اليمنيون الأمريكيون قادمون للتعاون وليس للإختلاف
2021-06-24 | منذ 1 شهر
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

من مظاهرة يمنية امريكية ضخمة في نيويورك ضد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قامت بتغطيتها على الهواء مباشر اشهر القنوات الاعلامية الامريكية - ارشيف
من مظاهرة يمنية امريكية ضخمة في نيويورك ضد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قامت بتغطيتها على الهواء مباشر اشهر القنوات الاعلامية الامريكية - ارشيف
اليمنيون الأمريكيون كانوا وسيبقون عونا لأشقائهم العرب الأمريكيون ، وسيدعمون كل عربي أمريكي في أي مجال كان كما فعلوا سابقا ولاحقا، إذا كان يستحق الدعم والمساندة ، بما يملكه من مؤهلات وجدارة دون تفرقة أو حسابات مسبقة ، لأننا نؤمن بأننا إخوة مهما حاولت المسميات الآنية والقصيرة الرؤية والعمياء البصيرة أن تفرقنا ، وتاريخ الجالية اليمنية يشهد بذلك ولاينكره أحد .
كذلك أيضا نفخر بكل يمني أمريكي متميز يخوض غمار التنافس الشريف وهم كثر ولله الحمد وفي مختلف المجالات، ونقف معه ونسانده ليس لأنه يمني فحسب بل ولأنه يمتلك الكفاءة التي تؤهله عن جدارة واقتدار للمنافسة.
اليمنيون الأمريكيون قادمون بقوة ليس ليقفوا ضد أشقائهم كما قد يظن البعض ، وهو ظن آثم على كل حال وليس صحيحا بالمرة بل ليكونوا عونا لهم وشركاء معهم في مهمة واحدة ، لرفع شأن عرب أمريكا بندية ومحبة واحترام في أطار الإخوة والتاريخ المشترك والدم الواحد والدستور والقانون الأمريكي العظيم الذي يجمعهم ، دون النظر الى صغائر الأمور أو الالتفات الى كل من يحاول ان يشق صف هذه الجالية العربية الأمريكية الكريمة ، أو الى بعض الحروب الصغيرة القميئة والعمياء التي تُشن هنا أو هناك، والتي تُدار في الخفاء بجهل ودون وعي ، ظنا بأن أحدا لايراها كما يظن مشعلوها بينما هي واضحة وضوحا لاغبش فيه . لكننا كما قلت لانلتفت لصغائر الأمور ، بل نظل نمد يد الإخاء بمحبة ومودة وصدق ، في انتظار أن تُمد لنا الأيدي بنفس المشاعر قولا وفعلا ، وأن يُبادل الوفاء بالوفاء ، فالقول الذي لايتبعه فعل حقيقي وبناء ومثمر يعتبر قولا زائفا لايضر إلا صاحبه في نهاية المطاف ، ونحن اليمانيون قوم إذا قالوا صدقوا ، وإذا وعدوا لم يخلفوا ، ينطبق علينا قول الشاعر اليماني الشهير المقنع الكندي :
وَإِنَّ الَّذِي بَيْنِي وَبَيْنَ بَنِــي أَبِـــي*** وبَيْنَ بَنِــي عَمِّـي لَمُخْتَلِفٌ جِـدَّا
أَرَاهُمْ إِلَى نَصْرِي بِطَاءً وإنْ هُـــمُ ***دَعَوْنِي إِلَـى نَصْرٍ أَتَيْتُهُمُ شَدَّا
فَإِنْ أَكَلُوا لَحْمِي وَفَرْتُ لُحُومهُمْ *** وَإِنْ هَدَمُوا مَجْدِي بَنَيْتُ لَهُمْ مَجْدا
ولذلك نقول بكل المحبة وبأعلى صوت : ايها العرب الأمريكيون افتحوا صدوركم وقلوبكم وعقولكم لاشقائكم اليمانيون
أصل العرب والمكارم والمرؤات كلها وكونوا يدا واحدة فقوتنا في وحدتنا وضعفنا في تفرقنا
ونحن اليمنيون أينما كنا قوم محبون نفخر بأهلنا وأمتنا وينطبق علينا قول شاعرنا اليماني الخالد امرؤ القيس :
(دمون إنا معشر يمانون .. وإننا لأهلنا محبون).
نعم نحن نحب أهلنا وأشقاءنا ولانبخسهم ولانحاربهم
ونفتخر بهم وبإنجازاتهم ولانحمل غلا ولاحسدا ولاضغينة
وإن قلنا صدقنا ولانعد بما لانستيطع الوفاء به لأن الله سبحانه خلقنا كبارا وسنبقى هكذا بعون الله وتوفيقه.
الفارس العربي اليمني الامريكي الأصيل والنبيل قادم لينضم الى كتيبة الرواد من عرب امريكا الأفذاذ
ليواصل معهم مشوار التعاون وتمتين أواصر الإخوة والتعاون في الصعود الى المجد
الخليق بكل فارس حقيقي محب لأهله وقومه وناسه
ولن يضره من خذله فقد انطلق ولن توقفه الحواجز والعقبات.

 



مقالات أخرى للكاتب

  • من سيلوم مصر هو شريك في الحرب عليها
  • اليمنيون واللبنانيون الأمريكيون : جالية واحدة..أسرة واحدة..مصير واحد  - عبدالناصر مجلي
  • شكرا مصر

  • التعليقات

    لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

    إضافة تعليق





    كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي