اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافية

تتويج جزائري وإماراتي بجائزة الشيخ زايد للكتاب لفرعي الآداب وأدب الطفل

خاص - شبكة الأمة برس الإخبارية
2010-02-06 | منذ 10 سنة

ابوظبي - شبكة الأمة برس الإخبارية - أعلن راشد العريمي الامين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب عن فوز الدكتور حفناوي بعلي من الجزائر بجائزة الشيخ زايد للكتاب في فرع الآداب عن كتابه "مدخل في نظرية النقد الثقافي المقارن" "الدار العربية للعلوم ناشرون، لبنان 2007"، ومنح جائزة الشيخ زايد للكتاب في فرع أدب الطفل لقيس صدقي عن كتابه "سوار الذهب" "دار بيج فلب للنشر 2008، الامارات العربية المتحدة".

وقال العريمي، "جاء قرار الهيئة الاستشارية للجائزة بمنح بعلي جائزة فرع الآداب عن كتابه "مدخل في نظرية النقد الثقافي المقارن" لما يمثله من إضافة معرفية نقدية للتيارات والمثاقفة في تجلياتها المحدثة في عصر الصورة ووسائل الاتصال المختلفة."

وتعليقاً على مسوغات الفوز لكتاب قيس صدقي "سوار الذهب"، قال العريمي "يقدم الكاتب فيه موضوعا مهما مرتبط بالبيئة العربية بصفة خاصة ويدور حول تربية الصقور وتدريبها موظفا تقنية الشريط المصور التي تعتمد على الحوار والتعليقات المختصرة مع ربط اجزاء القصة ببعضها في نسق سردي متصل كما ينطوي الكتاب على قيم وأخلاق عربية نبيلة مثل إكرام الضيف واحترام الكبار والرفق باليتيم والتكافل الاجتماعي والمحافظة على التراث ويتميز كذلك بطرافته وسهولة اسلوبه والجمع بين الإفادة والتشويق."

ويذكر بأن رسومات كتاب "سوار الذهب" نفذت من قبل الثنائي "اكيراهيميكاوا" اصحاب السمعة العالمية المرتبطة برسم القصص اليابانية المصورة وقصص المغامرات لشركة " ناتيندو" للالعاب الالكترونية وقصص "استرو بوي" المعروفة محليا بـ "كوكي" بالاضافة لقصص اخرى شهيرة مثل "اسطورة زيلدا".

والاستاذ الدكتور حفناوي بعلي هو كاتب وصحفي وباحث جامعي يشغل منصب أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الانسانية بجامعة عنابة بالجزائر وهو حاصل على ودكتوراه دولة في الآداب والعلوم الانسانية، الدراسات المقارنة والثقافية. حصل على جائزة المدينة والابداع النقدية عام 2002 والجائزة الأولى الدولية في الدراسات النقدية والمسرحية. وهو امين عام جمعية الادب المقارن الجزائرية. كما وله العديد من الأعمال المنشورة في الادب والنقد والشعر.

أما قيس صدقي من دولة الإمارات العربية المتحدة فحاصل على ماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية في الشارقة بدولة الإمارات، له اهتماماته الواضحة بأدب الطفل ولديه اهتمامات واضحة في الفنون اليابانية "المانغا" حيث انتج عددا من الروايات المصورة باللغة العربية.

ويذكر أن جائزة الشيخ زايد للكتاب قد أعلنت أسماء فائزيها للدورة الرابعة في فروع التنمية وبناء الدولة والمؤلف الشاب والترجمة والفنون خلال الأسابيع الماضية.

هذا وسيتم اعلان النتائج في فرعي افضل تقنية في المجال الثقافي النشر والتوزيع في الخامس عشر من فبراير، وستختتم الجائزة دورتها بحفلها السنوي في الثالث من مارس/اذار القادم على هامش فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي