مقتل رجل طعنا داخل شقته بمنطقة ويمبلي شمال غربي لندن

2020-09-20 | منذ 4 شهر

قُتل رجل طعنا في شقة في العاصمة البريطانية لندن، واعتقلت الشرطة شخصا للاشتباه في ارتكابه الجريمة بعد مواجهة مع أفرادها.

وعُثر على الضحية، ويعتقد أنه رجل في الستينيات من عمره، مصابا بعدة طعنات في بريستلي هاوس، في منطقة ويمبلي شمال غربي لندن، حوالي الساعة العاشرة مساء السبت بتوقيت غرينتش.

وقالت الشرطة إنه في أثناء محاولة المسعفين إنقاذ الرجل، حاصرت شخصا يبلغ من العمر 45 عاما في عنوان قريب، وألقت القبض عليه.

وقالت شرطة العاصمة إن الضحية والمشتبه به يعرفان بعضهما.

وكانت الشرطة قد حضرت إلى نفس المكان، قبل ثلاث ساعات من الحادث، بناء على شكوى من الضوضاء وسماع صافرات جهاز إنذار الدخان.

موضوع يهمك: "هتك عرض 3 فتيات".. النيابة المصرية تحيل طالبا للجنايات بتهمة الاغتصاب

ولا يزال الرجل المعتقل قيد الاحتجاز لدى الشرطة، بينما لقيت الضحية مصرعه في مكان الحادث.

وشهدت بريطانيا مؤخرا حوادث طعن من بينها واقعة أسفرت عن وفاة شخص وجرح سبعة آخرين في أرجاء مدينة برمنغهام الشهر الجاري.

وألقت الشرطة القبض على شخص يبلغ من العمر 27 عاما في منطقة سيلي أووك، وفقا لشرطة غرب وسط إنجلترا.

وأكدت أنه كان قد احتجز في سبع قضايا سابقة تتعلق بمحاولات قتل.

وحدثت الهجمات في أربعة أماكن مختلفة في وسط المدينة خلال فترة 90 دقيقة في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد 16 سبتمبر/أيلول.

كما شهدت مدينة غلاسكو باسكتلندا في يونيو/حزيران الماضي حادث طعن أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في فندق، اثنان منهم طعنا بسكين والثالث يشتبه بأنه المهاجم قُتل برصاص الشرطة.

موضوع يهمك: السجن 6 شهور لأسترالي هرب من الحجر الصحي لرؤية صديقته

ونُقل إلى المستشفى ستة أشخاص مصابون بجراح بينهم شرطي جراحه بليغة.

وتعرفت شرطة اسكتلندا على الرجل الذي قتلته وقالت إنه من السودان واسمه در الدين عبد الله آدم، ويبلغ من العمر 28 عاما، وذلك بناء على معلومات كان قد قدمها بنفسه لوزارة الداخلية في وقت سابق من العام الجاري.

وقد أكد اتحاد الشرطة الاسكتلندية تعرض شرطي للطعن، في موقع الحادث خارج فندق "بارك إن" في شارع ويست جورج.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي