الصنوبر... فوائد صحية وعلاجية سحرية

متابعات الأمة برس
2021-03-14

بإمكاننا وضعه على أي طبق على سفرتنا، ودائماً ما سوف يجعل الصنوبر هذا الطبق أشهى. خاصة أطباقنا العربية الشهية التي تحتوي على الأرز مكوناً رئيسياً. ولكن إلى جانب مذاقه المميز، فإن لديه الكثير من الفوائد الصحية والعلاجية. ومنها ما لا يخطر على البال في بعض الأحيان.

ومن أبرز هذه الفوائد الصحية والعلاجية، أنه يساعد على تقليل الشهية، ما يساهم بشكل مباشر في تخفيض الوزن، لذلك فهو يستخدم بالكثير من الحميات الغذائية.  كما أن الصنوبر يحتوي على عنصر الزنك المفيد، الذي يساهم في الحفاظ على توازن الهرمونات في الجسم، ويضمن بأن تؤدي الأعضاء وظائفها بشكل سليم.

على جانب آخر، فإن بذور الصنوبر، تحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم، المعروف بأنه يساعد على التحكّم في المزاج، وفعّال بإزالة القلق والتخفيف من أعراض الإجهاد والاكتئاب. وفي سياق متصل منفصل، فإن الصنوبر يساعد على تحسين عادات النوم وتنشيط الذاكرة.

كما يحتوي الصنوبر على كميات جيدة من الحديد، الذي يساعد على عملية نقل وتخزين الأكسجين في الدم. ويساعد على تقليل مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري. ومن فوائده المهمة، أنه يساعد في الحفاظ على صحة القلب وتقليل فرص حدوث تلف الخلايا، لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة المفيدة. التي تساعد أيضاً على التقليل من الآثار الجانبية للجذور الحرّة، وبالتالي علاج تجاعيد على البشرة.

موضوع يهمك : تعلمي طرق تذويب الشوكولاتة

والصنوبر مصدر غني بفيتامين A واللوتين، المهميْن لصحة البصر، وتطوير حدّة الرؤية. ويحافظ على صحة العيون بشكل عام، بفضل مضادات الأكسدة الموجودة فيه. كما أنه فعال بخفض مستويات الكولسترول المرتفعة في الجسم، ويقلّل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين. ولأنه يحتوي على مستويات عالية من المغنيسيوم كما ذكرنا، فإنه يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، ويقلّل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.

ويملك الصنوبر القدرة على خفض خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطانات، خاصة سرطان القولون والمستقيم، وخصوصاً لدى النساء في سن اليأس. ويساهم في تعزيز صحة العظام، بفضل احتوائه على مستويات مرتفعة من فيتامين K الضروري لصحة العظام.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي