بايدن يقلب النتيجة ويهزم ترامب في أريزونا "الجمهورية"

2020-11-13 | منذ 5 شهر

 

أظهرت تقديرات لمراكز بحثية ووسائل إعلام أمريكية، اليوم الجمعة 13 نوفمبر 2020م ، أن الديمقراطي جو بايدن هزم الرئيس دونالد ترامب في ولاية أريزونا. 

وقال مركز "إديسون" البحثي، إن بادين وسع هامش الفوز على الرئيس الجمهوري بواقع 11 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي بعد فوزه في ولاية أريزونا.

من جانبها قالت قناة "سي إن إن" الأمريكية إن بايدن تمكن من الانتصار على منافسه ترامب في ولاية أريزونا، التي تعتبر مركزاً قوياً للجمهوريين في البلاد.

وأشارت إلى أنه بعد فرز 99% من الأصوات فإن بايدن حصل على 1,668,684 صوتاً بنسبة 49.4%، مقابل حصول ترامب على 1,657,250 صوتاً بنسبة 49.1%.

ولم يعترف ترامب بالهزيمة حتى الآن، بعد خمسة أيام من قول "إديسون" ووسائل إعلام كبرى إن بايدن تجاوز الأصوات المطلوبة من المجمع الانتخابي للفوز بالرئاسة والبالغة 270 صوتاً.

موضوع يهمك :  محامو بايدن: ترمب يحاول "التدخل في أمر محتوم"

 في السياق، أكدت السلطات الفيدرالية الأمريكية، الجمعة، أنه لا توجد أي بيانات تشير إلى فقد أصوات، أو عدم حساب أي صوت في الانتخابات الرئاسية، وكذلك لا توجد أي عمليات قرصنة.

ويشكك ترامب في عملية التصويت ويقول إن هناك انتهاكات كبيرة تحدث في عملية فرز الأصوات الخاصة بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأعلن المرشح الديمقراطي فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية، بعد تفوقه على منافسه الرئيس الأمريكي في أصوات المجمع الانتخابي.

وتعهد بايدن بأن يكون رئيساً لجميع الأمريكيين بمختلف طوائفهم وألوانهم ومعتقداتهم وتوجهاتهم، مشدداً على أنه ترشح ليُعيد للولايات المتحدة هيبتها واحترامها مرة أخرى بين دول العالم.

ويأتي فوز بايدن في ظرف تشهد فيه البلاد أسوأ أزمة صحية عامة منذ 100 عام، وأعمق ركود اقتصادي منذ الثلاثينيات من القرن الماضي، بالإضافة إلى أزمة اجتماعية تعصف بالداخل الأمريكي بسبب العنصرية وحالات العنف المطبقة من قبل الشرطة، والتي لم تحل بعد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي