مثل البشر.. القطط أيضا ينتقل إليها فيروس كورونا المستجد

أظهرت دراسة حديثة نُشرت في دورية "ذي نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن" يوم 13 مايو/أيار الحالي، أن القطط يمكن أن تصاب بسهولة بفيروس "سارس كوف 2" المسبب لمرض "كوفيد 19"، بل وتتناقل العدوى في ما بينها. وكما أن الفيروس ينتقل بين البشر من خلال ملامسة رذاذ العطس واللعاب، طبقا للدراسة التي أجراها علماء من


دراسة تكشف سبب إصابة كلبين بفيروس كورونا

  قال باحثون من هونغ كونغ إن أول كلبين أعلن إصابتهما بفيروس كورونا التقطا العدوى على الأرجح من صاحبهما. وقال الفريق العلمي التابع لجامعة هونغ كونغ، إن تحليل التسلسلات الجينية للفيروس عند الكلاب أظهر تطابقا مع التسلسلات الفيروسية عند البشر المصابين، بحسب مجلة "ناتشر" العلمية. ويشتبه انتقال ال


أثر الفراشة.. ما الذي فعلته الرياح بالسحالي؟

قد لا نعرف إذا كان من الوارد فعلا أن تفضي رفرفة جناحي فراشة في مكان ما إلى ظهور إعصار في مكانٍ آخر بعيد جدا، لكننا نعرف الآن -بعد البحث المنشور مؤخرا بدورية وقائع الأكاديمية القومية للعلوم- أن اجتياح إعصار لمكان ما يمكن أن يفضي إلى ظهور سحال تبطن أقدامها "وسائد" أكبر من المعتاد. من المنطقي أن الس


اللاما قد تحمل مفتاح خلاص البشرية من فيروس كورونا

قالت صحيفة لوفيغارو الفرنسية إن باحثين أعلنوا أنهم نجحوا في عزل جسم مضاد من حيوان اللاما، مرجحين أنه سيوقف فيروس كورونا المستجد (واسمه العلمي سارس كوف 2) المسبب لمرض كوفيد-19، وتساءلت: هل هذا المشروع سيكون واعدا؟ وأوضحت الصحيفة أن إحدى إناث حيوان اللاما -التي سمتها "وينتر"، والتي تعيش مع نحو 130


إصابة هر بكوفيد-19 في فرنسا

باريس - أعلن المعهد الوطني للطب البيطري في ألفور شرق العاصمة الفرنسية باريس إصابة هر بفيروس كورونا المستجد للمرة الأولى في البلاد بعد التقاطه العدوى على الأرجح من أصحابه، وأوصى المعهد مرضى الوباء بالابتعاد عن حيواناتهم الأليفة. وأجرت وحدات أبحاث الفيروسات في المعهد الوطني للطب البيطري (إنفا) والوكا


لأول مرة.. اكتشاف ديناصور برمائي كان يعيش في المغرب

قال فريق بحث دولي يضم علماء من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء إنهم توصلوا إلى اكتشاف أول ديناصور برمائي في العالم كان يعيش في المغرب، ويتنقل بين اليابسة والمياه العذبة التي يصطاد منها الأسماك الكبيرة. أدلة عمرها 70 عاما وحسب ما جاء في البيان الصحفي الصادر عن جامعة الحسن الثاني، فإن هذا الحيوا


اكتشاف بقايا ضفدع لأول مرة في القارة القطبية الجنوبية

اكتشف علماء الحفريات لأول مرة بقايا ضفدع في القارة الجليدية. تبين أن الضفدع هو الممثل الأول لعائلة البرمائيات الموجودة حاليًا، التي تم العثور عليها ميتة أو حية في القارة القطبية الجنوبية. ونشرت الدراسة في مجلة Scientific Reports. القارة القطبية الجنوبية هي القارة الوحيدة التي لا يوجد فيها اليوم


منطقة كم كم المغربية.. أخطر بيئة عرفها كوكب الأرض

هشام بومجوط قال علماء مختصون في المستحثات أن أبحاثهم قادتهم للاعتقاد بأن منطقة "كم كم" الصحراوية (جنوب شرقي المغرب)، والتي كانت تعيش بها أخطر الحيوانات المفترسة، هي أخطر منطقة عرفها كوكبنا على الإطلاق. وأوضح الخبراء -في دراسة متعددة الجنسيات نشرت في دورية "زوكيز" (ZooKeys) في 21 أبريل/نيسان الجا


عدوى كورونا تتوقف عند الحيوان.. تصيبه ولا يصيبك

في ظل الهلع الذي يصيب البشر حالياً من الفيروس المستجد وإمكانية نقله بأشكال عدة، ورغم إشارة دراسات إلى إمكانية نقل كورونا إلى الحيوانات، وفق مسؤول صحي روسي إلا أن العكس لم يكن صحيحاً، وفق وكالة صحية فرنسية. في التفاصيل، خلصت وكالة صحية فرنسية عامة إلى عدم وجود "أي دليل" على أن الحيوانات المنزلية ا


كلاب الضالة تضاف إلى لائحة الاتهام بنقل فيروس كورونا للإنسان

طارق قابيل   طرحت دراسة كندية نظرية جديدة مفادها أن فيروس كورونا انتقل إلى البشر عن طريق الكلاب الضالة التي انتقلت إليها العدوى من الخفافيش، وليس عن طريق الثعابين أو آكل النمل الحرشفي كما ادعت دراسات سابقة. وعلى الرغم من المعارضة المبدئية لهذه النظرية، أكد مؤلف الورقة البحثية أستاذ علم الأحي


دراسات تكشف أسرار الخفاش.. نظام مناعة مزدوج واستثنائي ولا يعرف الشيخوخة

في كل مرة ينتشر فيها فيروس جديد يعود الخفاش إلى مقدمة المسرح، فهذه الثدييات الطائرة أعجوبة من حيث المقاومة للأمراض المعدية، وقد سعت العديد من الدراسات إلى الكشف عن سر جهازه المناعي الفطري الاستثنائي. هكذا لخصت صحيفة لوموند الفرنسية علاقة الخفاش بالأمراض المعدية في مقال بقلم ناتانيل هيرزبيرغ انطلق


قرود غادرت مصر وعبرت الأطلسي واستوطنت غابات البيرو

لولا الدليل العلمي الأكيد، لما صدق أحد الوارد بعدد هذا الأسبوع من مجلة Science العلمية الأميركية، من أن عدداً من القرود غادر المنطقة المعروفة بمصر الآن، وعبر البحر الأحمر ثم المحيط الأطلسي، حتى وصل إلى القارة الأميركية، واستوطن فيها ما أصبح معروفا فيما بعد بغابات الأمازون، إلا أن ذلك حدث قبل عشرات


دراسة جديدة تكشف أسباب انتقال الفيروسات من الحيوانات للبشر

تظهر دراسة حديثة نشرت في مجلة "وقائع الجمعية الملكية ب: العلوم البيولوجية" يوم 8 أبريل/نيسان الجاري، أن التجاوز في استغلال الحياة البرية يتسبب بشكل مباشر في انتشار المزيد من الفيروسات وانتقالها للبشر. وبحسب الدراسة، فإن تأثير الإنسان على الحيوانات يساهم بشكل مباشر في انتشار الأمراض حيوانية المنشأ


كيف تستخدم الحيوانات الأرقام للصيد والتزاوج والبقاء؟

من الطيور إلى النحل ومن الذئاب إلى الضفادع تستخدم الحيوانات الأرقام للصيد والعثور على رفيق والعودة إلى منزلها ومزيد من الأمور الأخرى. ويعتقد الباحثون أن هذه القدرة على معالجة وتمثيل الأرقام، المعروفة باسم الكفاءة العددية، تلعب دورا مهما في القرارات التي تتخذها الحيوانات والتي تؤثر على فرص البقاء ل


عكس الكلاب والدجاج والخنازير.. القطط تستطيع أن تتناقل العدوى بفيروس كورونا

قالت صحيفة The Guardian البريطانية إنه ينبغي لمالكي القطط أن يكونوا أكثر حرصاً بشأن الاحتكاك بها، إذ كشفت دراسة أُجريت في الصين أن العدوى بمرض كوفيد-19 يمكن أن تنتقل بين القطط. حسب تقرير الصحيفة الذي نُشر الأربعاء 1 أبريل/نيسان 2020، فقد وجد فريق بحثي بمعهد هاربين للبحوث البيطرية أن القطط سريعة الت


الفيلة تقيم الجنازات والبطاريق تمارس البغاء! سلوكيات بشرية تمارسها الحيوانات

الببغاوات قادرة على محاكاة صوت البشر، والغالبية العظمى من الثدييات تبكي مثل البشر، ولكن هذه السلوكيات أو ردود الأفعال ليست الوحيدة، فهناك سلوكيات بشرية تمارسها  الحيوانات قد تثير دهشتك أكثر من بكاء قطتك الأليفة أو تقليد الببغاء لصوت صافرة سيارة الشرطة، فهناك مفاجأة أخرى عن الببغاوات في تقريرن


عاشت قبل 100 مليون عام.. علماء يكتشفون 3 أنواع جديدة من الزواحف المجنحة في الصحراء الكبرى

  قالت صحيفة The Guardian البريطانية إن علماء اكتشفوا ثلاثة أنواع جديدة من الزواحف المجنحة التي عاشت في الصحراء الكبرى قبل 100 مليون سنة. البروفيسور ديفيد مارتيل، عالم الأحياء القديمة بجامعة بورتسموث، توصل إلى هذا الاكتشاف بمساعدة فريق من الباحثين المغاربة والأمريكيين. كما كشفت الدراسة التي


الحيوانات البحرية تمنع خطر تفشي الفيروسات المائية

يمكن لمجموعة متنوعة من حيوانات البحر امتصاص جزيئات الفيروسات أثناء ترشيح وتصفية مياه البحر للحصول على الأكسجين والطعام. حيوان الإسفنج فعال في هذه العملية بشكل خاص. هذا ما كتبته عالمة البيئة البحرية جنيفر ويلش من المعهد الملكي الهولندي لأبحاث البحار هذا الأسبوع في دورية "ساينتفيك ريبورتس"، الصادرة






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي