كيف أنهى Tenet آمال أفلام هوليوود لعام 2020

كانت هوليوود تأمل أن يتمكن كريستوفر نولان، وTenet، من إنقاذ صناعة السينما في عام 2020، ولكن بعد الأداء السيء للفيلم في شباك التذاكر، تبددت تلك الآمال. صناعة السينما، مثل العديد من الشركات الأخرى أثناء جائحة COVID-19 وقعت في مأزق. فتم إجبار السينمات على إغلاق أبوابها بينما تتدافع الاستوديوهات للتع


الجانب المظلم لشهرة الفرق الغنائية الكورية

حققت الفرق الكورية الشهرة والنجاح محليا وعالميا، وربما ستبهرك شهرتهم ولكنْ هناك جانب مظلم وراء كل هذا النجاح، إذ تتعرض الفرق الغنائية الكورية والمعروفة باسم "كي بوب" (K-Pop) للاستغلال من وكالات الإنتاج بسبب عقود الاستعباد، وهي ظاهرة كورية بحتة يستفيد من خلالها مديرو الوكالات من المواهب الصغيرة بعد ت


المساواة بالإكراه.. ورطة فنية تفرضها أوسكار على صناع السينما

تخضع جوائز الأوسكار حاليا إلى تغييرات جذرية، إذ أصبح صناع السينما مضطرون لتقديم أعمال بمقاييس صارمة، ومعايير ترتكز على الشمولية والمساواة؛ لكن ذلك يثير المخاوف والتساؤلات حول وجاهة مثل هذه الخيارات. وفي مقال له بمجلة "ناشيونال إنترست" (The National Interest) الأميركية، يرى الكاتب سومنترا مايترا أ


كيف تجاوز نولان حدود الجنون في فيلم Tenet؟

وسيم أبرون* أصبحت عبارة "الفيلم الأكثر توقعاً لهذا العام" من نصيب فيلم TENET لمخرجه كريستوفر نولان. بينما تراجعت أفلام هوليوود الأخرى تحت ضغط الوباء. كان الفيلم يخطط بقوة لضرب المسارح، وتحديداً في تاريخ إصداره الأصلي الذي تغير عدة مرات خلال الصيف. لكن أخيراً، وصل فيلم الحركة الرائع إلى الشاشات ا


الحاجة إلى النقد الجمالي

فاروق يوسف* يُحب الرسامون رسومهم وهم أيضا يُحبون الرسوم التي سحرتهم وتأثّروا بها. وليس من المستبعد أن يختلط الأمر عليهم فيكونون كمَن يحلم أحلام غيره فيعتقد أن ما يراه في حلمه لم يره أحد قبله. الشغف بالرسم يحضر محاطا بعصف عاطفي لا يسمح للعقل بالتدخل. لذلك لا يصلح الرسامون لأن يكونوا نقادا لرسومهم.


مأساة المواطن اللبناني… سينما تطرح الواقع وتعري الحقيقة

كمال القاضي*   بدأت عمليات الرصد المأساوي للواقع اللبناني وتصويره على شاشة السينما في أعقاب الحرب اللبنانية الضروس التي دارت رحاها، في منتصف السبعينيات، وأدت إلى ظهور تيار السينما الجديدة الذي عاش مرارة الحياة في ظل القصف والخوف والهلع، وأمضى سنوات ينتظر التهدئة وينشد الاستقرار، لكن غلبة الحس


شخصية "أنطوان دوانيل" لفرانسوا تروفو.. الخيال الذاتي مكتملاً

سليم البيك* الخلط لدى مشاهدي أفلام الفرنسي فرانسوا تروفو في بدايات تعرفهم إليه، بينه وبين الممثل جان بيير ليو، لا يقتصر عليهم كمشاهدين متلقين من بعيد (كعربٍ مثلاً) رأوا وجهين متشابهين، ونتيجة لهذا التشابه، هي شخصية أنطوان دوانيل، التي كتبها وأخرجها الأول وأداها الأخير. طال الخلط كذلك مشاهدين &la


المسلسل الألماني "ظلام" الزمن.. وحكمة المرايا

رامي أبو شهاب* كما ذكرنا في مقالات سابقة فإن قصص نهاية العالم تكاد لا تغرب عن بال صانعي الدراما والسينما، حيث أشرنا إلى تصاعد هذا الموضوع بوصفه سياقاً للخطابات التي تسعى لأن تقيم تصورها لهذه الصيغة، تبعاً لتزايد مخاطر التهديدات الكونية، وبينما تخلق جملة من الدلالات، إذ تتوجه في المقام الأول للرؤي


عبقرية تيرنس ماليك تختصر الزمان والمكان والحرب

طاهر علوان* "حياة مخبأة" فيلم يعدّه النقاد أيقونة سرد شعرية لا يتقنها إلّا المخرج الأميركي تيرنس ماليك صاحب المدرسة السينمائية المتفرّدة في رسم الأحداث بالصورة أكثر من الصوت. والفيلم الذي يستمرّ عرضه حاليا في الصالات العالمية بعد إعادة فتحها، يمرّ أمام المشاهد كقصيدة بصرية عن معنى الإيمان بمبدأ،


لا يرسمون إلا في يوم الأحد

ميموزا العراوي* الكثير منا لديهم مواهب لم يستثمروها، مواهب كثيرة غمرها الانشغال في الوظائف أو تربية الأطفال وقلة الوقت المتاح أو تقلص الشغف نظرا إلى كثرة المشاغل الحياتية الصعبة. لكن مع فترة الحجر الصحي والعطلة الإجبارية التي عرفتها أغلب أصقاع العالم توفر أثمن شيء كان يبحث عنه الجميع، إنه الوقت،


الفيلم البريطاني"الملك لير": دولةٌ تفتقد إلى الحب مصيرها العدم

مروان ياسين الدليمي ما الذي يمكن أن نتوقعه من جديد عندما نذهب إلى صالة سينما، أو نجلس أمام شاشة التلفزيون لنشاهد فيلما يعيد تقديم رائعة الكاتب الإنكليزي وليم شكسبير»الملك لير»؟ سؤال يفرض نفسه بإلحاح علينا، لأن ذاكرتنا تختزن العديد من الأشرطة السينمائية العالمية، التي اعتمدت على هذه ال


مع وفاة مخرج أفلام باتمان.. محاولة التقاط روح العصر

سناء عبد العزيز بعد صراع دام عاما مع مرض السرطان، توفي مخرج أفلام الإثارة والخيال العلمي، جويل شوماخر، في مدينة نيويورك قبل أسبوع، عن عمر يناهز الـ 80 عاما. كان شوماخر قد بدأ مشواره الفني بتصميم الأزياء، وجلب خبرته في مجال التصميم إلى عالم الإخراج في سلسلة من الأفلام طوال الثمانينيات والتسعينيات


الممثلون بين طغيان المسلسلات السينمائية والخوف منها

هوليوود: محمد رُضا في الوقت الذي تتوفر فيه أسباب لانطلاق ممثل أو لتقدّمه، هناك أسباب لتأخره عن مكانته. ربما لم يعد يجد بين المعروض عليه ما يحافظ به على موقعه فيتوقف عنده أو يتأخر. أو ربما ما عاد يجد ما يبحث عنه فيرضى بما هو متاح. وفي أحيان أخرى، يتوقع لنفسه نجاحاً باهراً في فيلم فيخذله الجمهور ويست


العنصرية بين الإبداع السينمائي وتعرية الواقع في فيلم «get out»

غزلان عتقاوي* تظل العنصرية مفهوما ملتبس المعنى في انغماسه بباقي الجوانب الاقتصادية والسياسية والدينية… لكن يبقى هذا المفهوم في شموليته مرتبطا بالقيم الإنسانية، وعلى غرار ما هو معهود، فالعنصرية تمييز إما بسبب لون الإنسان أو دينه أو طبقته الاجتماعية. وهذا التمييز يعطي أحقية لطائفة على حساب أ


فيلم "بابيشا" .. الإرهاب رجل!

محمد العباس* بقدر ما يندد فيلم «بابيشا» (Papicha) للمخرجة الجزائرية مينة مدور بالتطرُّف الديني، يترافع ضد الذكورية، لدرجة أنه يماهي ما بينهما؛ إذ ينعدم وجود الرجل الإيجابي في كل مفاصل الفيلم/ الحياة، مقابل نماذج أنثوية ممتلئة بقيم الفاعلية والنضال والمبدئية وحُبّ الوطن. وذلك من خلال خ


مسلسل "أولاد آدم": الدراما الرمضانية وتأثيرها الاجتماعي

ضحى عبد الرؤوف المل* المشاكل الاجتماعية شائعة دون استثناء وبين الطبقات كافة، ولكن احتفظ مسلسل «أولاد آدم»، هذا العام بالتغيرات الدرامية، وتأثيراتها الجمالية على المشاهد دون أي تأثير سلبي على الشخصيات الأساسية، وخصائصها الجذرية التي تلعب دورا مهما في المجتمع كالقاضية ديما، وهمومها الاج


دراما رمضان 2020... كأنّها لم تكن!

زكية الديراني  عند عرض الموسم الأول من «الهيبة» (لهوزان عكو وسامر البرقاوي وإنتاج «صبّاح إخوان») قبل أربع سنوات، راح الكل يحكي عن مشروع مغاير رغم أخطائه.  القى المسلسل الضوء على عالم المافيا وتجارة السلاح، وقدم محتوى درامياً جذاباً. رغم الاختلاف على نجاح وإخفاق


من أسمهان إلى ويتني هيوستن

طارق الشناوي   بعد أن حصل النجم ذو الأصول المصرية رامي مالك عام 2019 على جائزة «أوسكار» أفضل ممثل عن فيلم «الملحمة البوهيمية»، ووسط فرحة عامرة، انتابتنا جميعاً كعرب، وجدت فنانة تكتب على صفحتها: «يخيبك عرتنا تقدم حياة مطرب شاذ جنسياً»، لم يستوقفها سوى أن الم





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي