ترامب كما لم ترَه من قبل.. فيديو للرئيس الأمريكي وهو يؤدي "رقصة كورونا" أمام حشد من أنصاره

2020-10-13 | منذ 7 شهر

الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب

نشرت وسائل إعلام أمريكية، الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2020، فيديو طريفاً للرئيس الأمريكي ترامب وهو يرقص في أول تجمّع انتخابي له خارج البيت الأبيض منذ إعلان إصابته بفيروس كورونا.

الرئيس الأمريكي احتفل بعودته إلى حملته الانتخابية بتجمع ضخم في فلوريدا، رغم تحذيرات مسؤولين بالصحة من انتشار كورونا.

في مشهد غير مألوف رقص دونالد ترامب فوق المنصة وأمام مناصريه بشكل غير "اعتيادي" على أنغام أغنية "جمعية الشبان المسيحيين" إذ بدا الرئيس فرِحاً وهو يرقص وسط تصفيقات مناصريه وتفاعلهم.

سخرية وغضب على تويتر

فيديو ترامب وهو يرقص رقصة انتصاره على كورونا انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما بدا بعض المغردين ساخرين منه، فيما عبَّر البعض عن إعجابهم بطريقة رقص الرئيس.

المغردة الأمريكية إرين قالت في تعليقها على رقصة الرئيس: "حسناً هنا بهذه الرقصة يبدو الرئيس لطيفاً بعض الشيء".

فيما تساءل المغرد سام: "هل هذا حقيقي؟ هل ترامب يرقص فعلاً؟".

أما المغردة سوزان فقالت: "ألا يبدو ترامب رائعاً الليلة؟ طاقته عالية أكثر من أي وقت مضى".

الفيديو كما أثار إعجاب وسخرية الأمريكيين أثار غضبهم أيضاً، إذ غرَّد الأمريكي ريتشارد على الفيديو قائلاً: "يحتفل ترامب بعدد القتلى الأمريكيين الذين تجاوزوا 220.000 من خلال الرقص حيث حضر بدون قناع في ولاية تجاوز عدد وفياتها 15000 حالة وفاة".

فيما تساءل دارين قائلاً: "هل يعلم ترامب وأنصاره العنصريون قصة هذه الأغنية التي يرقص عليها؟".

عودة ترامب

ويأتي هذا خلال عودة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الحملة الانتخابية في فلوريدا، الإثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول 2020، للمرة الأولى، منذ أن أعلن إصابته بفيروس كورونا، زاعماً أنه قوي، وأعرب عن أمنيته في تقبيل النساء والرجال.

وظهر الرئيس الأمريكي في المؤتمر الانتخابي بمكان مفتوح دون كمامة للوقاية، مدافعاً عن إدارته لجائحة فيروس كورونا، كما تحدث مراراً عن "تعافيه" من فيروس كورونا.

ترامب وأمام الآلاف من أنصاره الذين كانوا يقفون متلاصقين ومعظمهم لا يضع كمامات، قال: "تعافيت منه الآن. يقولون إنني محصن. أشعر أنني قوي جداً". ومضى يقول: "سأقبِّل الفتيان والنساء الجميلات"، لتتعالى صيحات الجمهور.

انتقادات لترامب

وتعرض ترامب لانتقادات من معارضيه بسبب رفضه تشجيع أنصاره في اللقاءات الانتخابية والعاملين في البيت الأبيض على وضع كمامات للوقاية أو الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

كان 11 مساعداً على الأقل من المقربين لترامب قد أصيبوا بالفيروس، الذي أصاب أكثر من 7.8 مليون شخص في الولايات المتحدة وقتل أكثر من 214 ألفاً ودفع ملايين آخرين خارج سوق العمل.

يسعى ترامب (74 عاماً) حالياً إلى تغيير مسار سباق تُظهر استطلاعات الرأي على المستوى القومي وبعض استطلاعات الرأي في الولايات أنه يتراجع فيه أمام بايدن (77 عاماً).



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي