اصدارات جديدةشعرقص.حواركتاب الأمةأدب عالمينقدفكراخبار ثقافية
وهي تستقبل نحو 700 مشاركة

جائزة الشيخ زايد للكتاب تطلق موقعها الإلكتروني بحلَّة جديدة

خاص - شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-07-31 | منذ 7 سنة

ابوظبي -   وهي تستقبل دورتها السابعة 2012/ 2013 والتي وصل عدد المشاركات فيها حتى نهاية الشهر الماضي نحو 700 مشاركة، وابتداء من هذا اليوم، أطلقت جائزة الشيخ زايد للكتاب موقعها الإلكتروني الجديد باللغتين العربية والإنجليزية. ويأتي تجديد الموقع في ظل رسوخ الجائزة عالمياً مؤكدة حضورها المتميز من خلال التواصل الخلاق مع مختلف النُّخب الثقافية والعلمية والفكرية التي تواصلت، بدورها، مع الجائزة.
وكانت الجائزة في خلال هذا العام قد شهدت تطورات حيوية على صعيد إعادة توصيف بعض فروعها، ومسمياتها مثل فرع الآداب، وفرع الفنون، وفرع المؤلِّف الشاب، وإضافة فرع جديد هو "فرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى" كنافذة جديدة تلقي الضوء على صورة العرب في الثقافات الأخرى، كما جرى اتخاذ قرار بدعم الناشرين من خلال شراء ألف نسخة من الكتاب الفائز بأي فرع من فروع الجائزة، وأخيراً دمج فرعي النشر وأفضل تقنية في فرع واحد.

وكان لكل هذه التطورات أثرها الواضح في إقبال المرشحين على المشاركة في الدورة السابعة التي فتحت باب الترشح منذ الثاني والعشرين من شهر نيسان/ أبريل الماضي ويستمر باستقبال الترشيحات حتى الثلاثين من شهر أيلول/ سبتمبر هذا العام. وكان الدكتور علي بن تميم، أمين عام الجائزة، قد أعلن في 6 يونيو 2012 عن استقبال أكثر من 500 مشاركة للجائزة بكل فروعها منذ الأسابيع الأولى للدورة السابعة.
ويأتي إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد الخاص بالجائزة كمواكبة للدور الذي تلعبه الشبكة الإلكترونية العنكبوتية في تفعيل التواصل الثقافي بين الجائزة ومختلف شرائح المثقفين والعلماء والمفكرين والمؤسسات الثقافية بالعالم. وقد جاء تجديد موقع الجائزة الإلكتروني ليكون نافذة تواصل فعال بين الجائزة والعالم؛ فهو ليس مجرد موقع إلكتروني معلوماتي يستقبل ويرسل مختلف الترشيحات فحسب بل هو أفق ثقافي وتفاعلي.

هذا ويضم الموقع الإلكتروني الجديد تصميماً جديداً شاملاً من حيث الشكل وتعدد الوظائف، وأكد عبد الله ماجد آل علي، مدير الجائزة، على أن الموقع الجديد يتضمن صفحات ملحقة توفر معلومات مستفيضة حول الجائزة، وعلى آليات اشتراك وترشح تفاعلية ذات قدرة عالية على الاستجابة الرقمية، وكذلك يضم الموقع أرشيفاً للصور كامل لكل الدورات، وأرشيفاً دقيقاً لمجمل نشاطات الجائزة الثقافية والإعلامية، ولمجمل التطورات التي جرت على صعيد تطوير وتحديث وتعديل فروع الجائزة ومسمياتها وإطلاق فرعها الجديد، فضلاً عن تطوير الجوانب التفاعلية الخاصة بالمواقع الاجتماعية مثل الفيس بوك وتويتر، وكذلك يضم الموقع الجديد جوانب مرئية مختصرة تغطي النشاطات الثقافية وحفل الجائزة تتمثل بعرض مجموعة من الأفلام الخاصة بتلك النشاطات".
تجدر الإشارة إلى أن رابط الجائزة هو:
)www. zayedaward.ae)
 

عن الجائزة:
تأسَّست "جائزة الشيخ زايد للكتاب" في عام 2006، وهي جائزة مستقلة، تُمنح سنويا للمبدعين من المفكِّرين، والناشرين، والشباب؛ تكريماً لإسهاماتهم في مجالات التأليف والترجمة في العلوم الإنسانية، وتحمل اسم مؤسس دولة الامارات العربية المتحدة، الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وجاء تأسيسها بدعم ورعاية من "هيئة أبوظبي للثقافة والتراث". وتبلغ القيمة الإجمالية لكل فروعها سبعة ملايين درهم إمارتي.
 
أهداف الجائزة:
1 - تقدير المفكِّرين، والباحثين، والأدباء، الذين قدَّموا إسهامات جليلة، وإضافات، وابتكارات، في الفكر، واللغة، والأدب، والعلوم الاجتماعية، وفي ثقافة العصر الحديث ومعارفه.
2- تكريم الشَّخصيات الفاعلة التي قدَّمت إنجازات متميزة على المستويين: العربي أو العالمي، وتعريف القارئ بتلك الإنجازات، وربطه بالتجارب الإبداعية، والمنجزات الفكرية الجديدة والفاعلة.
3 - تقدير الدور الحضاري البنّاء الذي يقوم به المترجمون، والمتمثل في إثراء الثقافات والآداب، وتعزيز الحوار بين الحضارات، وبناء روح التقارب بين الأمم.
4 - تشجيع إبداعات الشباب، وتحفيزهم على البحث، وخلق روح التنافس الإيجابي في هذا القطاع الحيوي الفاعل الذي يمثل حاضر الأمة ومستقبلها.
5 - تكريم المؤسسات، والهيئات، ومراكز البحوث، ودور النشر العربية، وغير العربية، المتميزة التي تحتفي بالكتاب، وتصدر عن مشروع حضاري وثقافي، وتقدِّم الإبداع، وتنشر ثقافة الاستنارة، وتعزز القيم الإنسانية القائمة على الحوار والتسامح.
6 - تشجيع أدب الأطفال والناشئة، الذي يسعى إلى الارتقاء بثقافة هذا القطاع المهم من الأمة، وبذائقتهم الجمالية، ويبني هويتهم الحضارية على التفاعل الخلاق بين الماضي والحاضر.
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي