وزير الخارجية المصري: نؤيد مقترح السودان لتكوين رباعية دولية في مفاوضات "سد النهضة"

متابعات الامة برس:
2021-02-24 | منذ 4 شهر

وزير الخارجية المصري سامح شكري

القاهرة-وكالات: أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأربعاء 24نوفمبر2021، على تأييد بلاده لمقترح السودان الداعي إلى تكوين رباعية دولية تشمل بجانب الاتحاد الإفريقي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتوسط في المفاوضات تحت رعاية وإشراف الرئيس الكونغولي.

كما شدد شكري على أن الهدف الأساسي من دعم مصر للمقترح السوداني هو دفع المسار التفاوضي قدماً، ومساعدة الدول الثلاث على التوصل إلى الاتفاق المنشود في أقرب فرصة.

وأدلى شكري بهذا التصريح، خلال مباحثاته مع منسق خلية العمل المعنية برئاسة الكونغو الحالية للاتحاد الإفريقي، ألفونس نتومبا الذي يزور القاهرة حالياً.

وكانت اللجنة السودانية قد شددت على رفض اتجاه إثيوبيا لتنفيذ الملء الثاني لبحيرة السد قبل التوصل لآلية تنسيق مشتركة بين البلدين.

وفي وقت سابق، صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، بأن الوزير شكري رحب بنتومبا والوفد المرافق له في القاهرة، مقدماً التهنئة بتولي الرئيس فيليكس تشيسيكيدي رئاسة الاتحاد الإفريقي مطلع الشهر الجاري.

كما أعرب عن تقدير مصر لحرص الجانب الكونغولي على إتمام هذه الزيارة، في إطار التعرف على آخر التطورات الخاصة بملف سد النهضة وأبعاده المختلفة، أخذاً في الاعتبار رعاية الاتحاد الإفريقي لمسار المفاوضات.

يذكر أن وزير الري والموارد المائية السودانية، ياسر عباس، كان دعا قبل أيام، إلى توسيع مظلة الوساطة في سد النهضة لتشمل الأمم المتحدة، معتبراً حينها أن الملء الثاني لسد النهضة بصورة أحادية يهدد الحياة على كل النيل الأزرق.

وأكد أن سد النهضة يمكن أن يكون بؤرة للتعاون الإقليمي وتبادل المنافع بدل التنافس والنزاع.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي