الشاعر السوري نديم الوزة: الشعر لا يقول نظريات والقول بزمن الرواية ابتذال

الشاعر والناقد السوري نديم الوزة من الأصوات المؤثرة شعريا ونقديا في الوطن العربي وذلك من خلال ما قدمه في تجربته الشعرية التي صدرت منها حتى الآن عدة مجموعات شعرية منها «حكاية صوفي» «وجه لا يبقى كصورته» «المدينة غريبة كأمي» «قصائد» إلى جانب رصده نقديا


الشاعر المغربي مراد القادري: لا أحبذ التصنيفات التي تخفي مواقف ثقافية ماكرة

مراد القادري كاتب يزاوج بين الكتابة في مجال الشعر، إبداعا ونقدا، خاصة في ما يخص شعر الزجل الحديث في المغرب؛ من مواليد سنة 1965 في مدينة سلا المغربية. ورئيس بيت الشعر في المغرب منذ 2017 إلى الآن. من إصداراته الشعرية: «حروف الكف» 1995، «غزيل البنات» 2005، «طير الله &laq


برناديت حديب: الدراما اللبنانية تحتاج إلى التكامل في العمل

بيروت - هدى الأسير لفتت الممثلة برناديت حديب الجمهور اللبناني والعربي بأدائها اللهجة العراقية باحترافية في تجسيدها شخصية «سندس» في مسلسل «راحوا»، الذي يُعرض عبر شاشة «أم تي في»، عن المسلسل ودخوله الطارئ على خارطة الأعمال الرمضانية، وماتحتاج إليه الدراما اللبنان


فرنسا – الجزائر: هل يمكننا التوفيق بين الذاكرتين؟

حاورته: نينا طابي | ترجمة: عبدالله الحيمر سلم المؤرخ بنيامين ستورا الرئيس إيمانويل ماكرون، بتاريخ 20 يناير/كانون الثاني 2021، التقرير المكلف به الخاص بـ«قضايا الذكرى المتعلقة بالاستعمار والحرب الجزائرية». وفي هذا الحوار يشرح هنا كيف كان يعمل على هذا التقرير. □ تاريخ الحرب الجزائرية يخص


الشاعر المصري أحمد يماني بعد ديوانه الجديد: نضجت إنسانياً وحطمت التابوهات

القاهرة - علا الساكت - يقدم الشاعر المصري أحمد يماني في ديوانه الصادر أخيراً "الوداع في مثلث صغير" لوحة سريالية كبيرة، يتخلص فيها من هواجس البدايات، ويحطم تابوهات ربما فرضتها حالة الرفض التي واجهت قصيدة النثر المصرية والعربية في بداياتها، ويكنس رماد معاركها، ويطفو فوق حالة الاحتراب التي خاضها جيله.


جواد الشاري صوت مغربي أمتع مُحبّي الإنشاد

جمَع بين المدرستين المغربية الأندلسية والمشرقية في أدائه لفني المديح والسماع الصوفي، يمزج بين جمالية الأشعار الصوفية في أغراضها المتعددة من أغراض السادة العارفين وأشعار العشق الإلهي وبين قوالب اللحن العربي التراثي الأصيل. هو جواد الشاري، منشد صوفي مغربي من مواليد مدينة قلعة السراغنة سنة 1983 ولَج


الشاعر العراقي ميشيل الرائي: لا أنتمي إلى أي جيل

حاوره: عمار عبد الخالق من الملاحظ أن الشعر العراقي الجديد، حقق خلال السنوات الأخيرة، نقلة من لغة الاستعارة، إلى لغة المجاز المرسل، التي لكونها مميّزة بالتجاور والتعاقب، تكشف عن مركز حيث المخيلة طاقة وليست بؤرة، حسب قول جاكوبسن. فها هو الشاعر ميشيل الرائي أو «دادا المعظم» في العراق قد


الروائي السوري نبيل سليمان: بالخيال وحده إما أن تكون الرواية أو لا تكون

يعد نبيل سليمان من الروائيين السوريين المتابعين للتطورات السياسية والاجتماعية في سوريا، منذ نهاية الحرب العالمية وحتى اللحظة الراهنة. ولد سليمان في اللاذقية عام 1945، وبدأ نشر أعماله الروائية منذ سبعينيات القرن الماضي، له أكثر من عشرين رواية وأكثر من المؤلفات النقدية. ترجمت روياته إلى لغات عدة، إض


عبد المنعم رمضان: القصيدة عندي في حاجة دائماً إلى أنفاس بشر

القاهرة - حمدي عابدين - يعد الشاعر عبد المنعم رمضان أحد أبرز شعراء جيل السبعينيات في مصر. شارك في تأسيس جماعة «أصوات» الشعرية، وأصدر عدة دواوين منها، «الحلم ظل الوقت... الحلم ظل المسافة» 1980، و«الغبار» 1994، و«لماذا أيها الماضي تنام في حديقتي» 1995، و


ماجدولين الرفاعي: كتاباتي نصوص مفتوحة على الدهشة

حوار- حواس محمود تعج الساحة الأدبية بالكتاب والكاتبات ممن لديهم القدرة على الإبداع بأكثر من جنس أدبي في وقت واحد، ويمتلكون أسلوباً رشيقاً سلساً ممتعاً في الكتابة الإبداعية، تدل على سعة ثقافتهم، إذ يقول أحد الكتاب: «عليك أن تقرأ ألف كتاب قبل أن تكتب كلمة». ومن بين هؤلاء الكتاب، برزت الرو


رفعت عطفة: وجدت صعوبة في ترجمة «دون كيخوتة» و«المخطوط القرمزي»

محمود أبوحامد* تلعب الدراسات الأكاديمية دوراً أساسياً في تكوين المرجعيات اللغوية عند من اختصوا بها، وتعزز القراءات المستمرة والمتنوعة تلك المرجعيات، والمخزون اللغوي لصاحبها، لكن بالتأكيد المعايشة اليومية للغة المحكية، لتفاصيل حياة من ينطقون بها، تضيف للمترجم تذوقاً خاصاً، وحساسية مرهفة لروح تلك الل


الجزائري أحمد طيباوي: جسدت روايتي الإنسانية المهدرة بطريقة مختلفة

القاهرة - منى أبو النصر -  أعلنت الجامعة الأميركية بالقاهرة منح جائزة «نجيب محفوظ للأدب» لعام 2021 للكاتب الجزائري أحمد طيباوي عن روايته «اختفاء السيد لا أحد»، وذلك في حفل أقيم للمرة الأولى متأخرا عن موعده في تاريخ الجائزة، وعن بعد احترازًا من فيروس «كورونا&ra


الأديب الكولومبي اللبناني لويس فياض: استعدت حكايات الأجداد في رواية سقوط النقاط الأساسية

يعتبر لويس فياض من أشهر الروائيين في أمريكا الجنوبية، وصاحب البصمة الواضحة في الأدب الأمريكي، منذ منتصف القرن الماضي. وُلد فياض اللبناني الأصل في مدينة «بوغوتا» عام 1945. درس علم الاجتماع في الجامعة الوطنية في كولومبيا، كما عمل كاتبا للسيناريو في الإذاعة والتلفزيون. بدأ مسيرته العملية


تشكيلية يمنية: نحتاج لتغيير النظرة لفنون المرأة

حجاج سلامة    قالت الفنانة التشكيلية اليمنية، خلود سيف عبدالجليل، إنه على الرغم من معاناة التشكيليين العرب، من وجود صعوبات في تسويق أعمالهم الفنية، وكذلك حاجة المجتمعات العربية لتغيير نظرتها لما وصفته بـ "الفن النسوي" إضافة إلى تفضيل المجتمعات العربية لاقتناء الأعمال التشكيلية الأجنبية،


الفنانة بسمة: "الأدوار العميقة" أبعدتني عن الكوميديا

القاهرة- محمود الرفاعي اعتبرت الفنانة المصرية بسمة أن «الأدوار العميقة» أبعدتها عن تجسيد الكوميديا خلال مشوارها الفني، وأكدت، في هذا الحوار، أنها تتمتع بحس كوميدي يمكّنها من المشاركة في الأعمال التي تعتمد على كوميديا الموقف. وكشفت عن فشلها في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي، رغم م


المصري كريم الصياد: آن الأوان لتجاوز مشروعات الفكر العربي

حنان عقيل* فرضت الثورات والانتفاضات العربية، التي اندلعت منذ حوالي عشر سنوات، أسئلة وإشكاليات جديدة على الفكر العربي تنبثق مما آلت إليه الأوضاع السياسية والاجتماعية والثقافية، وما شهدته بعض الدول من تدمير. هذه الفترة تقتضي التوقف لمُساءلة المُنجز الفكري العربي تجاهها. وفي هذا الصدد نجري هذا الحوا


محمد العباس: خسرنا خطاب الرواية باعتبارها لسان الإنسان العربي

حاوره: عبد اللطيف الوراري محمد العباس كاتب وناقد سعودي، ما فتئ يعمل من خلال دراساته ومقالاته المتنوعة على رصد حركة الإبداع العربي والظواهر الأدبية والثقافية والاجتماعية، التي ترتبط به، في السعودية وفي غيرها من البلاد العربية. يجمع في رؤيته التحليلية للنصوص بين ما هو جماليّ، وما هو ثقافي ضمن أسئلة


الشاعر اليمني صدام الزيدي : القصيدة التي تتغلّب على الحرب

بيروت: ليندا نصار - كيف يمكن للشاعر أن يكتب قصيدة يتخطى بها مشاهد الحرب والدماء وهو في وسط ميدانها؟ وهل يمكن أن تحافظ القصيدة على نوافذ الأمل بالرغم من كل هذا السواد، فتنشرها للعالم؟ سنوات مرّت على اليمن، لم تشبع فيها الحرب من مشاهد الجثث ولم ترتوِ من دماء الشهداء، هذه الحرب التي باتت تشكِّل عبئًا ع






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي