بعد بيع بيانات المسلمين للجيش الأمريكي.. تطبيق شهير للصلاة يقطع علاقته بشركة تقنية

2020-11-18 | منذ 6 شهر

مسلمون في أمريكا/ مواقع التواصلقالت إدارة تطبيق Muslim Pro، التطبيق واسع الانتشار للصلاة، الثلاثاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، إنه قطع كل صِلاته بشركة تكنولوجيا المواقع، التي يُقال إنها باعت بيانات المستخدمين إلى الجيش الأمريكي، وذلك في تصريح لموقع Middle East Eye.

وفق تقرير للموقع نفسه، الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني، فقد تم تحميل التطبيق، المسمى "التطبيق الأكثر انتشاراً للمسلمين في العالم"، تم تحميلة 95 مليون مرة على الأقل في مئتي بلدٍ، وفقاً لموقع التطبيق.

يعطي التطبيق للمستخدمين أوقات الصلاة ويريهم اتجاه مكة بناءً على الموقع. ويوفر أيضاً تسجيلات صوتية للقرآن وتذكيرات بالصلاة وقراءة آيات من القرآن.

عملية البيع

كشفت منصة Motherboard الإعلامية، يوم الإثنين 16 نوفمبر/تشرين الثاني، أن تطبيق Muslim Pro باع بيانات المواقع لشركة X-Mode، التي باعت تلك البيانات لمتعاقدين من أطراف ثالثة، أعطوا البيانات بدورهم للجيش الأمريكي.

ووجد التقرير أن قيادة العمليات الخاصة في الولايات المتحدة، وهي فرع من الجيش يختص بمكافحة الإرهاب والتمرد والاستطلاعات الخاصة، اشترت بيانات المواقع عبر متعاقدين مع وزارة الدفاع التي حصلت على البيانات من شركة X-Mode.

توضيح

في الجهة المقابلة، أنكر زهريا جوباري، رئيس قسم المجتمع بتطبيق Mulslim Pro، تقرير Motherboard باعتباره "غير دقيق وغير صحيح"، لكن التطبيق قرر بغض النظر قطع كل العلاقات مع X-Mode.

قال جوباري لـ"ميدل إيست آي"، مشدداً على احترام التطبيق لملايين المسلمين الذين يستخدمون التطبيق في ممارسة الشعائر كل يوم: "سننهي فوراً علاقاتها بشركائنا للبيانات، ومن بينهم X-Mode، التي بدأت علاقتنا معها قبل أربعة أسابيع. وسنستمر في اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لضمان أن يمارس مستخدمونا الشعائر براحة بال، وهذه ستظل مهمة Muslim Pro الوحيدة منذ إنشائها".

موضوع يهمك : أمريكيون يشكرون طبيباً مسلماً اخترع جهاز تنفس بإمكانيات جديدة

لم تتحدث Muslim Pro عن عناصر التقرير التي تراها "غير دقيقة وغير صحيحة"، ولم يتلقَّ "ميدل إيست آي" أي رد على أسئلة عما إذا كانت إدارة التطبيق تعرف بشأن بيع بيانات المستخدم إلى متعاقدي الجيش الأمريكي، ولماذا باعت بيانات المواقع من الأصل لشركة أخرى.

وقال جوباري، إن Muslim Pro بدأت تحقيقاً داخلياً في الوضع وتُراجع "السياسة الحاكمة للبيانات؛ لتأكيد أن كل بيانات المستخدمين تم التعامل معها بما يتسق مع متطلباتنا الحالية".

إدانة واسعة

بعد مقال Motherboard، لجأ آلاف المستخدمين إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن إدانتهم لموقع Muslim Pro، وبعضهم حذف التطبيق؛ احتجاجاً على بيع البيانات وروجوا لبدائل.

في حوارٍ مع شبكة "سي إن إن" في أبريل/نيسان، قال المدير التنفيذي لشركة X-Mode، جوشوا أنطون، إن الشركة تتعقب 25 مليون جهاز داخل الولايات المتحدة كل شهر، و40 مليوناً في أماكن أخرى، من بينها الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية والمنطقة الآسيوية في المحيط الهادئ.

وتحدث بعض مطوري التطبيقات لموقع Motherboard، قائلين إنهم لا يدرون أين تنتهي بيانات المواقع الخاصة بالمستخدمين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي