اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافية

العولمة والرقمنة 'يختطفان' بينالي القاهرة

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2008-12-19 | منذ 11 سنة
بينالي القاهرة الدولي يتخلى عن تقاليده ويعرض أعمالا فنية تتزاوج فيها الفنيات الزيتية التقليدية والتقنيات الرقمية الحيديثة

القاهرة - أعلن رئيس قطاع الفنون التشكيلية التابع لوزارة الثقافة المصرية محسن شعلان ان 84 فنانا تشكيليا في مختلف الفروع سيشاركون في فعاليات الدورة 11 لبينالي القاهرة التي تنطلق السبت20-12-2008 المقبل تحت عنوان "الآخر".

وقال شعلان في مؤتمر صحفي الخميس ان "الفنانين المشاركين يمثلون 45 دولة بينهم 26 فنانا عربيا من 12 دولة بينهم ستة فنانين من مصر".

واشار الى ان الدورة الحالية التي تختتم في 20 شباط/فبراير المقبل "تعكس سياسة قطاع الفنون التشكيلية بتولية الشباب مسؤولية تنظيم البينالي وضخ روح شبابية فيه".

واكد على متغيرات ستشهدها الدورة الحالية ابرزها "متغيرات فنية تشير الى تطورات فنية فرضتها الثورة التقنية العالمية وظاهرة العولمة وذلك من خلال مجموعة جديدة من الفنون مثل استخدام التقنيات الرقمية والعروض المتداخلة بين الاشخاص والصورة والعمل الفني نفسه".

واشار الى "الغاء دور الدول في اختيار الفنانين المشاركين في البينالي من خلال قيام لجنة خاصة باختيار الاعمال الفنية والفنانين المشاركين في فعاليات الدورة للارتقاء بالمستوى الفني للبينالي بدلا من الاعتماد على السفارات وعلى الدول نفسها باختيار الفنانين".

من جهته قال قوميسار البينالي ايهاب اللبان انه "يقام هذا العام تحت عنوان الآخر وهو العنوان الذي فرض نفسه على الجميع خصوصا بعد انطلاقة العولمة واحداث 11 ايلول/سبتمبر وتفجير برجي التجارة العالمي وما تركته من اثار على العالم وعلى منطقة الشرق الاوسط".

واوضح ان "العولمة والأحداث والثورة الرقمية فرضت نفسها بشكل كبير على الحياة الفنية وتداخلت فيها الفنون بين الصورة الرقمية والصورة الزيتية والعمل الفني والكاميرا الرقمية".

واشار الى ان "هذه التطورات جاءت ايضا اثر ظهور الخلافات الحادة بين الغرب والشرق والتي فرضت نفسها على الحياة الفنية في محاولة معرفة الاخر من قبل الطرفين وتاتي اكثر تعبيراتها وضوحا في الحياة الفنية خصوصا وان معرفة الاخر اصبحت الان شرطا ملحا في المعرفة وفي الارتقاء الانساني والفني".

وستشهد الدورة الحالية ارتفاع قيمة الجوائز وتقليص عددها فبدلا من منح عشر جوائز تتراوح قيمتها بين 25 الف جنيه و10 الاف جنيه (5 الاف دولار الى الفي دولار) تم اختصارها الى اربع جوائز تبلغ قيمة الجائزة الاولى فيها 100 الف جنيه مصري (18 الف دولار) وثلاث جوائز اخرى قيمة كل منها 35 الف جنيه مصري (6400 دولار).

ويرأس لجنة التحكيم الدولية الناقد الاميركي دان كامرون وهي بعضوية العربي الوحيد في اللجنة النحات المصري ادم حنين الى جانب الارجنتينية ارما ارستنزيال والاسباني توس ماتينيز والايطاليين دانيللو ميستوسي ومارتينا كوريناتي والالمانية كارين ادريان فون روك.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي