سيناريوهات ما بعد الانتخابات الأميركية.. هكذا ستتعامل مواقع التواصل معها

رويترز
2020-10-21 | منذ 7 شهر

المنصات اتفقت على منع أي منشورات تحرض على العنف.في الفترة السابقة للانتخابات الرئاسية الأميركية، أعلنت شركات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر عن قواعد جديدة للسيناريوهات المختلفة التي قد تظهر بعد الانتخابات.

ووضعت الشركات خططها بشأن كيفية التعامل مع المرشحين الذين سيدّعون الفوز قبل المصادقة على النتائج، إلى جانب الدعوات إلى العنف المرتبط بالانتخابات.

وقدمت وكالة رويترز لمحة حول خطط كبرى وسائل التواصل الاجتماعي للتعامل مع التحديات المرتبطة بالانتخابات:

فيسبوك

إذا قام المرشحون أو الحملات التابعة لهم بنشر ادعاءات انتصار مبكرة، قال فيسبوك إنه سيضيف إشارات إلى المحتوى الذي يدعي الفوز، كما سيعرض إشعارات في الصفحة الرئيسية تظهر معلومات حول حالة المنافسة.

وسيرفق الموقع المشاركات من المرشحين المتنافسين بملصق يوضح اسم الفائز المعلن.

وأعلن فيسبوك عن شن حملات بشأن تحركات لميليشيات باتت تستخدم منصته في الأشهر الأخيرة.

وفي سبتمبر، قال الموقع إنه سيتخذ إجراءات حازمة لتقييد بعض المستخدمين إذا أخذت الانتخابات منحى فوضويا أو عنيفا.

تويتر
موقع تويتر قال إنه سيزيل أو يرفق علامات تحذيرية بأي ادعاءات فوز قبل المصادقة على النتائج، وعلى أي ادعاءات مضللة تحرض على "السلوك غير القانوني لمنع النقل السلمي للسلطة".

موضوع يهمك : صراع ساخن على أصوات المسنين وتويتر يجمّد حسابات مزيفة مناصرة لترامب

وسيعمل الموقع كذلك على تصنيف أو حذف الادعاءات غير الموثقة بشأن النتيجة، والتي قد تقوض الثقة في عملية الانتخاب، بما يشمل الادعاءات المرتبطة بفرز الأصوات أو المصادقة على النتائج.

وتحظر سياسات تويتر التهديدات بالعنف ضد أي فرد أو جماعة.

يوتيوب
يحظر يوتيوب أنواعا معينة من المعلومات المضللة بشأن الانتخابات، مثل تواريخ التصويت الخاطئة، لكن لا يملك الموقع قواعد للتعامل مع مزاعم الفوز المبكرة.

وقالت متحدثة باسم الموقع إن يوتيوب سيعرض حقائق موثقة كما سيعرض معلومات حول حالة المنافسة إلى جانب مقاطع الفيديو.

ويقول يوتيوب إنه يزيل المحتوى الذي يشجع على ارتكاب أعمال عنف ضد الأفراد أو مجموعة من الأشخاص.

"تيك توك"
يقول تطبيق الفيديو الصيني إنه سيحد من اكتشاف المستخدمين لأي محتوى يدعي فوز أحد المرشحين قبل ظهور النتيجة الرسمية، كما سيضيف إشعارات على مقاطع الفيديو تقول إن النتائج لم يتم الإعلان عنها رسميا.

وردا على سؤال بشأن كيفية تعامل "تيك توك" مع مقاطع الفيديو التي تستبق نتائج الانتخابات، قالت المتحدثة باسم التطبيق إن الشركة ستعمل مع وسائل التحقق من المعلومات وستزيل المحتوى الخاطئ أو تحد من نشره إذا لم يتم التحقق منه.

وأكدت أن تيك توك سيزيل مقاطع الفيديو التي تهدف إلى التحريض على العنف.

وقالت منصات أخرى، مثل "سناب تشات"، إنها ستزيل ادعاءات النصر المبكرة المتداولة عبر التطبيق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي