قيادي وجذاب.. كيف تتحلى بالحضور الكاريزمي في كل مناسبة؟

ليلى علي الأشخاص القياديون ذوو الشخصية الجذابة أو "الكاريزما" لديهم حضور طاغ حيثما وجدوا، ولديهم القدرة على التأثير في الآخرين، ومعرفة كيفية قيادة مجموعة سواء في مجال العمل أو الصداقة أو غيرهما. ربما يثيرون إعجاب الآخرين بذكائهم الاجتماعي، لكن الجميل أن تلك الصفات ليست شيئا نولد به بالضرورة، بل م


جاهز للبدء؟ تعلم 6 طرق فريدة لزيادة ذكائك

مي شاهين الذكاء ليس ثابت، لكن إيجاد طرق لتحفيز قدراتك المعرفية بشكل يومي عندما تتعامل بالفعل مع متطلبات الحياة الأخرى يمكن أن يكون تحدياً. ليس لدى الجميع الوقت للانغماس في الأنشطة الفكرية التي طال انتظارها على رأس العمل. الحل؟ العثور على طرق فريدة ومبتكرة لزيادة ذكائك، أشياء يمكنك دمجها بسهولة في


كيف يمكنك تفويض المهام للعاملين معك بطريقة ناجحة؟

معاذ يوسف يقول ستيف جوبز المؤسس الشريك لشركة آبل: "إن اتّخاذ القرار بشأن ما لا يجب فعله، لا يقل أهمية عن تقرير ما يجب فعله"، وهذا الأمر هام جدًا بإسقاطه على الواقع، فكونك مديرا لعدد من الأفراد يعني وجود العديد من المهام التي ينبغي عليك القيام بها يوميًا، ويجب أن يكون لديك القدرة على تفويض المهام


أطلق العنان لنفسك.. كيف تساعدك عدم الإنتاجية على الوصول إلى السلام النفسي؟

لا يوجد شخص الآن لا يشعر بالعديد من المشاعر السلبية كما الخوف، الضياع، التوتر بسبب الوضع الحالي الذي فُرض علينا بعد انتشار فيروس كورونا المُستجد، والأسوأ من ذلك هو أننا قد  نكون خسرنا أحد الأشخاص الأعزاء على قلوبنا جراء هذا المرض. ربما تحدث نفسك وتخبرها بأهمية العودة إلى العمل وإلقاء نفسك بي


لاجتياز «انترفيو» عمل أونلاين.. اتبع هذه الإرشادات لنجاح المقابلة

في الوقت الذي لازالت العديد من الشركات تتبع إجراءات التباعد الاجتماعي بين موظفيها والعمل من المنزل، فإنها تحرص أيضًا على إجراء مقابلات العمل افتراضيًا بدون الحاجة للمجئ للشركة. كيف تتعامل باحترافية مع مقابلة عمل عبر الإنترنت؟ فإذا كنت أحد المتقدمين لعمل جديد خلال الفترة الحالية فعليك الاستعداد ج


دليل التعامل مع الخسارة: ماذا تفعل بعد تسريحك من العمل؟

قررت العديد من الشركات والمؤسسات في مختلف أنحاء العالم تسريح بعض الموظفين من أجل تقليل النفقات كي تتمكن من تحمل الأضرار الاقتصادية المترتبة على تفشي فيروس كورونا. التسريح من العمل تجربة قاسية وتؤثر على حياتك بأكملها، لكن لحسن الحظ يوجد مجموعة من النصائح التي تساعدك على التغلب على هذه الأوقات العصي


التفاوض أونلاين.. أسس تضمن حصولك على ما تريده

خلال الأشهر القليلة الماضية، كانت جميع المفاوضات تقريبًا تجري عبر أونلاين، ولكن حتى قبل انتشار مرض كوفيد-19 الذي سببه فيروس كورونا المستجد كان هناك اتجاه نحو عقد الصفقات والتوصل إلى الاتفاقات عبر الاعتماد على أدوات رقمية، وأصبحت تقنيات الفيديو والمؤتمرات والبريد الإلكتروني من الطرق الفعالة للتفاوض


إذا كان موظفوك منشغلين دائمًا فأنت في مشكلة كبيرة.. إليك حلها

من بين الأشياء القليلة التي تنشر السرور في نفوس المديرين وأصحاب المشاريع هي رؤية فرق العمل بأكمله يعمل وينفذ المهام، فهم يدفعون للموظفين من أجل إنجاز أكبر قدر ممكن من العمل، كي يساعدوا الشركة على تحقيق أهدافها والوصول إلى مسعاها، ولكن وفقًا للخبراء فإن انشغال الموظفين طوال الوقت يشير إلى وجود مشكل


قبل المطالبة بزيادة راتبك.. انتبه إلى هذه الشروط الأساسية

من منا لا يطمح لزيادة راتبه بدون الشعور بالحرج لطلب ذلك من مديره، ولكن حتى تضمن عدم رفض طلبك عليك الانتباه لعدد من الشروط وهي : شروط قبل المطالبة بزيادة راتبك - قبل التحدث مع مديرك حول زيادة راتبك، عليك توثيق كل الإنجازات التي حققتها خلال عملك معهم بالشركة خاصة ما يتعلق بزيادة الإيرادات ومساعدته


قواعد العمل عن بعد .. انتبه للغة الجسد خلال الاجتماعات الافتراضية

نسرين عزالدين البعض معتاد على الاجتماعات الافتراضية والبعض الآخر وجد نفسه يخوض تجربة جديدة مع الانتقال إلى العمل من المنزل بسبب فيروس كورونا. الغالبية الساحقة تملك فكرة عامة عن لغة الجسد والمقاربات الصحيحة التي يجب اعتمادها خلال اللقاءات المختلفة، سواء كان لقاءات مهنية أو اجتماعية، ولكن حين يتعلق


12 علامة تدل على أنك تساعد شخصا ما أكثر من اللازم

ليلى علي المساعدة والعطاء من النقاط التي تحسب في جانب قوة الشخصية، لكن في بعض الأحيان تفسح رغبتنا في العطاء المجال لمن لا يستحقون ذلك، أو تزيد من رغبة الآخرين في الأخذ، ونصبح في دائرة مغلقة من الإرهاق والتعب ويصبح ما نعطيه حقا مكتسبا بدلا من عطاء ناتج عن رغبة حقيقية في المساعدة. الحل ليس التوقف


لقيادة ناجحة.. هكذا تقضى على «الفوضى» بين فريقك

نسرين عزالدين الإدارة مهمة صعبة حيث تأتي معها قائمة مزعجة من الطلبات والاتهامات أحيانا من قبل موظفيك، تبدأ من اتهامك بتفضيل شخص على آخر، أو تذمرهم بسبب الثبات في حياتهم المهنية، وغيرها الكثير من الأمور التي تجعل الفوضى في كل مكان والتي يمكنها أن تؤثر عليك وعلى يومياتك وحتى على مستقبلك كمدير. في


هل ستستمر في العمل من منزلك لفترة طويلة ؟.. إليك هذه النصائح

ينقسم سوق العمل في الفترة الحالية إلى اثننين، فبعض الشركات بدأت في إعادة فتح أبوابها لموظفيها واستئناف دوام العمل اليومي من مقراتهم، في حين أن البعض الأخر من أصحاب الشركات ما زال متمسك بفكرة العمل من المنزل لموظفيهم. العمل من المنزل لفترة طويلة ويعني ذلك أن هناك عدد كبير من الموظفين سيستمروا في


دليلك للقمة.. ما أسباب نجاح وفشل المشاريع التجارية؟

نسرين عزالدين امتلاك الخطة هو بوابة عبور مشروعك نحو النجاح، ولكن في المقابل وفي عالم تنافسي شرس، خصوصاً مع توجه الأجيال الحالية الى البدء بمشاريعهم الخاصة، فإن هناك عدة عوامل يجب وضعها بالحسبان لأنها قد تكون العامل الذي يحدد ما إن كان المشروع سينجح أو يفشل. فما هي أسباب نجاح وفشل المشاريع الصغيرة


بهذه الطرق ستتمكن من تحقيق النجاح في 2020

لا يوجد أدنى شك من أنك اتخذت قرارات وتعهدت بتحقيقها مع بدء العام الجديد، تعهدت بأنك سوف تحقق هدفاً معيناً، مثل التخلص من عادة سيئة، أو اكتساب عادة جديدة تحسن من حياتك وتجعلك شخصاً أفضل، لكن هل حققت أياً منها؟ لا داعي للإصابة بالإحباط إذا كانت إجابتك على هذا السؤال بالنفي، لأنك لست بمفردك، يوجد حولك


مديرك يكرهك.. كيف تصبح الأقرب إليه في 10 خطوات؟

زهراء مجدي هل تشك في أن مديرك يكرهك؟ هل هو مجرد شعور أم أنه يوبخك أمام زملائك، ويتهمك بالتقصير، وأحيانا يتجنب الحديث معك تماما؟ ربما قد يؤثر ذلك على مزاجك طوال اليوم، ويفقدك حماسك للعمل. لكن كراهية مديرك لك ليست إنذارا مبكرا لتقديم استقالتك، والبحث عن وظيفة جديدة. فهناك بعض الخطوات التي يمكنك ال


في خضم الأزمة الاقتصادية.. كيف يمكنك التأقلم والاطمئنان على مستقبلك المالي؟

قد يبدو مستقبلنا المالي غير واضح خصوصا في هذه الفترة التي يمر فيها العالم بأزمة صحية واقتصادية، لكن الوضع لن يستمر للأبد. في تقرير نشرته مجلة "ريل سمبل" الأميركية، قالت الكاتبة لورين فيليبس إنه بالنسبة لمن عايشوا أزمات مالية سابقا أو لم يخوضوا هذه التجربة من قبل، تبدو الأزمة الاقتصادية الحالية مث


كيف تدير أمورك المالية خلال أزمة كورونا؟

يواجه ملايين الناس في الوقت الراهن حقيقة لم يكن من الممكن تصورها بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، حيث بلغ عدد العاطلين عن العمل في الأسابيع السبعة الأخيرة في الولايات المتحدة 33 مليون شخص، وبات الكثير غير متأكدين من قدرتهم على دفع الإيجار أو حتى إطعام أسرهم في الأشهر المقبلة. وفي تقرير نشره موق







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي