أفكار لمشاريع صغيرة مربحة

متابعات-الأمة برس
2021-02-28 | منذ 1 شهر

قد تجد نفسك في حالة حيرة وضياع عندما تسعى للانطلاق بمشروع جديد، فليس لديك ربما التطبيق المناسب للأفكار التي تدور في رأسك أو المشروع الأنسب الذي يجمع هذه الأفكار في خلاصة استثمارية واحدة، ومن الضروري بالفعل أن تختار المشروع الأفضل للاستثمار فيه خصوصًا إن كان ذلك يمثل خطوتك الأولى في عالم ريادة الأعمال.

امتلاك فكرة ناجحة ومثيرة للاهتمام يرسم لك الطريق لتسلق سلم النجاح والصعود عاليًا بالمراتب ويساعدك على الانتقال من المشاريع الصغيرة إلى أخرى كبيرة على نطاق أوسع وأضخم.

اختيار المشروع المناسب لا يحتاج أحيانًا إلى أكثر من الاستلهام ليشعل العقل وينشط الذاكرة لتجد الفكرة الأفضل اللتي تمتلك ما يكفي من المساحة الاستثمارية للنمو فيها، وفي الأسفل جمعنا لكم باقة من أفضل المشاريع الصغيرة المربحة حسب التغييرات والمستجدات في عالم الأعمال خلال الأشهر الماضية وتاريخ نجاح المشاريع وفشلها.

قبل ذلك من الأفضل وضع بعض النقاط على الحروف لتصبح فكرة الاختيار والاستلهام أكثر واقعية وشفافية.

ملاحظات قبل الاختيار

يجدر بالذكر أننا نخطو معًا في عامٍ جديدٍ يشهد زيادة اتكال العالم بأسره على التكنولوجيا وشبكة الإنترنت، ولذلك تشترك العديد من الأعمال الصغيرة الممتازة بصفة واحدة وهي كونها نموذج عمل أونلاين عبر الإنترنت أو ذا صلة متينة بالتقنيات الحديثة.

ونود إضافة بعض الملاحظات الهامة الأخرى في بيان النقاط أدناه والذي يمكنكم اعتباره جدولا صغيرا من الإرشادات والنصائح:

إذا أردت البدء بالمشروع في 2021 العام الحالي فمن الضروري للغاية أن تأخذ بالحسبان الروتين الجديد في حياة العاملين حول العالم بعد ضرورة التكيف على أزمة فيروس كورونا العالمية، فقد أثرت كثيرًا على طريقة تفاعل الزبائن مع البضائع والخدمات وطريقة حصولهم عليها، وسوء تقدير هذا الجانب أو عدم دراسته جيدًا قد يؤدي إلى الخسارة وإغلاق المشروع بالكامل، فالعديد من المشاريع أثبتت كفائتها في السابق ولكنها اليوم عاجزة عن موازنة الإيرادات والنفقات حتى.

الأفكار الواردة في هذه المقالة مناسبة لجميع المستثمرين ورجال الأعمال ولم يتم تخصيصها لفئة معينة منهم.

انتبهوا بحذر إلى ضرورة اختيار المشروع الذي تشعرون أنكم تمتلكون معلومات وخبرة بخصوصه أكثر من المشاريع الأخرى، بالإضافة إلى شعوركم بالشعف والاهتمام الحقيقي في تطبيق فكرة المشروع والسعي لتنفيذها

من الضروري قبل البدء بالمشروع أن تقوم بدراسة جدوى كاملة لفكرته، وأبرز خصال هذه الدراسة تهدف إلى معرفة مقدار الطلب على منتج المشروع في الأسواق وإن كان كافيًا ومنطقيًا.

مشروع بيع المستعمل

يمكنك التفكير بمشروع بيع البضائع المستعملة أو توجيه البضائع نفسها مجددًا إلى شركة أو زبون جديد، وتستطيع تقليص تكاليف مشروع كهذا بشكل كبير عبر الاعتماد على تشغيل مشروعك من خلال الإنترنت.

رغم ذلك تتطلب هذه المشاريع تكريسًا من وقتك والكثير من الجهد بالإضافة إلى متابعة صيحات الموضى والبضائع الجذابة للمستخدمين كي تتمكن من الإدراك بنجاح ما يصلح إعادة بيعه ويمكن بالفعل إيجاد زبون له.

بداية مشروع كهذا يمكن أن تكون بسيطة للغاية عبر الاتكال على متاجر رقمية لبيع أغراضك المستعملة ثم التعامل كوسيط لبيع أغراض من حولك والاستمرار بالتوسع بمشروعك.

التعليم عبر الإنترنت

من المشاريع الممتازة خلال وباء كورونا هي إنشاء دورات تعليمية عبر الإنترنت دون الالتقاء مع التلاميذ وجهًا لوجه ويمكن بالطبع الاتفاق على منح المهتمين دروسًا عبر جلسات خاصة باستخدام شبكة الإنترنت.

مجالات التعليم واسعة ومختلفة ولا داعي للتوقف عند مجال خبرتك بل حاول قدر الإمكان التعاون مع باقة من المعلمين سواء من خلال اقتسام الأرباح أو إطلاق شركة توظيف لضمهم إليك ودفع رواتب مقابل ما تحصل عليه من إيرادات.

حتى بعد انتهاء فترة كورونا يتوقع لأساليب التعليم هذه أن تلقى اهتمامًا مستمرًا ومتزايدًا نظرًا لسهولتها وإمكانية الوصول إلى أبعد الناس والدول.

خدمات الحجز عبر الإنترنت

يمكنكم التعاون مع الشركات لإطلاق خدمات عمل محلية من بيتك لمساعدتها على ترتيب حجوزات الفنادق والمطاعم وتلقي الحجوزات بنفسك لتصبح أنت وكيل الشركة أو المنظمة بدلاً من تواصل الزبائن معها مباشرة.

في هذه الحالة لن تصبح منافسًا لشركات أخرى بل سوف تتحول إلى زبائن لك.

خدمات نقل البضائع بمعايير النظافة

لا تحتاج لأكثر من شاحنة صغيرة أو سيارة كبيرة ومعرفة جيدة بمعايير وأساسات النظافة لكي تبدأ هذا المشروع بنفسك لنقل أغراض الناس وتلقي طلبات التبضع وإيصالها إلى أصحابها بسلامة ونظافة كاملة.

مثل هذه المشاريع جديدة بالكامل ولكن سوف تثبت نجاحها خلال أزمة كورونا التي تمنع الناس من الخروج بأنفسهم للتبضع وهم بأنفسهم قد لا يرغبون بذلك ويفضلون أن يتلقوا ما يريدون من خدمات شخص آخر.

بالطبع مثل جميع الأعمال المقترحة في المقالة، لست مجبرًا على تنفيذ المشروع بنفسك بل يتوقف الأمر على ما تمتلكه من إمكانيات مادية لتوظيف الآخرين.

تطوير التطبيقات

أحيانًا نسمع عن مطور وحيد نال من الثراء ما يسعده بعد إطلاق تطبيق ناجح للهواتف الذكية، وأنت بنفسك قادر على تحقيق النجاح نفسه عبر الاهتمام بمشروع التطوير والبرمجة.

غالبًا ما يطلب هذا المشروع خبرة في أمور البرمجة وتصميم التطبيقات ولكن يمكنك التعاون مع أصدقاء لديك يمتلكون مثل هذه الخبرة وتقدم لهم بدورك الدعم المالي ومهام أخرى حسب إمكانياتك.

شركة ترتيب المنازل

خدمات ترتيب المنازل ليست من الخدمات الشائعة في الشرق الأوسط وإنما حازت على إقبال جيد في الدول الأوروبية والأمريكية، ومع ذلك فرصتك بالنجاح كبير لقلة المنافسين في المناطق العربية ومع المزيج الترويجي المناسب قد تجد نفسك مديرًا لشركة ضخمة تدريجيًا.

خدمات ترتيب المنازل تركز أكثر على مساعدة الناس في تقليص حجم الأمتعة والأغراض في بيوتهم وزيادة المساحة التنفسية للبيوت قدر الإمكان وبنفس الوقت عليك امتلاك ما يكفي من المهارة في الترتيب كي تقترح على الزبائن طرق مرضية لهم ليتمكنوا من التعامل مع أغراضهم القديمة والتي لم يستطيعوا رميها بل تكدست أمامهم.

شركة ترجمة

تتوقع الدراسات نهوض شركات الترجمة بقوة في عام 2021 ولذلك يمكنك استغلال هذه الفرصة لكسب المال دون تشغيل تكاليف باهظة وإنما يمكنك بنفسك البدء بهذا المشروع وثم توسيعه لضم الموظفين لديك والاستمرار بذلك إلى أن تمتلك شركة ترجمة باسمك تقوم بواجب إدارتها وتنظيمها.

لا داعي أن تكون مترجما بنفسك بالضرورة وإنما يمكنك إنشاء شركة ترجمة كمستثمر فقط وتوظيف خبراء الترجمة للقيام بالعمل بدلاً منك.

شركة ترويج رقمي

الترويج الرقمي من الخدمات التي لاقت المزيد والمزيد من الاهتمام والنجاح في السنتين الأخيرتين، فهنالك كثافة هائلة من الشركات والمؤسسات وتوسع الإنترنت باستمرار يجعل من الصعب جدًا الاعتماد على الترويج التقلدي.

ولهذا سوف تلاحظ أن خدمات الترويج الرقمي مطلوبة دومًا وهنالك الكثير من الشركات تفضل توظيف خدمات ترويج خارجية بدلاً من تحمل تكاليف إنشاء قسم مخصص بها.

تتطلب هذه المهنة خبرة في ترويج المحتوى ومعرفة بنظام SEO وأنظمة الإعلانات في الإنترنت وما إلى ذلك، وقتها يمكنك بدء التواصل مع الشركات لترويج نفسك والعمل من راحة منزلك.

تتميز أعمال الترويج الرقمية باختلاف طبيعتها وهويتها حسب المقصد منها، فهنالك ما هو مخصص لوسائل التواصل الاجتماعي وآخر لتجهيز إعلانات يوتيوب وغيره، فليس من الضروري أن تمتلك خبرة كاملة في جميع هذه المقاصد.

شركة توصيل

يمكنك التفكير بمشروع صغير لا يحتاج منك إلى ميزانية أو إنشاء شركة فعلية بل يمكنك الاعتماد على خدمات أخرى في بداية الطريق مثل Uber وغيرها لانطلاق خدمة توصيل بسيارتك.

في حال لم تكن هذه الخدمة مدعومة في بلدك فيمكنك ببساطة العمل بجهد لإشهار خدمات التوصيل لديك أو الالتزام مع مكتب توصيل محلي في منطقتك ومن ثم العمل جاهدًا على افتتاح مكتب بنفسك وزيادة عدد سيارات الأجرة تدريجيًا.

خدمات تخزين المنتجات

لا تقوم جميع الشركات المنتجة للبضائع المختلفة بتخزينها في معاملها وإنما تستطيع أن تتواجد بجانبها كوسيط خارجي لمساعدتها في ترتيب المخزون وتغليفه وتجهيزه للشحن.

سوف تحتاج لهذا المشروع لمكان ليس بكبير وإنما كاف لتخزين بضائع الشركات وتلقي الطلبات منها ومن الممكن أيضًا توصيلها للزبائن.

إذا بدأت بتلقي إيرادات جيدة من هذا المشروع فمن الممكن توسيعه عبر افتتاح مخازن أكبر للبضائع والتعامل مع عدد أكبر من الشركات.

خدمات تخزين المنتجات

لا تقوم جميع الشركات المنتجة للبضائع المختلفة بتخزينها في معاملها وإنما تستطيع أن تتواجد بجانبها كوسيط خارجي لمساعدتها في ترتيب المخزون وتغليفه وتجهيزه للشحن.

سوف تحتاج لهذا المشروع لمكان ليس بكبير وإنما كاف لتخزين بضائع الشركات وتلقي الطلبات منها ومن الممكن أيضًا توصيلها للزبائن.

إذا بدأت بتلقي إيرادات جيدة من هذا المشروع فمن الممكن توسيعه عبر افتتاح مخازن أكبر للبضائع والتعامل مع عدد أكبر من الشركات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي