍ ويذوبُ بين نفسينِ شريدين.. ٭٭٭ تكونُ امرأة، فيأتي قلبك إثرك حيثما مشيت، وقد دأبتَ على تركهِ في البيتِ دون اكتراثٍ علّك تشعر بخفّةِ الفراشةِ ا


رواية "كندا" للأميركي ريتشارد فورد في نسخة عربية جديدة

عمان – تكتسب رواية “كندا” للكاتب الأميركي ريتشارد فورد، الحاصلة على ثلاث جوائز عالمية، أهميتها من عوامل عديدة، منها طريقة الكاتب في استخدام اللغة وبناء الشخصيات والأساليب السردية المبتكرة وغير المسبوقة. إنه سحر السرد بامتياز كما يتجلى في أسلوب فورد. في هذه الرواية التي ألفها أهم


قصة حياتي

سعد هادي لم أجد أحداً في قاعة الاستنساخ، انتظرتُ لبضع دقائق ثم غرستُ شريحة الذاكرة في أقرب كمبيوتر، بعد لحظة ظهر مستند الـوورد الوحيد في الشريحة على الشاشة، كان يحتوي على قصيدة لي بأربع صفحات عنوانها «زمن آخر»، ضغطتُ على أمر «اطبع»، فدبَّت الحياة في جهاز الاستنساخ، وخرجتْ


الشاعر اليمني ياسين البكالي: مشروعي الشعري يبدأ من شهقة مظلوم وينتهي ببسمة طفلة

صالح البيضاني* يحفل الشعر اليمني بالكثير من الأصوات التي تحاول فتح آفاق القصيدة اليمنية على مناحي جديدة مختلفة وتجارب متنوعة شكلا ومضمونا، وقد مثلت مواقع التواصل الاجتماعي نوافذ هامة للمبدعين اليمنيين لتجاوز الشلل الذي أصاب الحركة الثقافية. “العرب” كان لها هذا الحوار مع الشاعر اليمني


ناقد أردني يدوّن تاريخ السينما الفرنسية

عمان – في كتابه الجديد بعنوان “رحلة في السينما الفرنسية” يتابع الصحافي والناقد السينمائي الأردني ناجح حسن تاريخ بلد مؤسس لفن السينما، منذ انطلاق هذا الفن إلى فترته الذهبية ثم خفوته لصالح هوليوود. واستهل المؤلف كتابه، الصادر عن خطوط وظلال للنشر والتوزيع في عمان، بإهداء إلى الناقد


صوفيا أندرييفنا عن تولستوي: يفهم الحياة السيكولوجية للبشر ولا يفهم زوجته وأولاده!

شوقي بزيع* لم تكن العلاقة العاطفية والأسرية التي جمعت بين صوفيا أندرييفنا والكاتب الروسي الشهير ليف تولستوي لتختلف، من حيث تعقيداتها ومفارقاتها الضدية، عن مسار العلاقات المماثلة التي جمعت بين كتاب العالم ومبدعيه ونسائهم الأثيرات اللواتي تقاسمن معهم في وقت لاحق مسرات الحياة ومشقاتها. لكن ما أكسب


الدِّببة والأسُود

نبيل منصر*   أفَضِّلُّ الدِّببة التي تَعْترضُ طريق السَّلَمون على الأسود التي تَفتِكُ بالظَّبي بالقُرب مِن الماء.   أفضلُ الدِّببة لأنَّ مَشهدَ الصَّيدِ لَدَيها لا يَنفصِلُ عَنْ إخراجِه الطُّفوليِّ، رغم أنَّني أتألَّمُ لِتَهشُّم سَمكةِ السلمون بَيْنَ قوائِمها وأنيابِها الطويلة. &


كتاب يرصد ثلاثة قرون من شعر الملحون في سلا

مكناس (المغرب) - كتاب “شيوخ الملحون السلاويون جواهر من ذاكرة التراث المغربي المكنون”، من تأليف الباحث المغربي نورالدين شماس وهو الأول من نوعه على صعيد المغرب الذي يهتم بالترجمة لشريحة من أدباء مدينة سلا وإبداعاتهم، وهم شعراء الملحون، من خلاله يوثق المؤلف مساراتهم الفكرية والثقافية والإ


أيوب أبو دية.. استعانةٌ بالفلسفة لفهم التكنولوجيا

محمود منير مع اختراع المحرّك البخاري في نهاية القرن السابع عشر، دخل العالم عصر الثورة الصناعية التي رافقتها مقولات فلسفية متعدّدة، سعى أصحابها منذ تلك اللحظة إلى فهم عملية الإنتاج وأنماطها، وكذلك اغتراب الإنسان في عصر الآلة، وصولاً إلى تأثير التقنية الواسع في تطوير التعليم وتكريس الديمقراطية ومنظ


شعراء التسعينات بين حدّي الحداثة وما بعد الحداثة

فاضل ثامر تثير الناقدة الدكتورة بشرى موسى صالح، أستاذة النقد الأدبي الحديث في الجامعة المستنصرية ببغداد، في كتابها النقدي الجديد «عمود ما بعد الحداثة... النص الكاشف عن شعر التسعينات العراقي» الصادر عام 2021، مجموعة من الإشكالات النقدية والاصطلاحية الخلافية المتعلقة بتوصيف موجات حركات


مَطرٌ؛ بلندنَ..

عدنان الصائغ مَطرٌ؛ بلندنَ.. يَعْبُرُ المارّون ليلي، غيرَ ملتفتين للجرحِ الذي خلفَ الجروحِ، ينـزُّ من خمسين عاماً. هل أقولُ تَعِبْتُ من نوحِ الحَمَامِ على غُصُوني جَرَّدَتها الطائراتُ من اخضرارِ قصيدةٍ. ماذا يقولُ الشِعرُ في هذا الزمانِ، يُفصِّلُون مقاسَهُ بالنتِّ والشيكاتِ. أو ماذا يقولُ مؤرّخُ


مخطوط أزتيكي يكشف أسراراً جيولوجية

عثر باحثون في المكسيك على مخطوطة لحضارة الأزتيك يعود تاريخها إلى 500 عام، وهي أول دليل مكتوب على وجود الزلازل في الأمريكيتين، كتبها أبناء حضارة الأزتيك الذين استخدموا نوعاً من الكتابة معروفاً باسم Codex Telleriano-Remensis، يعتمد على الرموز والألوان، نقلاً عن مواقع إخبارية. وقد سمحت المخطوطة بعد قر


للرائي البردوني

خالد الرويشان* ذكرى وفاة البردوني   أتيتَ خريفاً، كما جِئتَ صَيفْ فلستَ مُقيماً، ولا أنتَ ضَيفْ بحسب اعتيادك تمضي تجيء وتُدعى لطِيفاً، ولست اللطَيف فلا أنت غيبٌ ولا موعدٌ ولا أنت حلمٌ ولا أنت طيف * * * أتبدو جديداً وأنت القديم بهذا تُضيفُ إلى الزيفِ زيف على حالك اليوم تأتي غداً ك


عن البردوني و(مهرجان أبي تمام)

عبد المجيد التركي* لشدة فضولي لمعرفة ما حدث في مهرجان الموصل ولكثرة الكلام والقصص حول هذا الموضوع سألتُ الشاعر، عبدالله البردوني، رحمه الله، عن سفره إلى العراق، حين ذهب للمشاركة في مهرجان الموصل بمناسبة مرور ألف سنة على وفاة أبي تمَّام.. قال لي:  (لم يكن اسمي ضمن المشاركين في المهرجان، فذهب


الآفاق المحتملة للكتابة الإبداعية وضرورة التخييل

عماد الورداني* خاضت الكتابة صيرورات تاريخية قامت على إحداث قطائع مع أشكال وتصورات سابقة، وأفضت هذه الصيرورات إلى بناء قوانين ناظمة للأنواع الأدبية؛ ذلك أن هذه الصيرورات ظلت محكومة بالتراكم ومحكومة بالأعمال المؤسِّسة الكبرى، وصار النوع الأدبي عبارة عن أعراف وتقاليد ناظمة وبانية لكل ممارسة أدبية،


في بحر هواني

لطفي خلف*   قد يراني ويغضُّ الطَّرْف َعنّي وأنا أغرقُ في بحر هواني كم أناديهِ ولا يصغي لصوتي وكأني لسْتُ في هذا الزمان جفّ حلقُ الشوقِ والشعرُ تهاوى ودروبي كم تلوّت عِبْرَ تلاتِ سِنيني مثل أفعى حولَ أصداءِ حنيني   شاعر فلسطيني    


أبطال عالقون في غُبار «كورونا»

القاهرة - منى أبو النصر من بوابة «ألف ليلة وليلة» يعبر الروائي المصري عزت القمحاوي إلى عالمه الروائي في «غُربة المنازل»، فيصدرها بمقطع غرائبي من الليالي عن حكاية شخص يُدعى عبد الله الفاضل، الذي كلما مرّ بأحد في المدينة وجده قد تحوّل إلى حجر. يلتقط القمحاوي ثيمة التحوّل من


المؤرخة إليزابيث تومسون: هكذا سرق الغرب الديمقراطية من العرب قبل قرن لمصالح بريطانية وفرنسية

عثمان أمكور غالبا ما تجنح النظرة المعهودة عن وضع الديمقراطية في الأوطان العربية إلى عدّ العرب غير مؤهلين للديمقراطية والحداثة السياسية، وهي نظرة دعمها موقف المستشرقين النمطي من المنطقة العربية والإسلامية عموما. ولكن المؤرخة إليزابيث ف. تومسون (Elizabeth F. Thompson) التي تعمل أستاذة كرسي محمد فا





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي