في ذكراها الـ 85.. صاحبة نوبل "جراتسيا ديليدا" زهرة سردينيا المتمردة

مها شهبة مثل كثير من الفائزين بنوبل، خصوصا في مجال الأدب .. حاولت جراتسيا ديليدا أن تجعل ذلك اليوم من عام 1926 كغيره من أيام العشرينيات في العاصمة الإيطالية روما... كلمة واحدة خرجت من فمها مفعمة بمشاعر متداخلة، أعقبها علامة تعجب.. "حقا؟!"، ثم  هربت  إلى مكتبها، في محاول استباقية للحفاظ


العثور على قصائد غير منشورة لفوكنر مع رسوم بخط يده

روما - موسى الخميسي - الروائي الأميركي وليم فوكنر (1897ــ1962) الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1949، عاش حياة غير عادية حفلت بالأحداث، وتنوعت إبداعاته للحد الذي تخطى المألوف، فعبر عن مشاعر الناس الذين عاشوا الهزات التاريخية والكوارث والمخاطر، ورسم صورة حقيقية لإنسان الجنوب الأميركي وهو يكابد صعوبات


إدغار ألن بو: بين هوس وهستيريا

صبحي حديدي الهوس الكوني بشخص الروائي الإرلندي الأشهر جيمس جويس قد لا يجاريه، والبعض يساجل بأنه يتفوّق عليه، الهوس القديم/ المتأصل/ المتجدد بالقاصّ والشاعر والناقد الأمريكي الذي لا يقلّ شهرة وجاذبية وسحراً: إدغار ألن بو. فبعد أن أخذت الولايات المتحدة تتعافى تدريجياً من كوابيس جائحة كوفيد –


ماريا لويسا بومبال: الحياة كرواية مستحيلة

جعفر العلوني مع محاولة انتحار في جعبتها وإدانتها بجريمة قتل، عاشت الكاتبة التشيلية ماريا لويسا بومبال María Luisa Bombal حياتها مثل أدبها، بين الحقيقي والخيالي، المعقول وغير المعقول، أحلام الواقع ومنامات اللاشعور. بعد أن وصفها غابرييل غارسيا ماركيز بأنها "رائدة ما أصبح يُطلق عليه الواقعية


14 عاماً على رحيل نازك الملائكة

هادي الحسيني برز اسم الشاعرة العراقية الكبيرة نازك الملائكة في منتصف عقد الأربعينيات من القرن العشرين، في الوقت الذي كان يقتصر الشعر على الرجال فقط، باستثناءات قليلة جداً لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة. وتعتبر نازك الملائكة المولودة في بغداد في 23 اغسطس من عام 1923 رائدة الشعر العربي الحديث، وأول


تشيماماندا نغوزي أديشي: جنوني سيسفر عن نفسه الآن

ساره م. بروم - ترجمة: سعد البازعي في يونيو (حزيران) 2020، مرت الذكرى الأربعون لوفاة والدي. في الأشهر التي سبقت ذلك كنت قد خططت لأساليب طقوسية تبرز فقداً كهذا. ولكن حين جاءت ذكرى الوفاة كان 380 ألفاً قد ماتوا بسبب كوفيد. حزني الذي كان فردياً انضوى تحت النحيب الجماعي. كان ذلك حتى جاء استكشاف تشيما


تجربة الهولندي يوس دينن: ولاجات تعبيرية تنتصر لوجود الإنسان

 إبراهيم الحَيْسن* سبق للفنان الهولندي يوس دينن، أن استفاد من تكوين أكاديمي في مدرسة الغرافيك في أوتريخت، حصل بموجبه على دبلوم مهني كمحترف مطبعي. وعقب سنوات من البحث والتنقيب، أنشأ محترفاً كبيراً Grafisch atelier من المواد البصرية والصور الفوتوغرافية المتنوِّعة، التي أصبحت لاحقاً سنده الرئيس


قصيدتان من الشّعر الكُوبي المُعاصر

خُوسِيفِينَا غَارسّيا مَارُوثْ | ترجمة: محمّد محمّد الخطّابي لو ضاعت قصائدي لو ضاعت كلّ قصائدي فإنّ الحقائقَ الصغيرة التي تسطع فيها ستبقى على ما هي عليه داخلَ صخرةٍ رماديّة أو إلى جانب الماء أو بين أغصان ربيعٍ أخضر لو ضاعت جميع قصائد العالم ستعمل النّار على ترديد ذكرها دون انقطاع نقيّة


قصتان قصيرتان جداً

ترجمهما عن الإسبانية: محمد محمد الخطابي «مَقهىَ الصفوة» الأصناف الحيوانية الكبرى التي استوطنت الأرضَ في الحِقبة الزمانية السابقة للطوفان لا تُحفظ فقط مُحنطة داخل متاحف التاريخ الطبيعي، بل إنها ما زالت تكمن مُخبأةً داخل ملامحنا نفسها.الغادة الحسناء الوحيدة التي غالباً ما ترتاد «مَ


خذوا معكم ماءً، في مستقبلنا قَحْطٌ عظيم

ميخاليس كاتساروس وصيّتي قاوِموا ذاك الذي يبني بيتاً صغيراً ويقول: أنا بخير هنا. قاوِموا ذاك الذي عاد إلى بيته ثانيةً قائلاً: الحمد لله. قاوِموا سجّادَ البنايات الفارسيّ رجلَ المكتب القصير شركةَ الاستيراد والتصدير التعليمَ الرَسْميّ الضريبةَ حتّى أنا الذي يحكي لكم. قاوموا ذاك الذي يُح


نيكولا غراتو.. البقاء في مكان يهجره الجميع

أمل بوشارب* مع ديوانه الثالث "أشرطة كاسيت أزنافور" (2020)، الذي يأتي بعد "جرد لقصّاب" (2018) و"يوم متصحّر" (2009)، يتجّه الشاعر الإيطالي نيكولا غراتو (1975) نحو تكريس اسمه شاعراً للذّاكرة الصقلية المعاصرة، المرتبطة بمشاهد الحياة الإيطالية البسيطة في البلدات الصغيرة، بعيداً عن هرج مشهديات العولمة


فرنسواز جيلو تكشف عن الوجه «المعتم» لعبقرية بيكاسو

شوقي بزيع لم تكن المكانة الفريدة التي احتلها الفنان الإسباني الشهير بابلو بيكاسو، في ذاكرة الأجيال المتعاقبة، وليدة الصدفة المجردة أو التسويق الدعائي والإعلامي، بل كانت محصلة طبيعية لتضافر موهبته الفطرية النادرة مع الاشتغال الشاق واليومي على تطوير نفسه وصقل أدواته التعبيرية، بما يتناسب مع روح الع


لويز ميريويذر تتذكر أجواء روايتها الأولى

لوفيا جياركي لقد كتبت المؤلفة البالغة من العمر 98 عاماً، واحدة من أهم الروايات الكلاسيكية، التي تتناول حقبة الكساد وتحمل اسم «دادي وز نابر رانر» (أبي كان جامعاً لأرقام الرهان)، ولا تزال الموضوعات التي تناولتها الرواية ذات صلة ولها صدى حتى يومنا هذا. عندما تتأمل لويز ميريويذر مرحلة طف


ترجمة من الشعر المليالمي للشاعر الهندي "ساتشيدانندن"വിക്ക്" "

تمتمة المترجم:أحمد جدير الهندي-  التمتمة ليست عائقابل شكل من أشكال التحدثهي الصمت الذي يسقطبين الكلمة ومعناهاطبعا،كما أن العرج يقعبين الكلمة والفعل هل سبقت التمتمة اللغةأو أنجبت بعد اللغةهل هي فقط لهجة واحدةأم اللغة نفسها؟الأسئلة المتعددةتجعل اللغويين متمتمين كلما يتمتم المتمتمونيتقدم للت


من أجل هنري ميشو

فاروق يوسف* ما لا يعرفه الشعراء عن الفرنسي البلجيكي هنري ميشو (1899 – 1984) أنه كان رساما طليعيا بل واحدا من أهم الفاتحين في الحداثة الفنية. لذلك فإن من لا يعرف ميشو رساما، فإنه لا يعرفه أبدا حتى لو أتيحت له فرصة قراءة شعره المثير والممتع كله. “أكتب لكي أجوب مجاهل قارات نفسي ولذلك أ


في ذكرى رحيل جين أوستن: وقفة مع رواية «مانسفيلد بارك»

مولود بن زادي* يزخر الأدب الإنكليزي بأقلام نقشت أسماءها في سجل التاريخ، عبر حقبة زمنية طويلة، ممتدة من عهد جيفري تشوسر، أب الأدب الإنكليزي ومؤسس لغته، إلى يومنا هذا. ومع زخم هذه الأقلام، تظل بعض الأسماء حاضرة في كل زمان ومكان، على منوال وليم شكسبير وتشارلز ديكنز وأجاثا كريستي وجين أوستن، التي يح


في فلسفة الكتابة الروائية

لطفية الدليمي ربما سيكون من قبيل الكلام غير المسوّغ أن نتحدّث عن قوانين للرواية. الرواية ليست فيزياء أو كيمياء أو رياضيات، والقوانين في نهاية الأمر حقيقة تختصُّ بها المباحث العلمية، بحسب ما ترسّخ في مواضعاتنا الثقافية العامّة. يضافُ إلى هذه الحقيقة حقيقة أخرى، مفادُها أننا سمعنا عن كثير من القوان


والتر سكوت.. إرث أدبي ثري لأفضل روائي في تاريخ أسكتلندا

عندما تتجول في أدنبره، ستجد في كل مكان لمحات تذكرك بالروائي الأكثر شهرة في تاريخ أسكتلندا، والتر سكوت، بدءا من أسماء أبطال رواياته على واجهات مطاعم المدينة، إلى عكازه ونعاله المعروضة في "متحف الكتاب"، وفي حدائق شارع الأمراء حيث يقف نصبه التذكاري، وصولا إلى مقتطفات أعماله التي تزين ممرات محطة قطار







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي