مختارات شعرية إيطالية للناقدة ماريا غراتسيا كالاندرونه

2020-10-24 | منذ 6 شهر

 ماريا غراتسيا كالاندرونه شاعرة بطاقة مستعرة

ميلانو (إيطاليا) – يضم كتاب “هذا الجسد، هذا الضوء” للشاعرة الإيطالية المعاصرة ماريا غراتسيا كالاندرونه، مختارات شعرية لأهم ما كتبت هذه الشاعرة والكاتبة المسرحية والناقدة الأدبية.

وقد أعد الكتاب وترجمه الشاعر والمترجم السوري أمارجي، ليصدر أخيرا عن منشورات المتوسط – إيطاليا، كأول كتب سلسلة الشعر الإيطالي، التي يشرف عليها ويحررها أمارجي.

يلفت الناقد الإيطالي أندريا كورتلسا في توطئة الكتاب إلى أنه يعرف القليل من الأمثلة الحداثية على تطور يماثل ذلك الذي أحرزته في السنوات الثلاث الأخيرة ماريا غراتسيا كالاندرونه. إنه تطور تقوده طاقة مستعرة.

ويضيف “إن في هذا الشعر، ولنقلها هنا بكلمات بيانكا ماريا فرابوتا (التي يمكن القول إنها مكتشفتها)، سيلا صاخبا، جارفا، سيلا يحمل معه حدسا غنائيا استثنائيا، وقواعد أخلاقية مبهرة، وتمجيدا أسطوريا عميق الإدراك لإعادة ابتكار الكون”.

ونذكر أن ماريا غراتسيا كالاندرونه، شاعرة، وكاتبة مسرحية، وصحافية إيطالية من مواليد ميلانو 1964، مقيمة في روما، وتعمل مؤدية مسرحية، كما أنها معدة ومقدمة برامج ثقافية في إذاعة راي راديو 3، وناقدة أدبية في مجلة الشعر العالمية وغيرها من الصحف.

 من مجموعاتها الشعرية نذكر “محك الذهب” (1998)، “القردة الضالة” (2003)، “كما لو بعزم رسن متوقد” (2005)، “الآلة المسؤولة” (2007)، “على فم الجميع” (2010)، “سلسلة أحفورية” (2015)، “أنا الآخرون” (2018). وقد حازت الشاعرة على العديد من الجوائز منها جائزة بازوليني (2003)، وجائزة نابولي (2010). ترجمت قصائدها إلى عدة لغات.

أما أمارجي فهو الاسم الأدبي للشاعر والمترجم السوري رامي يونس الذي قدم الكثير من الترجمات من الإيطالية إلى العربية.

تأتي سلسلة الشعر الإيطالي تكملة لمشروع المتوسط كدار نشر اهتمت، منذ تأسيسها، بنقل الأدب والفكر الإيطاليين إلى اللغة العربية، بحكم وجودها في إيطاليا، وقدمت الدار أعمالا كثيرة تترجم لأول مرة إلى العربية سعيا إلى تشكيل صورة بانورامية عما يكتب باللغة الإيطالية، صورة لا تغفل الأنواع الأدبية على اختلافها وتكاملها في آن واحد، مانحة بذلك القارئ العربي فرصة اكتشاف نصوص سردية وشعرية لأسماء هامة عديدة ومتنوعة يصعب أن تترجم ضمن الاتجاه العام في ترجمة المشهور فقط.

فإذا كان الشعر هو الأقل قراءة فسيكون الأقل ترجمة بطبيعة الحال. من هنا تطلق منشورات المتوسط هذه السلسلة التي تركز على النص أولا والتنوع الجغرافي والجيلي والمناطقي في إيطاليا سليلة الشعر نفسه.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي