الفيلم الوثائقي Pelé .. ملك في جمهورية الموز

القاهرة ـ محمد عبد الرحيم «… يركض لاهثاً على شفير الهاوية. في جانب تنتظره سماوات المجد، وفي الجانب الآخر هوّة الدمار. الحي الشعبي الذي خرج منه يجسده بأسره، فاللاعب المحترف قد نجا من العمل في المصنع، أو المكتب، إنهم يدفعون له من أجل توفير التسلية، لقد ربح اليانصيب.. يظهر في الصحف والت


معرض "الفرحة" للمصري أيمن سعداوي .. محاولة التذكير بالسعادة

محمد عبد الرحيم القاهرة ــ وسط حالات القلق والخوف والحزن، التي تسود العالم جرّاء جائحة كورونا، يأتي الفن ليعبر بشكل أو بآخر عن أن هناك ثمّة أملا، محاولا خلق حالة من الإحساس بالسعادة، والبهجة المصحوبة بالدهشة. من وجهة النظر هذه جاء معرض الفنان المصري أيمن سعداوي، الذي عنونه بالـ»الفرحة&raqu


ختام مهرجان القاهرة .. الفرصة الضائعة على السينما المصرية والجمهور !

كمال القاضي* انتهت فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي، دون أن تُحدث أثراً يُذكر على أي من المستويات الفنية أو الثقافية، فغاية المهرجان قد تحققت في ما هو خارج الإطار الطبيعي للفن والثقافة والتذوق، فثمة طابع إعلاني، دعائي قد ميز الدورة الثانية والأربعين فصارت النتائج كلها في الاتجاه ذاته المُتفق عليه


الساحر الطريف بيلي كريستال.. نجم الكوميديا العائلية مدى الحياة

محمد صلاح في 26 أكتوبر/تشرين الأول الفائت، وبعد عرض فيلمه الأخير "النهوض والسقوط" (Standing Up, Falling Down)، تسلم نجم الكوميديا العائلية الأميركي "بيلي كريستال" Billy Crystal جائزة الإنجاز مدى الحياة من مهرجان "سكاد سافانا فيلم" (SCAD) السينمائي، الذي يُعد أكبر مهرجان سينمائي للجامعات الأميركية


"لا وجود للشيطان" للإيراني محمد رسولوف .. الشر منفياً

سليم البيك* قد لا يكون انتقاد الشر، أو نقضه ونفيه، أكثر جلاءً من حالة أو سياق، أو قصة تكون في جزئياتها أبعد ما يمكن عنه، تكون إنسانية، عادية، روتينية، رتيبة ربما، بلا مفاصل سردية تفتح للشر منافذ يدخل منها، حالة يعيشها أحدنا في يومه العادي، الخالي من أي تدرجات يمكن أن تصل، أخيراً إلى لحظة شر، أو ل


أيام فلسطين السينمائية .. فلتستمر العروض ولو بمشاهدٍ واحد!

سليم البيك* هنالك عند الكثيرين إصرار على مواصلة الحياة الثقافية بالشكل الممكن، والحد الأدنى، لمواجهة اجتياح العادات الجديدة التي رافقت جائحة فيروس كورونا، عادات ثقافية شملت الفضاءات العامة، حيث للعمل الفني مساحة لتلقيه تكون جماعيةً، من معرض فني إلى صالة سينما إلى ساحة رقص وخشبة مسرح. لا يقتصر ال


كيف أنهى Tenet آمال أفلام هوليوود لعام 2020

كانت هوليوود تأمل أن يتمكن كريستوفر نولان، وTenet، من إنقاذ صناعة السينما في عام 2020، ولكن بعد الأداء السيء للفيلم في شباك التذاكر، تبددت تلك الآمال. صناعة السينما، مثل العديد من الشركات الأخرى أثناء جائحة COVID-19 وقعت في مأزق. فتم إجبار السينمات على إغلاق أبوابها بينما تتدافع الاستوديوهات للتع


الجانب المظلم لشهرة الفرق الغنائية الكورية

حققت الفرق الكورية الشهرة والنجاح محليا وعالميا، وربما ستبهرك شهرتهم ولكنْ هناك جانب مظلم وراء كل هذا النجاح، إذ تتعرض الفرق الغنائية الكورية والمعروفة باسم "كي بوب" (K-Pop) للاستغلال من وكالات الإنتاج بسبب عقود الاستعباد، وهي ظاهرة كورية بحتة يستفيد من خلالها مديرو الوكالات من المواهب الصغيرة بعد ت


المساواة بالإكراه.. ورطة فنية تفرضها أوسكار على صناع السينما

تخضع جوائز الأوسكار حاليا إلى تغييرات جذرية، إذ أصبح صناع السينما مضطرون لتقديم أعمال بمقاييس صارمة، ومعايير ترتكز على الشمولية والمساواة؛ لكن ذلك يثير المخاوف والتساؤلات حول وجاهة مثل هذه الخيارات. وفي مقال له بمجلة "ناشيونال إنترست" (The National Interest) الأميركية، يرى الكاتب سومنترا مايترا أ


كيف تجاوز نولان حدود الجنون في فيلم Tenet؟

وسيم أبرون* أصبحت عبارة "الفيلم الأكثر توقعاً لهذا العام" من نصيب فيلم TENET لمخرجه كريستوفر نولان. بينما تراجعت أفلام هوليوود الأخرى تحت ضغط الوباء. كان الفيلم يخطط بقوة لضرب المسارح، وتحديداً في تاريخ إصداره الأصلي الذي تغير عدة مرات خلال الصيف. لكن أخيراً، وصل فيلم الحركة الرائع إلى الشاشات ا


الحاجة إلى النقد الجمالي

فاروق يوسف* يُحب الرسامون رسومهم وهم أيضا يُحبون الرسوم التي سحرتهم وتأثّروا بها. وليس من المستبعد أن يختلط الأمر عليهم فيكونون كمَن يحلم أحلام غيره فيعتقد أن ما يراه في حلمه لم يره أحد قبله. الشغف بالرسم يحضر محاطا بعصف عاطفي لا يسمح للعقل بالتدخل. لذلك لا يصلح الرسامون لأن يكونوا نقادا لرسومهم.


مأساة المواطن اللبناني… سينما تطرح الواقع وتعري الحقيقة

كمال القاضي*   بدأت عمليات الرصد المأساوي للواقع اللبناني وتصويره على شاشة السينما في أعقاب الحرب اللبنانية الضروس التي دارت رحاها، في منتصف السبعينيات، وأدت إلى ظهور تيار السينما الجديدة الذي عاش مرارة الحياة في ظل القصف والخوف والهلع، وأمضى سنوات ينتظر التهدئة وينشد الاستقرار، لكن غلبة الحس


شخصية "أنطوان دوانيل" لفرانسوا تروفو.. الخيال الذاتي مكتملاً

سليم البيك* الخلط لدى مشاهدي أفلام الفرنسي فرانسوا تروفو في بدايات تعرفهم إليه، بينه وبين الممثل جان بيير ليو، لا يقتصر عليهم كمشاهدين متلقين من بعيد (كعربٍ مثلاً) رأوا وجهين متشابهين، ونتيجة لهذا التشابه، هي شخصية أنطوان دوانيل، التي كتبها وأخرجها الأول وأداها الأخير. طال الخلط كذلك مشاهدين &la


المسلسل الألماني "ظلام" الزمن.. وحكمة المرايا

رامي أبو شهاب* كما ذكرنا في مقالات سابقة فإن قصص نهاية العالم تكاد لا تغرب عن بال صانعي الدراما والسينما، حيث أشرنا إلى تصاعد هذا الموضوع بوصفه سياقاً للخطابات التي تسعى لأن تقيم تصورها لهذه الصيغة، تبعاً لتزايد مخاطر التهديدات الكونية، وبينما تخلق جملة من الدلالات، إذ تتوجه في المقام الأول للرؤي


عبقرية تيرنس ماليك تختصر الزمان والمكان والحرب

طاهر علوان* "حياة مخبأة" فيلم يعدّه النقاد أيقونة سرد شعرية لا يتقنها إلّا المخرج الأميركي تيرنس ماليك صاحب المدرسة السينمائية المتفرّدة في رسم الأحداث بالصورة أكثر من الصوت. والفيلم الذي يستمرّ عرضه حاليا في الصالات العالمية بعد إعادة فتحها، يمرّ أمام المشاهد كقصيدة بصرية عن معنى الإيمان بمبدأ،


لا يرسمون إلا في يوم الأحد

ميموزا العراوي* الكثير منا لديهم مواهب لم يستثمروها، مواهب كثيرة غمرها الانشغال في الوظائف أو تربية الأطفال وقلة الوقت المتاح أو تقلص الشغف نظرا إلى كثرة المشاغل الحياتية الصعبة. لكن مع فترة الحجر الصحي والعطلة الإجبارية التي عرفتها أغلب أصقاع العالم توفر أثمن شيء كان يبحث عنه الجميع، إنه الوقت،


الفيلم البريطاني"الملك لير": دولةٌ تفتقد إلى الحب مصيرها العدم

مروان ياسين الدليمي ما الذي يمكن أن نتوقعه من جديد عندما نذهب إلى صالة سينما، أو نجلس أمام شاشة التلفزيون لنشاهد فيلما يعيد تقديم رائعة الكاتب الإنكليزي وليم شكسبير»الملك لير»؟ سؤال يفرض نفسه بإلحاح علينا، لأن ذاكرتنا تختزن العديد من الأشرطة السينمائية العالمية، التي اعتمدت على هذه ال


مع وفاة مخرج أفلام باتمان.. محاولة التقاط روح العصر

سناء عبد العزيز بعد صراع دام عاما مع مرض السرطان، توفي مخرج أفلام الإثارة والخيال العلمي، جويل شوماخر، في مدينة نيويورك قبل أسبوع، عن عمر يناهز الـ 80 عاما. كان شوماخر قد بدأ مشواره الفني بتصميم الأزياء، وجلب خبرته في مجال التصميم إلى عالم الإخراج في سلسلة من الأفلام طوال الثمانينيات والتسعينيات







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي