تغذيةدواءأعشابزيوتدايتتقارير طبيةأوبئةفاكهةخضرواترأي طبي

خاصة للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.. القطط والكلاب و"عدوى مقاومة الأدوية".. دراسة تدق ناقوس الخطر

متابعات - الأمة برس
2023-03-19

القطط والكلاب و"عدوى مقاومة الأدوية" (أ ف ب) 

وجدت دراسة طبية حديثة أن الكلاب والقطط يمكن أن تنقل بكتريا مقاومة للأدوية، خاصة للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.

وقادت الدراسة الدكتورة كارولين هاكمان من مستشفى جامعة شاريتيه برلين بألمانيا، ومن المقرر أن تعرض النتائج خلال المؤتمر الأوروبي لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية، هذا الأسبوع، في كوبنهاغن، وفق موقع ساينس ديلي.

وأجريت الدراسة على نحو 2800 مريض بالمستشفيات، والحيوانات المرافقة لهم، حيث جمع الباحثون مسحات من هؤلاء الأشخاص، والكلاب والقطط، التي تعيش في منازلهم.

وتقول الغارديان إن الفريق الذي أجرى البحث استخدم التسلسل الجيني لتحديد أنواع البكتيريا في كل عينة، ووجود تلك المقاومة للعقاقير. وبشكل عام، كانت نتائج 30 في المئة إيجابية بالنسبة لما يعرف باسم المقاومة المتعددة للأدوية (إم دي آر).

وطُلب من جميع أصحاب الحيوانات، البالغ عددهم 626، إرسال مسحات من الحلق والبراز لحيواناتهم. وبشكل عام، أرسل 300 من أصحاب الحيوانات عينات من 400 حيوان. ومن بين هذه العينات، تبين أن عينات 15 في المئة من الكلاب و5 في المئة من القطط كانت إيجابية.

وقالت الطبيبة هاكمان: "تثبت النتائج التي توصلنا إليها أن مشاركة البكتريا المقاومة للأدوية المتعددة بين الحيوانات وأصحابها أمر ممكن".

وتضيف: "على الرغم من أن مستوى مشاركة العدوى بين مرضى المستشفات وحيواناتهم الأليفة في دراستنا منخفض جدا، إلا أن ناقلي العدوى قد ينشروا البكتيريا في بيئتهم لأشهر، ويمكن أن يكونوا مصدرا للعدوى للأشخاص الأكثر ضعفا في المستشفيات، مثل من لديهم ضعف في جهاز المناعة، وصغار السن، أو كبار السن".

وتقول الغارديان إن مسألة نقل الحيوانات الأليفة للبكتريا المقاومة للعقاقير أصبحت مصدر قلق متزايدا في جميع أنحاء العالم.

وتشير تقديرات إلى أن البكتريا المقاومة لمضادات الميكروبات تسببت في نحو 1.3 مليون حالة وفاة عام 2019.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي