لمواجهة أعباء المنزل والعمل عن بعد

تمارين بسيطة لها تأثير إيجابي على العافية والإنتاجية

متابعات-الأمة برس
2021-03-21 | منذ 3 شهر

تضاعفت معاناة الموظفين مع لجوء الكثير منهم إلى العمل من المنزل في ظل جائحة كورونا، إذ يزيد التوتر لاستمرار الضغط العصبي جراء عدم التوازن بين أعباء المنزل والعمل، واختفت أي إمكانية للموازنة بين واجبات العمل والالتزامات المنزلية.

وأوضحت كارين ماتكو، اختصاصية علم النفس في الجامعة التقنية بمدينة كيمنتس الألمانية، أنه يمكن تعزيز التوازن الجسدي والعقلي من خلال المواظبة على تمارين اليوغا والتأمل في المنزل.

ويمكن لفترات الراحة المتكررة، التي تسودها الحركة لمدة 5 إلى 10 دقائق، أن تصنع المعجزات وأن يكون لها تأثير إيجابي كبير على حالة العافية والإنتاجية، كما قالت ماتكو لوكالة الأنباء الألمانية.

وفيما يلي شرح لـ3 تمارين بسيطة يمكن لموظفي المكاتب المنزلية أداؤها بسهولة.

التمرين الأول

أثناء أداء هذا التمرين يقف المرء بثبات وبشكل مستقيم، ويركز وزن الجسم على الرجل اليسرى، ويثني الرجل اليمنى للخلف قليلا، ويمسك القدم اليمنى بواسطة اليد اليمنى، وعندئذ يتم تمديد الذراع اليسرى لأعلى ويثني الجسم للأمام قليلا، وبعد ذلك يتم سحب القدم اليسرى للخلف بعض الشيء.

ويعمل هذا التمرين على إطالة الجزء العلوي من الجسم، ويحتفظ المرء بهذا الوضع ويتنفس بعمق عدة مرات، وبعد ذلك يتم أداء التمرين على الجانب الآخر من الجسم.

التمرين الثاني

أوضحت ماتكو أن هذا التمرين يعرف باسم إطالة ميريديان ويعمل بشكل مثالي على تحقيق التوازن أثناء القيام بالعمل المكتبي في المنزل، وخلال هذا التمرين يقف الموظف مع الحفاظ على القدمين في وضع متواز ومتباعد، وبعد ذلك يتم وضع اليدين خلف الظهر، مع جعل الذراعين مستقيمتين قدر الإمكان وسحبهما بعيدا عن الجسم بعض الشيء، ومن الأمور الواجب مراعاتها هنا ألا يقف المرء ويكون ظهره مقوسا للداخل.

وفي الخطوة التالية تتم إمالة الحوض برفق إلى الأمام، ومع الاحتفاظ بهذا الوضع يتنفس المرء بعمق عدة مرات، كما يمكن الانحناء بشكل مستقيم إلى الأمام مع تمديد الذراعين ووضع اليدين على الرأس المتدلية لأسفل، ويظل المرء في هذه الوضعية المنحنية للأمام فترة قصيرة، ثم يدفع الجسم ببطء لكي يعود إلى الوضعية المستقيمة مرة أخرى.

التمرين الثالث

أثناء أداء هذا التمرين يمكن للموظف أن يظل جالسا. ومن الأفضل أداء هذا التمرين على مقعد ثابت بمسند ظهر منخفض نسبيا، حيث يتعين على الموظف أن يجلس في وضع قائم وينحني إلى الخلف على مسند ظهر المقعد، ومن الأمور المهمة هنا أن يتمكن الموظف من الاستلقاء "بشكل مريح"، مع ترك الذراعين تتدليان على جانبي المقعد بشكل غير مشدود، مع تمديد الرجلين قليلا، وفي تلك الأثناء يتم تمديد الرأس إلى الخلف حتى الشعور بالراحة، ويتم الاحتفاظ بهذه الوضعية والتنفس بعمق والشعور بالاسترخاء.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي