ليو وي.. الخوف من العيش بشكل جماعي

يتعامل الفنان الصيني ليو وي (1972) مع العديد من الوسائط في تنفيذ أعماله ذات الطابع المفاهيمي، مثل الفيديو والتركيب والنحت والرسم، محاولاً من خلالها تقديم فن يهتم بالأدوات والأشياء التي نستخدمها في الحياة اليومية والأنظمة التي تحكم الوجود الإنساني. وبدأ تجربته في التسعينيات ضمن توجهات اعتمدت البوب


عدلان يوسف.. تحولات ما بعد الثورة

يتعامل الفنان السوداني، عدلان يوسف، في منحوتاته مع الخرّدة ومخلّفات الحديد التي يطوعها لتقديم أشكال حيوانية وإنسانية، حيث يصنع من قطع غيار السيارات القديمة ذيلاً لعقرب أو جناحاً لطائر أو غزال يعدو أو جرادة أو خيولاً. وفي تشكيلاته التي تحاكي الإنسان، يركز على حالات الصراع الداخلي من اضطراب وقلق وا


يو جي.. منحوتات من طين مهدور

تستكشف يو جي في منحوتاتها التوتر بين المادة والطاقة، في محاولة لفهم التفاعل بين جسد الإنسان والفضاء المحيط به، والحساسية التي تبديها أجسادنا مع اختلاف درجة الحرارة والاحتكاك والتلامس بين الخامات المختلفة من إسمنت وخشب ومعادن وبلاستيك ومواد عضوية. تتآلف وسائط متعدّدة في أعمال الفنانة الصينية (1985


نحات لبناني يتوغّل جماليا في تناقضات الإنسان المعاصر

بيروت - تستضيف صالة “براك نعماني” بالعاصمة اللبنانية بيروت حاليا معرضا جديدا للنحات اللبناني بسام كيرلس يضم 13 عملا نحتيا أهمها مجموعة لأحصنة لم تبال بضيق مساحة صالة العرض، بل جعلته في خدمة أحد أهم أفكار الفنان الفلسفية التي غذّى بها نصّه عبر السنين، والقائل إن الإنسان المعاصر يسكن الز


معرض "ذاكرة الـ 50" للعراقي أنس الآلوسي: منحوتات تحتفي بالمستقبل

محمد عبد الرحيم «ذاكرة الـ 50» هو عنوان المعرض الذي اختاره الفنان العراقي أنس الآلوسي ـ مواليد عام 1971 في مدينة الأعظمية العراقية والمقيم في القاهرة ـ ليعبّر من خلاله عن تجربة مُستمدة من حياة ومعايشات استلهمها الفنان في منحوتاته ولوحاته. المعرض الذي أقيم مؤخراً في غاليري الزمالك للف


"طين": نظرة على النحت الليبي

يتواصل معرض "طين" الذي افتتح السبت الماضي في "بيت إسكندر للفنون والثقافة" بالمدينة القديمة في طرابلس، حتى مساء اليوم الخميس 27 مايو/أيار الجاري، بمشاركة أربعة وعشرين فناناً ليبياً يقدّمون حوالى خمسين عملاً نحتياً وخزفياً من نتاجاتهم خلال الفترة الأخيرة. يستخدم الفنان عبد الكريم الترهوني الخردة من


باريس تتجمل بالأقنعة الأفريقية في معرض "إكس أفريكا"

باريس - انطلق معرض "إكس أفريكا" في متحف “رصيف برانلي جاك شيراك” في باريس بعد تأجيله لأكثر من 3 أشهر، بفضل إعادة فتح الأماكن الثقافية التي طال انتظارها في فرنسا بسبب إجراءات الإغلاق توقيا من انتشار فايروس كورونا المستجد. ويتضمن المعرض، الذي يستمر إلى غاية 27 يونيو، 150 تحفة وعملا فنيا


التشكيلي العراقي مكي حسين: اكتشاف القدرات الخفية لفن النحت

جمال العتّابي*   لم يكن ممكنا أن تستمد الاشكال النحتية للفنان مكي حسين ديمومتها من محيط التأثر، لكنها رغم رغم ذلك صارت قناة إيصال أعادت حالة التوازن مع العالم، ومنحتها روح الألفة الحميمة بالإنسان، وهذا هو السر في ديمومة فن مكي حسين، لأنه، بمعنى ما يحمل في طياته روح الزمن الراهن، ومعطيات الزمن


بين الجاموس والكرة… النحات سامر روماني يطلق مشروع «بقاء» من دمشق

زينة شهلا   اختتمت يوم السبت الفائت فعاليات معرض النحت الفردي «بقاء» في صالة تجليات في العاصمة السورية دمشق، مع ثلاث وعشرين منحوتة برونزية، تلعب دور البطولة فيها جاموس بشكل فريد إلى حد ما، وكرة ناعمة ثابتة أو متدحرجة باتجاهات مختلفة.المعرض هو الجزء الأول من مشروع متكامل يعمل عليه


ورش أوروبية للحفاظ على الأعمال الفنية العريقة من الاندثار

تعاني الكنوز الفنية التي أبدعها الفنانون على مر التاريخ من التلف، وتسعى المتاحف والمختصون للحفاظ على هذا التراث الإنساني ففي أوروبا تم بعث ثلاث ورش في ثلاث مدن مختلفة تختص في صب تماثيل من الجص لنماذج شهيرة. بروكسل - تخرج نيلي ستروب بعناية قطعة فنية صغيرة بحجم قالب القرميد، من أرفف مخزن داخل متحف


متاحف عالمية.. العجز أو بيع المقتنيات الأثمن

تدرس الأكاديمية الملكية للفنون  في لندن بيع المنحوتة الرخامية التي تعرف بعنوان "تاداي توندو" (العذراء والطفل) للفنان مايكل أنجلو لسد الأزمة المالية التي تمر بها بسبب أزمة كوفيد-19 وشهور الحجر والإغلاق. العمل يعدّ أحد أهم ما قدّم الفنان ويصوّر النقش  الدائري الكبير والبارز  (1504) ا


تشكيلية سورية تستلهم أعمالها من إبداع أجدادها

دمشق - اتجهت الفنانة التشكيلية السورية نغم منصور إلى نحت مجسمات ونقوش أثرية استوحتها من حضارات الأجداد، معيدة بصورة معاصرة ما تركوه من رسومات بديعة ودقيقة ومنحوتات مختلفة الدلالات، ما سمح لها بأن تحقق حضورا مميزا في عالم التشكيل خلال فترة زمنية قصيرة. وعن تجربتها في مجال النحت توضح نغم منصور في م


بربارا هيبوورث.. النحاتة البريطانية التي حذفت شعار ممنوع اللمس من تماثيلها

ناصر النجدي احتفل غوغل والعالم بذكرى النحاتة البريطانية بربارا هيبوورث، في اليوم الذي يوافق وصولها إلى سان إيفز وتأسيسها الاستوديو الخاص بها، الذي صممت ونفذت بداخله أعمالها الشهيرة، التي كانت تدعو فيها الزوار إلى لمس معروضاتها، معارضة العبارة الشهيرة في كل متحف وجاليري «ممنوع لمس المعروضات&ra


فنان يشكل مجسمات من إطارات السيارات المستعملة

الفنان المجري غابور باراث يقوم بتشكيل مجسمات لحيوانات وأشخاص مستخدماً إطارات السيارات المستعملة. وباراث متعدد المواهب فهو يعمل معمارياً ونحاتاً وخبيراً في نحت الخشب. بدأ في تكوين أعماله من بقايا إطارات الدراجات والسيارات لإثبات أن هناك طرقاً مبتكرة وممتعة لإعادة تدوير المواد المستعملة.   &


تمزيق لوحة للفنان بيكاسو في لندن

وجهت الشرطة البريطانية اتهاما جنائيا لرجل حاول إتلاف لوحة، ذكرت بي.بي.سي أنها للفنان الإسباني بابلو بيكاسو، في أحد معارض لندن في مطلع الأسبوع الجاري. وتعرضت لوحة “تمثال نصفي لامرأة”، وتعود إلى عام 1944، في معرض “تيت مودرن” للتمزيق، السبت، وذكرت بي.بي.سي أن قيمتها تبلغ نحو


الرويضان نحات لم تهدأ مطرقته منذ 40 عاما

يتواصل بفرع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالدمام المعرض الفني “سيمفونيات حجرية” لتجربة النحات عبدالعزيز الرويضان، الذي افتتح موفى الأسبوع الماضي بحضور نخبة من الفنانين والنحاتين من المنطقة الشرقية وخارجها. وشارك الرويضان الحضور معزوفات حجرية متنوعة مستلهما مادتها الخام من


كيف خلد العراقيون ضحايا الاحتجاجات؟

كشف تقرير لوكالة "أسوشيتد برس" Associated Press الأميركية أَن المتظاهرين في العراق لم ينسوا ضحايا الاحتجاجات والقمع والذين بلغ عددهم 490 قتيلا. وبالرغم من القمع والخطف، إلا أن المحتجين قاموا بتكريمهم عن طريق نحت صورهم في تماثيل منحوتة لتخليد ذكراهم. وصُنعت التماثيل المنحوتة من قبل سبعة متدربين في ا


رجل الثلج في معرض بـ " أستراليا" يتحدى حرارة الصيف

  بريسبن (أستراليا) – يتجه رجل الثلج الأكثر شهرة في عالم الفن الآن جنوبا إلى حرارة صيف أستراليا، بعد أن تم عرضه خارج متحف الفن الحديث في نيويورك. وسوف ينضم رجل الثلج المغلف إلى أكثر من 40 عملا فنيا آخرين في معرض “الماء” الجديد في “معرض الفن الحديث” بمدينة بريسبن







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي