قواعد التصرف في الأماكن العامة

2020-11-22 | منذ 1 سنة

ماغي شما

يفرض الاتيكيت بعض الأصول التي يجب التقيد بها، بخاصّة عند التواجد خارج المنزل والتعاطي مع الغرباء. في الآتي، أصول التصرف في بعض الأماكن العامّة، كالمراكز التجارية والمواصلات العامة والـ"سبا".

في المركز التجاري

يفضّل ارتداء الملابس المريحة التي يسهل تبديلها، في المركز التجاري، مع الحرص على الحفاظ على المظهر الخارجي اللائق والمحتشم، بدون لفت النظر إليك بطريقة سلبية.

يجب التحلّي بالأخلاق الرفيعة والرقي عند دخول المحلات.

أثناء التسوق، لا بدّ من تجنب إدخال أكثر من 6 قطع إلى غرفة الملابس.وبعد الفراغ من تجربة الثياب، يُفضّل إعادة ترتيبها، بدون رميها على الأرض بطريقة عشوائيّة.

من الضروري تجنب التحدّث على الهاتف بصوت عالٍ، أثناء الجولة داخل المركز التجاري، والامتناع عن الدخول إلى المحلات قبل إنهاء مكالمتك الهاتفية.

وسائل النقل العامة

يفضّل تجنب التحدث بصوت مرتفع عبر الجوال، وخصوصًا في الأمور الشخصية.

الامتناع عن التدخين واجب، فهذه العادة السيئة تضرّ بصحّة المدخّن ومن هم بصحبته.

من الضروري التقيّد بالدور في الأماكن المخصّصة لانتظار سيارات الأجرة، بدون الصراخ وسط الشارع لإيقاف أحدها.

عند التواجد في بلد "غريب"، يجب تجنّب الأحاديث المتسبّبة بالمتاعب مع الأصدقاء باللغة الأم، ظنًّا بأن السائق والركاب لا يفهمون اللغة.

في أماكن الاستجمام

يجب البعد عن التصرفات المزعجة، كرفع الصوت عند الحديث مع الآخر...

من الضروري الالتزام بالموعد المحدّد لك، ولو أنه يُفضّل التوجّه إلى الـ"سبا" قبل 15 دقيقة من الموعد المحدّد لك، كي يبقى لديك الوقت الكافي لتبديل ملابسك استعدادًا للجلسة.

من الضروريّ إطفاء هاتفك المحمول ووضعه في حقيبتك، لأنّ هذا النوع من المراكز مخصّص للشعور بالسلام والهدوء النفسيّ.

إذا كنت صحبة صديقتك، فلا ترفعي صوتك أثناء التحدّث إليها كي لا تزعجي غيرك، وتتركي له فرصة التأمّل والاسترخاء.

لا يستحسن مضغ اللبان في مكان عامّ، سواء من قبل المرأة أو الرجل، فقاعدة الـ"اتيكيت" المتعلقة تفيد بأن كلّ ما يدخل الفم لا يخرج منه أبدًا. لذا، يجب الامتناع عن مضغ اللبان، في أماكن العمل أو أثناء المشي في الأماكن العامة.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي