العثور على طائر مغرد نادر.. ثنائي الجنسية

2020-10-24 | منذ 1 شهر

العثور على طائر مغرد نادر: ثنائي الجنسية

عثر باحثون في محمية طبيعية بولاية بنسلفانيا الأمريكية على طائر مُغرِد نادر، نصف جيناته ذكورية والنصف الآخر أنثوية،  حسب ما أفادت به صحيفة The Independent البريطانية، الجمعة 22 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

أكدت الصحيفة في تقريرها أن علماء من مركز أبحاث Powdermill Nature Reserv، التابع لمتحف كارنيغي للتاريخ الطبيعي، قد وضعوا علامة مميزة على طائر مُغرِد من نوع غروسبيك وردي الصدر، بعد أن استطاعوا إمساكه في سبتمبر/أيلول 2020.

طائر نادر

وما يميز الطائر أنه ثنائي الجنس، حيث ينقسم جسمه مناصفةً تقريباً إلى خصائص ذكورية في الناحية اليمنى، وخصائص أنثوية في الناحية اليسرى.

وفي الوقت الذي يمكن تحديد جنس طائر "غروسبيك" (ذي المنقار المتين والصدر الوردي) من لونه؛ إذ يكون لون ريش أجنحة الذكور سوداء وبها بقع وردية، بينما أجنحة الإناث تميل للون البني وبها بقع صفراء، فإن الطائر المُغرد النادر الذي عثر عليه الباحثون، يصطبغ ريش الأجنحة باللون الأسود وعليه بقع وردية وبقعة على الصدر في الجانب الأيمن، بينما يظهر على الجانب الأيسر الرئيس البني والبقع الصفراء المُمَيِّزَة للإناث.

من جانبها، قالت آني ليندسي، مديرة برنامج تقنية تعريف الطيور: "فريقنا بأكمله متحمس للغاية لرؤية مثل هذا الكائن النادر عن قرب، وهم يذوقون طعم نجاح هذه التجربة التي لا تحدث إلا مرة واحدة في العمر".

أوضحت ليندسي أنه على الرغم من أنَّ ثنائية الجنس غير شائعة للغاية، فهي أمر طبيعي وتقدم مثالاً ممتازاً عن العملية الجينية الرائعة التي لا يتعرض لها سوى عدد قليل من الناس.

صورة الطائر النادر، نصف جسده اليمين مختلف عن اليسار  

القدرة على التكاثر

وأشارت الصحيفة إلى أنه ليس من الواضح ما إذا كان هذا الطائر الفريد قادراً على التكاثر أم لا، لكنها أكدت "أن ذلك ممكن من الناحية النظرية، إذ تمتلك إناث الطيور مبيضاً عاملاً واحداً، ويقع عادةً في الجانب الأيسر من الجسم؛ ونظراً لأنَّ الجانب الأيسر من هذا الطائر النادر هو الجانب الأنثوي، فيمكنه نظرياً التكاثر إذا نجح في التزاوج مع ذكر".

وقد تعتمد قدرته على الإنجاب أيضاً على ما إذا بإمكانه الغناء مثل الذكور، وإذا اتضح أنَّ بإمكانه فعل ذلك، يُرجِّح الباحثون أن يجذب الإناث، ويثير رداً عكسياً لدى الذكور الآخرين.

وتُعَد ثنائية الجنس شائعة في الطيور والحشرات والثعابين والقشريات، نظراً لعدم وجود اختلاف كبير بين ريش الذكور والإناث في جميع أنواع الطيور، فقد يكون هناك عدد أكبر من الطيور ثنائية الجنس أكثر مما هو معروف.

إلا أن ستيفن روجرز، مدير مجموعة الطيور في متحف كارنيغي لمجلة National Geographic، فإنَّ فرص العثور على طائر ثنائي الجنس يظهر عليه الاختلاف الواضح بين جانبي الذكر والأنثى هي واحدة في المليون.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي