حضور كبير للمرشحين المسلمين في انتخابات ولاية ويسكونسن الأمريكية

متابعات الأمة برس
2021-03-01 | منذ 2 شهر

دافع سيد عباس عن مجموعة من الإجراءات، التي تهدف إلى تحسين نوعية الحياة في المجتمع المحلي، خلال ما يقارب من عامين قضاها في منطقة ماديسون بولاية يسكونسن.

وبصفته نائباً لرئيس المجلس المشترك في المنطقة، اقترح عباس، وهو مهاجر باكستاني مسلم، دعم مركز موارد لسكان مجمع سكني منخفض الدخل، والعديد من مشاريع الإسكان، ولجنة لمراقبة عمل الشرطة.

وعباس، هو واحد من بين خمسة من المرشحين المسلمين على الأقل، الذين يتنافسون على مناصب سياسية في ولاية ويسكونسون هذا الربيع، ثلاثة منهم لمجلس ماديسون العام وعدد من المرشحين لمجالس إدارة مدارس ضواحي ميلواكي.

وذكرت صحيفة “ويسكونسون مسلم” أن المرشحين هم جزء من موجة متزايدة من العمل السياسي من قبل المسلمين الأمريكيين، وهو اتجاه تصاعد حديثاً بسبب خطاب وسياسات إدارة ترامب المعادية للمسلمين.

وفي الدورة الانتخابية لعام 2020، شارك 110 مرشحين، عرفوا بأنفسهم على أنهم مسلمون في بطاقات الاقتراع في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وقال مرشحو ويسكونسون إن ترشحهم جاء بسبب شعورهم بالالتزام تجاه المجتمعات، التي يعيشون فيها، وأكدوا أن هويتهم الإسلامية وتجاربهم الحياتية قد شكلتهم كأفراد، ولكن لا توجد “إجندة إسلامية” تدفع مصالحهم السياسية.

ومن بين الأسماء المرشحة في الانتخابات المحلية نصرة وحيلي (50 عاماً) لتمثيل المنطقة السابعة الواقعة على الجانب الغربي من ماديسون وكذلك التقدمية عائشة مو (22 عاماً) وهي معلمة رياضيات، والدها الراحل من أصل نرويجي ووالدتها هاجرت من الباكستان في السبعينيات، وهناك الدكتور مشير حسن (51 عاماً) وهو أمريكي مسلم من الجيل الثاني، ولد ونشأ في نيويورك.

وسينافس الدكتور مقصود خان، وهو طبيب أمراض الجهاز الهضمي، في انتخابات ضواحي ميلواكي، وهناك سيد عباس، الذي عمل في البعثة الدبلوماسية الباكستانية في الأمم المتحدة قبل أن ينتقل مع زوجته هولي بيريز إلى مسقط رأسها في الولاية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي