هل هناك علاقة بين الخبز والدقيق الأبيض و مرض السكري؟

2020-10-03 | منذ 8 شهر

 

غالباً ما يكون الخبز مصنوعاً من دقيق أبيض مكرر لا يحتوي على ألياف، هذا يمكن أن يثير تغيرات حادة في مستوى السكر.

ومن جهته قدم الدكتور خالد يوسف خبير التغذية، علاقة الخبز والدقيق الأبيض بمرض السكري، بحسب ما ذكره موقع “صدى البلد”.

يعد الخبر من المواد الأساسية على كل مائدة وفي النظام الغذائي، لأنه يحقّق الشّبع بسرعة كما أن طعمه لذيذ ويغري بزيادة استهلاكه، ولكن لماذا يُمنع مريض السكّري من تناول الخبز الأبيض؟.

يُصنع الخبز الأبيض من الطحين المكرّر أي الذي أزيلت القشور عن حبوبه، وهو خبز غني بالكاربوهيدرات الذي يتم هضمه بسرعة ما يؤدي إلى ارتفاع معدّل السكّر في الدم بسرعة، فيؤدّي إلى زيادة الضغط على البنكرياس بهدف زيادة إفراز الإنسولين ما يفاقم من مشكلات السكّري.

موضوع يهمك : لأهميتها في التمثيل الغذائي.. ما الفيتامينات التي يحتاجها الجسم؟

فإنَّ الإفراط في استهلاك الخبز الأبيض والمعجّنات هو من أكبر مسبّبات السّمنة والأشخاص الذين كانوا يتناولون كميّات أكبر من الخبز الأبيض وغيره من الحبوب المطحونة والمكرّرة هم من يعانون من معدلات سمنة أعلى من أقرانهم ممّن يستهلكون نسبة أقل من الطحين الأبيض.

وفي السياق ذاته، من المعلومات المضللة عن مرض السكري أن تناول الخبز الأسمر بدل الأبيض مسموح بأي كمية، وهذا اعتقاد خاطئ. فاستبدال الخبز الأبيض بالأسمر لا يساعدنا في تخفيف الوزن أو عدم رفع نسبة السكر في الدم. وعندما نشجّع على تناول الخبز الأسمر والحبوب الكاملة بشكل خاص فذلك ليس لأنها تحتوي على نسبة أقل من غيرها من السعرات الحراريّة، فحصتها مساوية لكل حصص النشويات، إلا أنها غنية بالألياف الغذائيّة التي تلعب دورًا كبيرًا في زيادة الإحساس بالشبع ما يقلّل كميّة الوجبات اللاحقة. كما تلعب الألياف دورًا مهمًّا في تقليل امتصاص السكريات في الدم من الأمعاء، وبالتالي المحافظة على مستوى السكر في الدم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي