السيسي: لا نرفض استفادة إثيوبيا من سد النهضة لكن النيل حياتنا

متابعات الأمة برس
2021-03-10 | منذ 3 شهر

أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن بلاده مصرة على الاستمرار في التفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، لكنها ليست ضد مصالح إثيوبيا.

وقال السيسي، خلال اجتماع موسع الثلاثاء مع ممثلين عن القوات المسلحة المصرية عقب انتهاء فعاليات الندوة التثقيفية الـ33 بمناسبة "يوم الشهيد": "نهر النيل هو حياتنا وحياة أشقائنا في السودان".

وأضاف: "سد النهضة حقق ميزة كبيرة جدا لأشقائنا في إثيوبيا، ونحن لا نرفض هذه الاستفادة... إحنا دائما كلامنا هادي ومفيش فيه انفعال ولا ادعاء ولا استعداء.. ما يجمعنا على نهر النيل أكثر بكثير من أي سبب من أسباب الخلاف".

 وشدد الرئيس المصري: "نحن مصرون على أن نستمر في تفاوضنا، وتفاوضنا طبعا مش بلا نهاية.. لا، تفاوضنا إحنا بنتكلم على إن إحنا يجب أن يتم التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة ويبقي الكل رابح".

وبدأت إثيوبيا عملية بناء سد النهضة على مجرى نهر النيل الأزرق قرب الحدود الإثيوبية السودانية، في 2 أبريل 2011، ويثير هذا المشروع، الذي لم يتم إنجازه بعد، قلقا كبيرا لدى مصر والسودان، حيث يخشيان البلدان العربيان من أن يؤدي إلى تقليل كميات المياه المتدفقة إليهما من مرتفعات إثيوبيا.

وبدأت أثيوبيا بملء خزان سد النهضة في يوليو 2020 عقب أمطار الصيف الماضي رغم مطالب من مصر والسودان بالتوصل أولا إلى اتفاق ملزم بشأن تشغيله.

ودعا الرئيس المصري من الخرطوم يوم 6 مارس إلى اتفاق ملزم بحلول الصيف بشأن تشغيل سد النهضة، فيما هاجم إثيوبيا بسبب سياستها في إطار هذه القضية مشددا على رفض بلاده محاولات فرض الأمر الواقع.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي