جريمة مروعة في بغداد .. اغتصاب وقتل طفلة

2020-10-01 | منذ 4 شهر

قتلت طفلة لم تتجاوز أثني عشر عاماً من العمر، بعد اغتصابها، جنوب شرق بغداد، الفحوصات الأولية أثبتت تعرض الضحية للاغتصاب، ثم القتل خنقاً، وذلك بعد أن ضربها الجاني بآلة حادة، داخل دارها.

طعن القاتل الطفلة بآلة حادة ومن ثم قام بخنقها بواسطة إناء ماء وارداها جثة هامدة بعد عملية الاعتداء عليها.. القاتل كان على معرفة تامة بتحركات أهل الطفلة مستغلا عدم تواجدهم بالمنزل ونفذ جريمته بأريحية تامة.

موضوع يهمك : "مغتصب الطفل" انهار أثناء تنفيذ الحكم وتنتظره جلسة أخرى

وطالب أهل الطفلة المغدورة بإنزال أقصى العقوبات بحق القاتل الذي وقع بعد ساعات من تنفيذ الجريمة بقبضة القوات الأمنية.

بالرغم من استغلال القاتل عدم وجود أي كاميرات للمراقبة في المنطقة الا ان التحقيقات هي من أطاحت به بعد أن كشفته ابنة عم المجني عليها عن طريق التعرف على صوت القاتل الذي اتضح انه من أهالي المنطقة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي