اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافية

رحيل الرائدة التشكيلية العراقية بهيجة الحكيم

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2008-11-17 | منذ 11 سنة
بهيجة الحكيم ..أحد رموز الفن التشكيلي النسوي في العراق وفي الوطن العربي

بغداد - اعلنت جمعية التشكيليين العراقيين الاثنين17-11-2008 ان الفن التشكيلي النسوي في العراق فقد احد رموزه بوفاة الفنانة بهيجة الحكيم في العاصمة الاردنية عمان بعد صراع مع المرض دام ثمانية اشهر.

 

وقال نائب رئيس جمعية التشكيليين العراقيين قاسم السبتي ان "جثمان الفنانة الراحلة بهيجة الحكيم وصل الى بغداد بعد وفاتها في عمان السبت بعد صراع مع المرض استمر ثمانية اشهر اثر اصابتها بجلطة دماغية ادت الى شلل حركي".

 

وتعد الحكيم التي ولدت في مدينة كربلاء (120 كلم جنوب بغداد) نهاية ثلاثينيات القرن الماضي امتدادا لجيل الرائدات العراقيات في مجال الفن التشكيلي وساهمت في اطلاق حركة نسوية مميزة على صعيد الفن التشكيلي في العراق.

 

تخرجت الحكيم من كلية البنات فرع الفن ودرست فن الرسم في معاهد ودور المعلمين والمعلمات وعملت مديرة لدار المعلمات والفنون البيتية في كربلاء وشغلت منصب مديرة متحف الرواد ومديرة لقاعة الواسطي للفن التشكيلي.

 

واقامت الحكيم معارض عديدة في العراق والخارج منها شخصية واخرى جماعية واهتمت في فترة من حياتها برسم المشاهد البغدادية.

 

وشأنها في ذلك شأن عدد كبير من الفنانين العراقيين تعرضت اعمال بهيجة الحكيم من مقتنيات المتحف العراقي الى السرقة ابان الغزو الاميركي في 2003.

 

وغادرت بهيجة الحكيم البلاد قبل عام الى عمان حيث يقيم ابنها.

 

واعلن السبتي ان "جمعية التشكيليين العراقيين ستقوم بطبع كتاب يتناول سيرة حياة الفنانة بهيجة الحكيم واعمالها تكريما لارثها الفني وعطائها المميز برسم ملامح تجربة فنية تشكيلية نسوية".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي