تقارير طبيةتغذيةدواءأعشابمشروباتزيوتدايتأوبئةفاكهةخضرواترأي طبي

شكلها لا يقاوم لكن هل هي مفيدة حقاً؟ ما تريد معرفته عن سلبيات وإيجابيات حلوى الفيتامينات

2020-09-27 | منذ 3 أسبوع

يُمن حلاق

 

نعم، شكل حلوى الفيتامينات المطاطية التي يطلق عليها أيضاً اسم "فيتامينات الجيلي" لا يقاوم، ولا شك أن شعبيتها تفوق شعبية كل أنواع الفيتامينات الأخرى، إذ يعتقد كثيرون حول العالم أنها تحسن الصحة ومن الممكن أن تعوض عن سوء التغذية.

وبالرغم من أن مذاقها لذيذ وتناولها سهل، إلا أن معظم أنواع هذه الفيتامينات تحتوي على سكريات مضافة وقد لا تذكر محتوياتها بدقة على الأغلفة.

في هذا التقرير، سنخبركم كل ما تودون معرفته عن إيجابيات وسلبيات حلوى الفيتامينات المطاطية:

ما هي حلوى الفيتامينات المطاطية (فيتامينات الجيلي)؟
هذه الحلوى هي عبارة عن فيتامينات قابلة للمضغ لها قوام وطعم مشابهان لحلوى "الجيلي" وتأتي في مجموعة متنوعة من النكهات والألوان والأشكال، وهي واحدة من أكثر أنواع الفيتامينات شيوعاً.

تجذب هذه الفيتامينات الأطفال -وكذلك البالغين- الذين قد لا يحبون بلع الحبوب، وتصنع عادة من الجيلاتين ونشا الذرة والماء والسكر والملونات المضافة.

وقد تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن أو القليل من العناصر الغذائية المختارة، مثل فيتامين د والكالسيوم.

فوائد حلوى الفيتامينات المطاطية
تحتوي هذه الفيتامينات على العديد من المزايا، بما في ذلك طعمها المرغوب والعناصر الغذائية التي توفرها.

وفي حين أن تناول هذا النوع من المكملات يعتبر سلوكاً شائعاً للحصول على العناصر الغذائية المختلفة، تشير الدراسات إلى أن أولئك الذين يتناولون نظاماً غذائياً متوازناً لا يحتاجون إلى تلك المكملات.

ومع ذلك، قد يستفيد بعض الأشخاص من المكملات، بما في ذلك أولئك الذين لا يتناولون أطعمة معينة، أو يكافحون من أجل امتصاص بعض العناصر الغذائية، أو لديهم احتياجات غذائية متزايدة، بما في ذلك الأشخاص النباتيون وكبار السن والنساء الحوامل.

ومن فوائد هذه الفيتامينات أن شكلها جذاب للأطفال الذين قد يصعب إقناعهم بتناول حاجتهم من العناصر الغذائية.

ويمكن تناولها بسهولة من قبل الأشخاص الذين يجدون صعوبة في بلع الحبوب.

سلبيات حلوى الفيتامينات المطاطية
على الرغم من أن حلوى الفيتامينات المطاطية قد تكون فكرة جيدة لبعض الأشخاص، إلا أن لها بعض الجوانب السلبية.

فقد تحتوي هذه الفيتامينات على سكريات مضافة أو ملونات طعام، وفق ما ورد في موقع Healthline، إذ يأتي مذاقها اللذيذ من تلك السكريات.

على سبيل المثال، تحتوي مجموعة متنوعة شائعة من هذه الفيتامينات المتعددة على ثلاثة أنواع مختلفة من السكريات المضافة، وتحتوي على 3 غرامات من السكر و15 سعرة حرارية لكل قطعة.

وكما هو معلوم، يرتبط استهلاك الكثير من السكر المضاف بالسمنة وأمراض القلب وتسوس الأسنان خصوصاً عند الأطفال.

وفي حين أن السكر المضاف في الفيتامينات الصمغية قد لا يبدو كمية كبيرة، إلا أنه يمكن أن يساهم في زيادة استهلاكك للسكر – خاصة إذا كنت تتناول أكثر من فيتامين واحد يومياً وتتناول أطعمة أخرى تحوي سكريات مضافة.

لتقليل كمية السكريات المضافة في حلوى الفيتامينات، قد يضيف بعض المصنعين كحول السكر بدلاً من السكريات.

حتى إذا تم تصنيف الفيتامين على أنه خال من السكر، فقد لا يزال يحتوي على كحول السكر، والذي يتم إدراجه عادة ضمن إجمالي الكربوهيدرات على الملصق.

ويمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط لكحوليات السكر إلى الإسهال والغثيان والانتفاخ وأعراض أمراض الجهاز الهضمي الأخرى.

أخيراً، قد تحتوي حلوى الفيتامينات المطاطية على ملونات غذائية صناعية كما قد تحتوي على كميات مختلفة من العناصر الغذائية غير المدرجة.

ونظراً لأن إدارة الغذاء والدواء (FDA) لا تشرف على حلوى الفيتامينات المطاطية، فقد لا تتطابق العناصر الغذائية التي تحتوي عليها مع ما هو موجود على ملصقاتها.

في الواقع، وجد تقرير حديث أن 80% من حلوى الفيتامينات التي تم اختبارها لا تحتوي على نفس كميات الفيتامينات والمعادن المذكورة في ملصقاتها، فهي إذاً تحتوي على عناصر غذائية أقل مما يعتقد المستهلكون.

ويرجع ذلك جزئياً إلى أن الشركات المصنعة لا يمكنها إضافة العديد من الفيتامينات والمعادن مع إضافة السكريات والملونات ومركبات الحشو الأخرى التي تُستخدم للحفاظ على نسيج صمغ بنفس الوقت.

من السهل تناولها بكثرة إلا أن ذلك خطير للغاية
في الواقع يسهل تناول كمية كبيرة من هذه الفيتامينات بسهولة خاصة بالنسبة للأطفال الذين ينظرون إليها على أنها حلوى وقد يبتلعون كميات أكبر من الموصى بها.

يجب الانتباه في هذه الحالة لأن تناول كميات زائدة من العناصر الغذائية قد يؤدي إلى ما يسمى "تسمم الفيتامينات" أو "تسمم المعادن".

وعموماً بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون غذاء متوازناً فإن المكملات غير ضرورية إطلاقاً، وفي حال قررتم تناول هذا النوع من الفيتامينات أو غيرها يجب مراجعة الجرعة المسموح بها مع الطبيب أولاً.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي