تقارير طبيةتغذيةدواءأعشابزيوتدايتأوبئةفاكهةخضرواترأي طبي

أمل جديد : اكتشاف يغير استراتيجيات تشخيص سرطان الدماغ

2021-01-12 | منذ 2 شهر

سبق طبي من شأنه أن يغير طرق التشخيصمونتريال - يمثل الورم الأرومي الدبقي النوع الأكثر خطورة من أنواع السرطان والذي يمكن أن يصيب الدماغ أو النخاع الشوكي، ويعدّ أحد أسوأ أنواع السرطانات التي يمكن أن تصيب البشر، بسبب صعوبة استئصاله من داخل الدماغ وحساسية التدخل الجراحي.

غير أن علماء من جامعة ماكغيل في مدينة مونتريال الكندية تمكنوا أخيرا من اكتشاف الجين المسؤول عن نمو الورم الأرومي الدبقي، في سبق طبي جديد من شأنه أن يؤدي إلى تغيير طرق تشخيص وعلاج أخطر أنواع السرطان وأكثرها فتكا بالإنسان وبالتالي القضاء عليه، ألا وهو سرطان الدماغ.

وأجرى الباحثون دراستهم على عينة من الأشخاص المصابين بمرض الورم الأرومي الدبقي وتمكنوا من اكتشاف طفرة في جين سرطاني معروف يسمى «PDGFRA»، وهو الجين الذي يؤدي إلى انقسام الخلايا السرطانية ونموها.

وقالت الدكتورة كارول تشين المشاركة في الدراسة “لقد بحثنا في مجموعات بيانات عامة كثيرة لعينات من المصابين البالغين والأطفال، وتوصلنا إلى نفس النتيجة، وهي أن جين ‘PDGFRA’ هو الذي يتسبب في هذه الأورام”.

وتمكن العلماء عبر مجموعة من التقنيات ثلاثية الأبعاد من قياس مستويات كل جين في الآلاف من الخلايا الفردية، ليخلصوا إلى أن ورم الدماغ ينشأ في نوع معين من الخلايا الجذعية العصبية.

وقال جهاد حجاج الباحث المشارك في الدراسة “باستخدام تقنيات التسلسل التي تقيس كيفية تنظيم الحمض النووي للخلية الجذعية مكانيا بشكل ثلاثي الأبعاد، وجدنا في الحمض النووي للخلية بنية فريدة تسمح بتنشيط جين ‘PDGFRA’، ما يؤدّي في النهاية إلى الإصابة بالسرطان”.

سبق طبي من شأنه أن يغير طرق التشخيص

وأضاف “سابقا، كان هذا النوع من الورم يُصنف على أنه ورم دبقي لأنه يشبه الخلايا الدبقية عند فحصه تحت المجهر، وهي إحدى أنواع الخلايا الرئيسية في الدماغ. إلا أن الدراسة بيّنت أن التصنيف غير صحيح لأن هذه الأورام تنشأ في خلية عصبية وليست خلية دبقية”.

وهناك مجموعة من العقاقير المعتمدة لاستهداف جين «PDGFRA»، وتثبيط نشاطه بالنسبة إلى أنواع السرطانات الأخرى التي تكون الطفرات في هذا الجين مسؤولة عنها، مثل أورام اللحمة المعدية المعوية.

وأشار الباحثون إلى أن دراستهم قد تساهم بشكل كبير في تغيير استراتيجيات التشخيص وإيجاد علاجات لأورام الدماغ المميتة.

وتعدّ أورام الدماغ والنخاع الشوكي ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الأطفال بعد سرطان الدم، وهي السبب الرئيسي لوفيات الأطفال الناتجة عن السرطان.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي