سيرة نابليون: المؤرّخ وإشكاليات الأسطرة

كتابة سير رجال السياسة أمر دارج في كل الثقافات. لكن هذا التمرين يصبح معقدّاً حين تختلط الحقيقة التاريخية بالأسطورة، حتى لو كانت هذه الشخصية قد عاشت في مرحلة تاريخية قريبة كما هو الحال مع نابليون بونابرت. عاش الإمبراطور الفرنسي بين نهاية القرن الثامن عشر والثلث الأول من القرن التاسع عشر، أي في "وض


لا تثق أبدا في ما يكتب من نقد جيّدا كان أم سيئا

أبو بكر العيادي* النقد، كما هو معروف، شكل من أشكال الكتابة، يستند إلى نص آخر، محاولا الإلمام بمكوناته، وإبراز نقاط القوة والضعف فيه، وإجلاء القيم التي يهدف إليها. ولكن من ينهض به؟ الصحافيون أم الكتاب أم الأكاديميون؟ منذ مطلع القرن الماضي كان الفرنسي ألبير تيبودي (1874-1936) قد قسّم النقد إلى ثلاثة


«طوق الياسمين» لواسيني الأعرج :البحث عن الهوية المنسية

رشيد سكري* من سمات أدب واسيني الأعرج الصور التعبيرية ذات النبع الصافي؛ غايتها أن تقربنا أكثر فأكثر من نبض واقع فج يستعصي استضماره. فعلى المستوى اللغوي لا يتنازل واسيني، في كثير من انتاجه، عن معطفه الصوفي الشبيه بمعطف غوغول. الذي خبره جراء تجربته في الحياة واللغة والكتابة؛ فهذه الروافد الثلاثة، تأخذ


رواية موريشيوسية عن عالم الجريمة في جزيرة فرنسية

القاهرة - حمدي عابدين في إطار عالم موحش موبوء، يتفشى فيه العنف وتجارة المخدرات وانعدام الأمن والجرائم المنظمة، تدور أحداث رواية «مدار العنف» تأليف الكاتبة الموريشيوسية نتاشا أباناه ذات الأصول الهندية. على امتداد 23 مقطعاً قصصياً، تتعرض الرواية، التي صدرت حديثاً ضمن مطبوعات هيئة الكتا


"حصن الزيدي" للغربي عمران.. بندقية "شادن" ورواية يمن ما قبل الثورة السبتمبرية

صدام أبو مازن - صنعاء أعلن من القاهرة -في فبراير/شباط الماضي- عن القائمة القصيرة لجائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2021، والتي ضمت 6 روايات من الجزائر ومصر واليمن وسوريا، من بينها رواية "حصن الزيدي" للروائي اليمني الغربي عمران. وترشحت إلى جانب "حصن الزيدي" 5 روايات أخرى، هي: "اختفاء السيد لا أحد" للج


شخصيات معذبة تحلم بوطن يسمو على نعرة العرق واللون

  الخرطوم - عوض التوم بلدة رويانة ومنطقة البحر هي الفضاء السردي في «هذه الضفاف تعرفني» للكاتب الشاعر والمسرحي السوداني فضيلي جماع، الذي استلهم بلدة «رويانة» كمحور ومنبع ومصب لمجرى الأحداث. ولكن كانت بيئة الحضر أيضاً حاضرة في تلك المدن التي لم يذكر أسماءها، غير أن الريف


العفريتة: ثقافتنا العربية محدودة واطلاعنا ضيق للغاية

عاطف محمد عبد المجيد* في تفسيره لعنوان كتابه «العفريتة» الصادر عن الهيئة العامة للكتاب في القاهرة، يقول محمد سلماوي مستهلًّا كتابه هذا: «قبل اختراع التصوير الرقمي كان هناك ما يُسمى بالعفريتة، وهي التي كانت تُستنسخ منها الصور، وفي العفريتة تكون الألوان معكوسة، فالأسود أبيض والأبي


الشعْرُ في يومِه العَالمي: القصيدة ضربٌ من مناوشة الكون ومُناجاة الروح ومناغاة الوجود

 محمد محمد الخطابي* تساؤلات متوالية، ومتواترة ما فتئت تُطرح وتتوالى بين الفينة والأخرى بين العديد من الكتاب، والشعراء، والنقاد، والمثقفين، بل القراء أنفسهم حول الشعر، وهمومه، ومعاناته، وهواجسه، ومشاغله، وآمَالِه، ودوره، وتعريفه وتقييمه، وعن بقائه، أو زواله، وموته، وانقراضه، ومدى منفعته وجدوا


روح التمرد في رواية «كُتُب جاكوب»

مهاب نصر «كُتُب جاكوب»، العمل الروائي الأبرز للروائية البولندية أولغا توكارتشوك الحاصلة على «نوبل» للآداب، من المقرر أن ينشر أخيراً في طبعة إنكليزية في نوفمبر المقبل.  كانت لجنة «نوبل» قد وصفت أعمال المؤلفة بأنها «خيال سردي يمثل بشغف موسوعي عبور الح


عبد الكريم جرادات.. تسع قصص قصيرة من إيران

ضمن مشاريع الترجمة المتناثرة بين الثقافة العربية وجوارها من الثقافات الفارسية والتركية، تبرز أهمية استكشاف التحوّلات السياسية والاجتماعية لدى شعوب الجوار خلال القرن الماضي، والتي لا تزال مجهولة لكثيرين، وتبدو معرفتها ضرورية لفهم تأثيرها على الأدب والكتابة في هذين البلدين. "غرف غارقة في الصمت والظ


نساء في غرفة فرجينيا وولف: "قراءة المتن عبر الهامش"

فدوى العبود* لعلها مفارقة أن أهم النصوص الأدبية نتاج نفوس ممزقة، وأعظم الفلسفات صدرت عن عقول مضطربة. وكما ينبثق الشك عن اليقين، يمكن للفراغ أن يشكل المعنى. وإذا كانت مهمة النقد «أيقاظ علامة في النص» فهو مُطالب أيضا بالبحث في دلالة العلامة ومسوغات اختيارها. في كتابها «نساء في غر


رواية "عفن أحمر" للأردنية تبارك الياسين: الحب في مواجهة الموت

  أحمد الغماز* لكونها فنانة تشكيلية وقاصة، لم تستطع الأردنية تبارك الحسن الابتعاد عن اللوحة في رسمها الدقيق لمشاهد روايتها «عفن أحمر، التي تمزج الأحمر والأزرق، لونا الحياة والموت على تفاصيل الرواية، وظلاً أسود ربما طغى على كل تلك الألوان. يبدأ هذا من الإهداء المقتضب، الذي جاء على غير عا


رواية نظيفة

فوّاز حداد* تركَّز الاتهام خلال ثورات الربيع العربي على الروائيّين، بالتعدّي على قِصَص الثورة بلا دراية، وكان من جرّائه تدفُّق سيلٍ من الروايات تُعنى بالربيع الذي أصبح جحيماً. من جانب آخر، امتُدحت روايات تطرّقت إلى الثورة والحرب لخلوّها من الدماء والأشلاء، بالتذرُّع تارةً بالإنسانية، وتارةً بالحي


حياكة القدر في رواية "الريش" لسليم بركات

غمكين مراد* الحياة، المصير، القدر، بَعدَها تأريخُ العُمرِ فيها حين مرّ، أو رُبما قد عاش، مُضيِّاً مع الزمنِ المُظلِّلِ لأنفاس اللحظةِ في الحياة، مُتأملاً مع وبالدهشةِ الراسيةِ على أوجه المصير، قانعاً مع وبالنُكران لحياكةِ القدر المغروز على جبهة ما، قد كان وما صار، وما قد يكون، يتأرجح العُمر وتتأر


ملحمة "كوم الخادم".. سرد روائي ميتالغوي

أمل الجمل* من نقطة النهاية تبدأ الرواية، من لحظة الهدم الثوري والطوفان الأعظم يبدأ البناء السردي؛ حيث ترتفع بجلاء في كلا المشهدين «أصواتُ الاستغاثة والهلع، فالقرية كلها تصرخ، حينما انفجرت عيون الماء، وتدافعت الأسماك المتوحشة من البئر القديمة، لتأكل كلَّ شيء. ستُباد القرية بأكملها، لتنتهي ال


"حكايات القيوط".. السرد في مرآة جبال روكي

الشارقة - عثمان حسن يجمع كتاب «حكايات القيوط» عدة قصص لهوميشوما (1888- 1936)، وترجمة السوري يزن الحاج، وهوميشوما كاتبة أمريكية من السكان الهنود الأصليين، اشتُهرت باسم «كرستين كونتاسكت» وتلقت تعليمها في المدارس التبشيرية في واشنطن، حتى كادت أن تنسى لغتها الأصلية، لكن قربها


مجموعة شعرية " ليلٌ في مرايا البحر " للشاعرة السورية " سلوى فرح " قصائد  تتوغلُ في القِدم ، وتستنشق عبق التاريخ الشامي

قاسم ماضي - ديترويت   في ظل الإنكسارت والتوحش والإنقراض ، تُظُهرالشاعرة السورية المغتربة في " كندا " كلَ مايُحطيها بشكل واضح للعيان ، ومنها إنشغالها بمشاعر حقيقية تجاه وطنها الأم ، وهذا الشوق والحنين الذي تظهره يمسنا جميعاً ويدخلنا في عالم " الهومسك ويدخلنا في دوامة القدر التي إبتلينا بها عبر


الخبز الحافي لمحمد شكري.. تخييل الهامش والعنف

ماسيمو ريزانطي ترجمة وتقديم عبد المنعم الشنتوف يقترح الأكاديمي والكاتب والمترجم الإيطالي ماسيمو ريزانطي في هذا النص الذي نقدم ترجمته العربية، قراءة تتسم بتميزها لرواية «الخبز الحافي» للكاتب المغربي الراحل محمد شكري. يتعلق الأمر برؤية تقيم الوصل بين كتابة «الخبز الحافي» وم






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي