ما حقيقة صورة بيليه يودع مارادونا في مثواه الأخير؟

eurosport.ru
2020-11-30 | منذ 5 شهر

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي صورة مؤثرة للأسطورة الحية بيليه وهو يودع صديقه دييغو مارادونا أماما قبره، ونالت الصورة آلاف الإعجابات وانتشرت بشكل واسع، لكن الصورة لم تكن حقيقية.

وأعادت العديد من الحسابات على "تويتر" نشر صورة أسطورة كرة القدم البرازيلي وهو ممسك بباقة من الزهور جاثيا أمام قبر كتب عليه اسم دييغو مارادونا بالأحرف اللاتينية مع تاريخ الولادة والوفاة، مرفقة باقتباسات مؤثرة تبعث على الحنين إلى الماضي.

لكن تبين أن الصورة كانت مفبركة، وأظهر بحث بسيط على محرك البحث Google أن هذه الصورة تعود لوكالة Gettyimages، وهي شائعة في دور الجنائز.


وقام مفبرك الصورة ببساطة بإخفاء الملامح الحقيقة بإضافة القليل من المؤثرات اللونية على الصورة التي كانت بيضاء وأضاف وجه بيليه، كما أرفق اسم مارادونا على شاهد القبر الفارغ.

ومن المهم أن نتذكر أن بيليه البالغ 80 عاما في حالة صحية خطيرة، وقد استخدم مؤخرا كرسيا متحركا للتنقل، ومن غير المحتمل أن يتمكن البرازيلي من القيام بحركة القرفصاء بسهولة.

ويعتبر مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، ساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986.

ولعب مارادونا كرة القدم في أندية بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة وغيرها، وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.

وسجل الأسطورة 206 أهداف على مدار مشواره في الأندية المختلفة وأبرزها برشلونة الإسباني ونابولي الإيطالي، وبوكا جونيورز الأرجنتيني، كما أحرز 34 هدفا مع منتخب بلاده الأول.

المصدر: eurosport.ru



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي