عرب أمريكا ومتاهة الإقصاء وحروب داحس والغبراء العبثية
2020-02-20 | منذ 1 شهر
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

نحن العرب في الولايات المتحدة مشتتون بين عدة ولاءات واتجاهات وطائفيات ومذاهب 
فهذا سني وذاك شيعي واخر ناصري وغيرهم اخوان ويساريون
وسلفيون وبعثيون ومؤتمريون وملحدون و....الخ 
يلتقون ويتبادلون الابتسامات والعناقات والقبل لزوم المجاملة 
بينما كل واحد منهم لايقبل بالاخر اذا لم يكن معه وفي صفه وفي حزبه وجماعته.
هذه العقلية العمياء والصماء والبكماء هي التي تجعل هذا التكتل البشري
النوعي ثقافيا وسياسيا واقتصاديا... تكتلا رخوا ومهمشا ومهشما
لايكاد يلتفت اليه أحد الا في المناسبات فقط ولغايات انتخابية  
ولذلك نقول كن سني أو شيعي ، كن ماشئت لكن اعلم بأننا في سفينة واحدة
وأن غرقت فستغرق بالجميع ، وعلينا أن نعمل معا بعيدا
عن العصبيات التي أهلكت الحرث والنسل في أوطاننا الأم .
نحن هنا مواطنون أمريكيون لنا حقوق وعلينا واجبات  
وأهم هذه الحقوق أن نؤمن ببعضنا البعض  
وأهم هذه الواجبات أن لانحارب بعضنا البعض كما هو حاصل ويحصل الان
 كل يغني على ليلاه في واد سحيق لاحياة فيه..
نحن عرب أميركيون وقد آن الأوان أن نتصرف كفرسان كبار
بعيدا عن التحاذق واللؤم ومحاربة بعضنا البعض ،
فلم نعد جالية بل لقد صرنا مجتمع متكامل الأركان
وحتى نحافظ على بنيان هذا المجتمع علينا أن نتحد
وأن نتجاوز كل العوائق التي صنعناها بقصد او بدون قصد..
أميركا وطن عظيم يتسع للجميع
لكنه لاينظر الى العصابات
ودعاة الفرقة والطائفية والحمقى !

 

* أديب وصجفي عربي أمريكي



التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي