اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافية

رحيل أشهر كتاب الاورغواي المعاصرين

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2009-05-18 | منذ 11 سنة
ماريو بينيديتي صاحب ما يزيد على ثمانين اصدارا من بينها مجموعات شعرية وروايات وقصص قصيرة.

مونتيفيديو - توفي عن سن الثامنة والثمانين في منزله في مونتيفيديو، ماريو بينيديتي اشهر كتاب الاورغواي المعاصرين، على ما اعلنت عائلته الاحد 17-5-2009.

وبينيديتي صاحب ما يزيد على ثمانين اصدارا من بينها مجموعات شعرية وروايات وقصص قصيرة وابحاث واعمال مسرحية.

وفي رصيد الكاتب سلسلة شعرية بعنوان "انفينتاريو 1" و"انفينتاريو 2" و"انفينتاريو 3" فضلا عن روايات "لا تريغا" و"ايل كومبليانيوس دي خوان انخيل" و"بريمافيرا كون اونا اسكينا روتا" التي تتمحور على عائلة من الطبقة المتوسطة وتتناول البيروقراطية ايضا.

وكان بينيديتي مسؤولا سياسيا يساريا.

واسس بينيديتي "حركة 26 اذار/مارس" في العام 1971 وكان عضوا في المكتب التنفيذي لـ"فرنتي امبليو" (الجبهة الموسعة)، وهي ائتلاف يساري يتولى السلطة راهنا.

وابان الديكتاتورية العسكرية في الاوروغواي بين عامي 1973 و1985، اجبر الكاتب على سلك طريق المنفى فاقام في الارجنتين والبيرو وكوبا واسبانيا.

وكان بينيديتي نال جوائز ادبية عدة من بينها جائزة خوسيه مارتي وجائزة مينينديث بيلايو العالمية وجائزة الملكة صوفيا للشعر.

وقام ما يزيد عن 500 طالب بإنشاد قصائد شاعر أوروجواي ماريو بينيدتي، في الحفل الذي أقامته مؤسسة معهد ثقافة الجنوب الشهر الماضي تكريما لاسهامه في الدفاع عن المساواة وحقوق الإنسان.

واقيم حفل التكريم، الذي أشرف عليه الشاعر الإسباني بنخامين برادو في المكتبة الوطنية بمدريد على مدار يوم كامل، وحظى بمشاركة مجموعة من الفنانين والكتاب، فضلا عن أصدقاء الشاعر الأورجوائي.

ووشاركت الكاتبة الأوروجوائية كارمن بوساداس والأمين العام لمنظمة إيبيرو أمريكا إنريكي إيجلسياس في المائدة المستديرة التي عقدت في إطار الحفل، وجمعت عددا من أفضل أصدقاء بينيدتي في إسبانيا، وهم وخيسوس بيسور ناشر جميع أعماله، والشاعرين لويس جارثيا وبنخامين برادو.

 


 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي