الموظفون في العالم أكثر عرضة للتوتر.. ما الأسباب؟ وكيف يتجاوزون ذلك؟

يعاني الموظفون في الوقت الراهن من أعراض الإصابة بالإجهاد، التوتر، العصبية والإنهاك، وذلك بسبب الوقوع تحت وطأة الضغط العصبي المستمر وبشكل متزايد وسريع، الأمر الذي يعود إلى تزايد المتطلبات والمهام بالعمل بصورة مستمرة مع الالتزام بتقديمها على النحو المثالي وفقاً لموقع سي


جلد الذات المستمر.. تحديات منذ الصغر، وطرق لتجاوز القيام بذلك

كثيراً من الأحيان قد تتساءل بينك وبين نفسك أمام المرآة: أين تلك الطموحات التي كنت أحلم بها، وكيف ذهبت أدراج الريح؟كيف فقدت القدرة والرغبة بأن أكون ما أريد؟ وأن أحلم من جديد بأجمل الأفكار، الأهداف، الآمال والطموحات التي كبُرت معي منذ الصغر.. وأن أحملها إلى عالم كبير ينتظرني ومستقبل أتطلع إليه، كيف


كلمات قد تكون خطرة على مسار حياتك المهنية.. احترس وتجنبها

هل واجهت يوماً تحديات في العمل بسبب بضع كلمات قد قلتها؟ هل تفكر، كيف يمكن أن يكون للكلمة دور في بناء أو تدمير مسار حياتك المهنية؟ وهل جربت أن شاهدت تأثير الكلمات السلبية من زملائك في العمل على تقدمهم المهني؟ ومن منكم يؤمن، بأن التوعية بالكلمات يمكن أن تؤثر على مس


لا تدع الروتين يهزمك..أساليب إذا تمكنت من أدائها في العمل فأنت "قوي"

هل تشعر أنك تحتاج إلى شيء جديد في العمل لكنك لا تعرف على وجه التحديد ما هو؟ هل تتذكر كيف كان شعورك في أول يوم لك في العمل؟ هل تشعر بأن الأيام تمر بسرعة وأنك تفتقد الحماس والفرح الذي كنت تشعر بهما؟ وهل عملك الحالي يلبي توقعاتك الشخصية ويمنحك الإشباع والتحدي الذي تبحث عنه؟ يُعد&


كيف يتحول الموظف إلى شريك مبدع في العمل؟

تُعد بيئة العمل الإبداعية الحاضنة الأولى للموظفين على تنمية الأعمال، وتقديم الأفكار والمقترحات، وتوسيع فرص التطور والنمو والازدهار، الأمر الذي يساعد على إيجاد الفرص المناسبة لتحقيق التميز في الخدمات المقدمة والمنافسة بشكل أكبر وفقاً لموقع سيدتي. ولذلك يسعى العديد من المدر


أهمية مهارات التواصل بأنواعه في عالم المشاريع التجارية

"فن التواصل هو لغة القيادة المعتمدة"، بحسب جيمس هيومز (1934)، كاتب الخطابات الأميركي؛ فمهارات التواصل الفعال قادرة على نقل المشاريع التجارية إلى مراحل متقدمة أي إلى النجاح والنمو والازدهار. لذا، يتعين على مديري المشاريع تطوير هذا النوع من المهارات، فهم يقضون نحو 90% من الوقت في التواصل، سواء مع ال


الجلوس في المقابلة الشخصية: أهم النصائح والخطوات

تعد المقابلة الشخصية من أهم مراحل التوظيف، فهي فرصتك لإثبات قدراتك ومهاراتك للمسؤول عن التوظيف، ونيل الوظيفة التي ترغب فيها. ولكي تتمكن من الظهور بأفضل صورة ممكنة في المقابلة الشخصية، يجب أن تستعد لها جيدًا، وتتبع بعض النصائح والخطوات المهمة وفقاً لموقع القيادي. الاستعداد للمقابلة الشخصية أ


ما هي الفروق بين الرؤية والرسالة في الشركات؟ خبراء يجيبون

حتى تُحقّق أي شركة النجاح، على رائد الأعمال أن يُدرك معنى كلّ من رؤية الشركة ورسالتها، فالمُصطلحان هامّان ويتطلبان دقّة في الصياغة حتّى يفيا بما ترغب به الشركة، في مسارها المهني. في السطور الآتية، تعريفات بالمصطلحين بحسب الخبراء والمستشارين، مع نصائح مُساعدة في كيفية كتابة نصّ كل من الرؤ


السعادة قرار.. كيف تدرب عقلك للوصول إلى السعادة في الحياة؟

يجتهد الكثيرون بشكل متواصل ودائم إلى تحسين حياتهم والشعور بالمزيد من الثقة، السعادة، الرضا، التفاؤل والإنتاجية في الحياة، فالعقلية الإيجابية هي المحرك الأساسي في المساعدة على تحقيق الأهداف والدافع الأول للشعور بالسعادة والتفاؤل. لكن، هل حصل وأن تغير منظورك للحياة وانعدمت ق


مصادر لزيادة أموالك.. كيف يمكنك الحصول على دخل إضافي من دون رأس مال؟

لقد بات من الصعب أن تعيش في حدود راتب معيشي واحد يغطي جميع نفقاتك المعيشية؛ فقد أصبحنا بحاجة إلى بذل المزيد من المجهود للحصول على المزيد من المال دون المخاطرة بالوظيفة الأساسية؛ لذلك أصبح من الضروري أن تفكر بالبحث عن وسائل وطرق للحصول على وظائف جديدة إن كنت على استعداد لبذل المزيد من الج


ما الفرق بين التكليف والنقل في العمل ..خبير يجيب

تنتهج مؤسسات العمل الرسمية والخاصة سياسة النقل والتدوير الوظيفي والتكليف بالنسبة لموظفيها، وهذه السياسة الوظيفية جزء لا يتجزأ من خطة الموارد البشرية في أي مؤسسة، وذلك للتكيّف مع ظروف العمل المختلفة وتلبية احتياجات ومتطلبات العمل وضمان ديمومته واستمراره. وكثيراً ما نسمع مص


ما هي العوامل المسؤولة عن نجاح مشروع رائد الأعمال أو فشله؟

عوامل مسؤولة عن نجاح المشروع التجاري أو فشله بحسب KPMG، شركة الاستشارات والمحاسبة العالمية، تفشل نسبة 70% من المشاريع خلال العام الأول من الإطلاق في السوق، مما يعني أن الأفكار الذهبية والخلابة وحتى القابل منها للتنفيذ قد لا تستمر ما لم تقترن بإدارة جيدة، بالإضافة إلى الابتعا


تنمية مهاراتك: كيفية إعداد نفسك للنجاح في سوق العمل في المستقبل؟

هل تسعى لأن تكون شخصًا لا غنى عنه لدى صاحب العمل في المستقبل؟ هل تحلم بتحقيق ثروة من المال في وقت سريع وقصير؟ حتى تصل إلى هذه النتيجة تحتاج إلى إتقان مهارة محددة ومعينة لا تتوافر لغيرك من الأشخاص في ظل المنافسة الشديدة التي يشهدها سوق العمل، فالمهارة تحتاج إلى تنمية وتطوير


وهم النجاح.. كيف تتجنب الوقوع في فخ النجاح المزيف؟

فكر قليلا قبل الإجابة عن الأسئلة الآتية؛ فقد تكون الإجابة المتسرعة الحفرة التي ستقودك نحو الفشل، كُن أكثر روية وصدقًا من نفسك أولاً، وأجب: هل تعتقد حقًا بأنك إنسان ناجح؟ ماهو معيار النجاح بالنسبة إليك؟ وكيف يمكنك أن تقيّم مقدار نجاحك من الفشل؟ وهل للنجاح حد معين ستقف عنده في الحياة؟ وفقاً لمو


لبداية عام جديد: كيف تغير طريقة تفكيرك؟

بينما نستعد لاختتام العام الحالي، يمكنك قضاء بعض الوقت في التفكير في العام الماضي، مثل التحديات والتغييرات غير المتوقعة في روتينك المعتاد والوضوح الذي نتج عن الاضطرار إلى إعادة تقييم ما هو أكثر أهمية وفقاً لموقع القيادي. من الآمن أن نقول إن هذا العام ألقى علينا جميعاً ببعض الكرات المنعز


9 عادات صباحية تميز المتفوقين عن غيرهم.. هل تفعلها؟

هناك تناقض كبير بين أصحاب الإنجازات العالية المبهرة وباقي الأشخاص العاديين وغالبًا ما يتلخص الأمر في الطريقة التي يبدأ بها الشخص يومه، إذ يمكن أن يحدد الروتين الصباحي نغمة بقية اليوم وفقاً لموقع العربية. فبحسب ما نشره موقع Global English Editing، فإن العادات الصباحية الإيجابية تميز أولئك الذين يص


كيف نخلق بيئة عمل إيجابية؟

يعتبر الوصول إلى بيئة عمل إيجابية من أهم متطلبات النجاح في العمل وزيادة الإنتاجية فيه وتحقيق الأهداف المنشودة، حيث أن تحقيق بيئة عمل إيجابية يتطلب العديد من الممارسات والسلوكيات التي يتوجب أخذها بعين الاعتبار وفقاً لموقع سيدتي. يقدم موقع indeed.com العديد من النصائح والأمور التي لابد من أخذها بعي


كيفية كتابة الهدف الوظيفي لإعلاء فرصة نيل الوظيفة الشاغرة؟

سواءً كان القارئ يبغي إظهار الخبرة أو تسليط الضوء على هدف مسيرته المهنية أو مميزاته، فإن وثيقة الهدف الوظيفي تفسح المجال للأمر وهي تخلق الانطباع الأولي عن الفرد. لذا، تتطرق السطور الآتية إلى ماهية الهدف الوظيفي، وكيفية كتابته؟ وفقاً لموقع سيدتي. الهدف الوظيفي في سطور تذكر جنى الدباغ، اختصاصية&nb







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي