اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافية

خلال تدشين فعاليات الأيام الثقافية السعودية بصنعاء ..المفلحي:يؤكدعلى أهمية وحدة الادباء والمبدعين في البلدين..وخوجة:الصلات العظيمة مابين البلدين تجذرت في أعماق التاريخ

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2009-02-23 | منذ 11 سنة

صنعاء - دشن المستشار الثقافي لرئيس الجمهورية الدكتور عبدالعزيز المقالح ومعه وزير الثقافة الدكتور محمد ابوبكر المفلحي ووزير الثقافة والاعلام السعودي الدكتور عبدالعزيز خوجة مساء الثلاثاء 24-2-2009في صنعاء فعاليات الايام الثقافية السعودية التي تستمر حتى الـ2 من مارس.

وفي حفل الافتتاح ألقى وزير الثقافة الدكتور محمد ابوبكر المفلحي وزير الثقافة اليمني كلمة أعتبر فيها ان إقامة هذه التظاهرة الثقافية السعودية في اليمن يجسد روح الوحدة والإخاء بين الشعبين الشقيقين ويعكس علاقات التواصل والتكامل بين البلدين إستنادا إلى الروابط المتينة التي تجمع شعبيهما الضاربة بجذورها في اعماق التاريخ .

وقال " كانت اسواق عكاظ وصنعاء وعدن وحضرموت منارات للثقافة ومواطن للتجارة وأمكنة للحوار والتفاعل, و ظلت العلاقات تنمو وتتزايد بإزدياد حركة التفاعل بين الشعبين اليمني والسعودي وتوثيق روابط الاخوة بينهما وكان من ثمار هذا التفاعل ما نجسده اليوم في هذا اللقاء الاخوي الكبير وهذه الوحدة بين الادباء والمبدعين اليمنيين والسعوديين ".

ولفت الدكتور المفلحي الى أهمية وحدة الادباء والمبدعين في البلدين بمايسهم في مواجهة تحديات العولمة الثقافية والتصدى للإرهاب والتعصب والعنف من خلال ما يجمع بين الأدباء من اهداف عظيمة تحركهم نحو المستقبل المأمول.

ورحب وزير الثقافة بهذه الكوكبة الزاهية من رسل الثقافة والابداع القادمين من المملكة العربية السعودية الى وطنهم الثاني اليمن يسبقهم الحب ويقودهم الشوق الى لقاء اخوانهم من المثقفين والادباء اليمنيين بل الى لقاء شعب اليمن بأكمله".

وأثنى الدكتور المفلحي على التقدم الذي أحرزه الأشقاء في المملكة في مجالات الادب والفنون التشكيلية وكذا التطور الذي تحقق في المؤسسات الثقافية والأندية الأدبية والجمعيات الثقافية بالإضافة الى الإنجازات التي تمت في البنية التحتية والتي نتج عنها نهوض ثقافي رائع .

واوضح المفلحي ان الايام الثقافية السعودية ستحتضنها ثلاث مدن يمنية "صنعاء ، عدن والمكلا" ..

وقال " كنا نتمنى إنتشار اوسع وحضور اكبر في مدن اخرى تشتاق لمواسم الابداع والفرح وتتطلع الى لقاء الاخوة والمحبة, ولكن مايبعث في نفوسنا التفاؤل هو اننا بدأنا الخطوات الاولى في هذه المسيرة الكبرى " .

واستطرد قائلاً : مايؤكد هذا التفاؤل ويعمقه هو وجود إرادة سياسية قوية وجادة ممثلة بفخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز, تدفع بعلاقات التعاون الأخوي بين البلدين الجارين نحو الامام وتشجع على التفاعل والحوار بين المثقفين والادباء والمبدعين في البلدين.

من جانبه قال وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبد العزيز خوجة كلمة " نحن الآن نحط ركابنا في اليمن السعيد،يمن الإيمان والحكمة،فالإيمان يمان والحكمة يمانية،..وها نحن الآن بين أهل لنا نقرأ في وجوههم ملامح من وجوهنا وفي كلماتهم دروباً من كلماتنا".

واضاف.."تجمعنا بكم روابط هذا الدين العظيم وعبقرية اللغة الشاعرة وشموخ الجزيرة العربية والثقافة العربية الأصيلة التى تكونت ملامحها الأولى في مكة المكرمة والمدينة المنورة ونجد وصنعاء وتريم ومدن اخرى تسكن ذاكرة كل من تغنى بشعراء صدعو بشعرهم هناك وهنا وترنم بهذه اللغة الشامخة التى سكنت القلب فرقصته والعقل فهذبته وهانحن الأن نتسم بأريج العشق اليماني"

وتابع الوزير السعودي " نبحث عن أبيات شعر طالما استشعرناها في افئدتنا فطربنا مع قصائد البردوني وطربنا مع باكثير والزبيري وحسن اللوزي وكثيراً لا تحضر أسمائهم ذاكرتي من شعراء اليمن السعيد،كما أنناوجدنا أنفسنا نردد مع عبد العزيز المقالح عشقه الأبدي وابجديته اليمن شعرا قاله في صنعاء عاصمة الروح".

وقال" ان الحديث عن الصلات العظيمة مابين البلدين المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية حديث طويل وحبيب ولن تستطيع العبارات مهما تشعبت أن تفي تلك الصلات التي تجذرت في أعماق التاريخ وتأصلت في نفوس الابناء والآباء والاجداد وبدت ظاهرة اصيلة في هذا الجمع الكريم فكان أبناء المملكة العربية السعودية وأبناء الجمهورية اليمنية بحق شعباً واحداً،عرف ذلك المواطن البسيط وعمق هذا الشعور القيادتان الحكيمتان في بلدينا بقيادة الزعيميين العربيين الكبيريين خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز وفخامة الرئيس على عبد الله صالح عبر سعيهما الدؤوب لإعلاء تلك الروابط الروحية التي لم تزيدها الأيام الإ حكمة ومضاء".

واشتمل الحفل الفني الذي اقيم بالمركز الثقافي بصنعاء واحيته فرقتا فرقتا الموسيقى والفنون الشعبية السعودية على عدد من الفقرات الغنائية لعدد من الفنانين السعوديين تخللتها عروض فلوكلورية من التراث السعودي.

وتبادل وزير الثقافة الدكتور محمد ابوبكر المفلحي ووزير الإعلام حسن احمد اللوزي مع وزير الثقافة والاعلام السعودي الدكتور عبد العزيز خوجة الهدايا التذكارية تعبيرا عن العلاقات الحميمة بين الشعبين الشقيقين.

وكان الدكتور المقالح ومعه وزيرا الثقافة قد افتتحا عصر اليوم معرض الفنون البصرية على رواق بيت الثقافة بصنعاء والذي اشتمل على 120 عملا منها 40 لوحة تشكيلية،و40 صورة فوتوغرافية،و25 لوحة خط عربي،و15 عملا خزفيا تعكس جميعها المستوى الفني الذي وصلت إليه تجارب 35 فنانا وفنانة،عكست اعمالهم الحرفية والفنية العالية وحجم التنوع والثراء في تجارب الفنون البصرية السعودية.

كما تم مساء اليوم بالمركز الثقافي بصنعاء على ايقاع عروض فلكلورية واهازيج دوسرية سعودية افتتاح معرض النخيل والتمور الذي ضم مختلف أنواع التمور التي عرفتها المملكة العربية السعودية،ومعرض الحرمين ومعرض الكتاب الثقافي والادبي السعودي الذي ضم أكثر من الفي عنوان شمل مختلف المجالات الثقافية والادبية والدينية والتاريخية والعليمية لعدد من المؤلفين السعوديين.

حضر حفل التدشين وزير الإعلام حسن اللوزي ووزير التربية والتعليم الدكتور عبدالسلام الجوفي ووزير حقوق الانسان الدكتورة هدى البان ووزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور إبراهيم عمر حجري وعدد من المسؤولين وحشد من الأدباء والمثقفين.

هذا وستشهد فعاليات اليوم الثاني من الأسبوع غداً الأربعاء ندوة فكرية حول "صناعة نشر الرواية السعودية" يتحدث فيها بجامعة صنعاء خالد اليوسف ويديرها محمد المنقري، فيما تقدم في الفترة الثانية على قاعة المسرح الصغير بالمركز الثقافي بصنعاء عروض سينمائية عناوينها"بقايا طعام، ليلة البدر،حلم برئ،حالة،لمس".

كما ستشهد أمسية شعرية على قاعة المركز خلال الفترة المسائية يحيها الشعراء السعوديين زينب غاصب، جاسم عاكر، على الهوماوي، يحيي الشعبي،ويديرها عبده قزان، ومن ثم يقام عرض مسرحي بعنوان "على خيوط الموت"، يليه امسية قصصية يشارك فيها سعود الجراد،صلاح القرشي،خالد الخضيري، ويديرها عبرالرحمن العكيمي.
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي