بين أستاذة العقيدة ودار الإفتاء.. "زوبعة" زواج المسلمة من غير المسلم تتواصل في مصر

2020-11-19 | منذ 4 شهر

فتوى زواج المسلمة من غير المسلم تثير جدل في مصر

أثار تصريح للبرلمانية المصرية وأستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، آمنة نصير، تباينا واسعا في الآراء على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مستنكر لها ومرحب بها، ما دفع دار الإفتاء، الأربعاء 18نوفمبر2020، إلى التدخل بشأن هذا الجدل.

وانتشر لنصير تصريح، في مقابلة على قناة تلفزيونية، قالت فيه إنه "لا يوجد نص صريح (قرآني) يحرم زواج المسلمة من غير المسلم".

وأضافت نصير "غير المسلم، المسيحي واليهودي، وهما من أهل الكتاب، والقرآن هو الذي أطلق عليهم هذا الاسم، يعني هم ليسوا عباد أصنام، ولا ينكرون وجود الله، لكن لهم ديانة أخرى تختلف عنا".

وتابعت "في مثل هذه الحالة إذا طبق الزوج (غير المسلم) ما يطبقه المسلم عندما يتزوج بالمسيحية أو باليهودية بأنه لا يكرهها على تغيير دينها، ولا يمنعها من مسجدها، ولا يحرمها من قرآنها، ولا يحرمها من أداء صلاتها".

وبعد جدل واسع ما بين مؤيد ومعارض لتصريحات نصير، أصدرت دار الإفتاء المصرية بيانا قالت فيه: "لا يجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلم وهذا الحكم الشرعي قطعي، ويشكل جزءا من هوية الإسلام".

وتابع البيان "والعلة الأساس في هذه المسألة تعبدية؛ بمعنى عدم معقولية المعنى، فإن تجلى بعد ذلك شيء من أسباب هذا التحريم فهي حكم لا علل".

وبعد هذا البيان، انتقدت نصير ما وصفته بـ"الحملة" التي طالتها، قائلة إن تصريحها "أخرج من سياقه" وأنها كانت "تحدثت عن مئات الحالات المتواجدة في أوروبا وأميركا التي تعاني الأمرين من هذا الموضوع".

وبينما أشار مستخدمون إلى أن زواج المسلمة من غير المسلم محرم بنص قرآني، قال الباحث في الفكر الإسلامي والأكاديمي المصري يوسف زيدان: "خلال هذه الزوبعة، لم ينتبه كثيرون أو تغافلوا متعمدين عن أن القرآن لم يرد فيه فعلا، ما يمنع زواج المسلمة بالمسيحي، والذي قرر عدم جواز ذلك هم الفقهاء".

وقائع مصرية (١) : نُسب إلى الأستاذة الأزهرية "د . آمنة نصير" أنها قالت : يجوز زواج المسلمة بالمسيحي، فلا يوجد نص قرآني...

تم النشر بواسطة ‏‎Youssef Ziedan‎‏ في الأربعاء، ١٨ نوفمبر ٢٠٢٠

وأضاف "هذا يعني أننا اليوم نعيش على دين فقهاء عاشوا منذ مئات السنين، ولا نعيش على ما ورد في كتاب الله، ونص عليه القرآن.. وأننا نعتبر قول الفقهاء مكملا لكلام الله، وأنه مثله مقدس".

وفي المقابل، أعاد بعض المستخدمين نشر فيديو قديم لشيخ الأزهر أحمد الطيب يؤكد فيه "عدم شرعية زواج المسلمة من غير المسلم".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي