مقامات ومقالات في المجتمع والمعرفة والإعلام

2020-09-04 | منذ 7 شهر

ضمن سلسلة «القراءة المواطنة» التي تصدرها حلقة الفكر المغربي، صدر الكتاب الشهري السادس، وهو للكاتب والإعلامي المغربي الطاهر الطويل، بعنوان «مقامات ومقالات في المجتمع والمعرفة والإعلام» تزين غلافه لوحة للفنان السوري موفق مخول.

يقول الطاهر الطويل في مقدمة الكتاب: «تُوصَف الكتابة بكونها اقتناصاً للحظة الهاربة، التي إنْ لم يُعبـَّـر عنها في الحين تنفلت من عقال الكاتب، وقد تستعصي عليه في ما بعد». بيد أن الكاتب لا يكتفي باقتناص العابر وحسب، وإنما يروم أيضا سبر أغوار العناصر الجوهرية في الوقائع والمشاعر والطباع، وفق رؤيته الخاصة. لا يدّعي الكاتب أنه يبتدع أمرا جديدا لم يسبقه إليه أحد، فالمعاني مطروحة في الطريق، كما قال الجاحظ قديما، ولكن عمل الكاتب يكمن في طريقة صوغها والتعبير عنها، أي في التوليفة التي يحدثها بمخياله أولا، وبأسلوبه ثانياً.

ومن هنا، فالمقالات التي تضمها دفتا هذا الكتاب، تجسّد سعيَ مؤلِّـفِـها الموقّع أسفله، إلى أن يضمن لكلمته الحضور والاستمرار؛ فالكلمة تأبى البياض والسكون.

هي مقالات قصيرة ومكثفة، أشبه ما تكون بـ«الكبسولات» كُتبتْ في أزمنة مختلفة، تمتد من منتصف تسعينيات القرن الماضي إلى مطلع سنة 2014، ونُشرت في منابر مغربية وعربية متعددة، ضمن أعمدة بمسميات شتّى: فمن «التكسكيسة» في صحيفة «الميثاق الوطني» إلى «التقويسة» في صحيفة «الصباح» مرورا بـ«تداعيات» و«فضائيات» في صحيفة «القدس العربي» و«فضفضة» في مجلة «السيدة الأولى» و«زاوية حرة» في صحيفة «صوت الجهة».

وحين انتقلت تلك المقالات من الأعمدة إلى الكتاب، كان طبيعيا أن تدخل عليها بعض التعديلات الطفيفة، بدون أن يمس ذلك ببنيانها ومضمونها الذي لا يختصّ بزمان أو مكان محددين. هي مقالات عن مقامات متّصلة بالمجتمع والمعرفة والإعلام، أرجو أن تروق قارئها الكريم حيثما وُجد.»

سبق للكاتب الطاهر الطويل أن أصدر الكتب التالية:

ـ «لسان الحالـ« الصادر عن سلسلة شراع في طنجة 1998.

ـ «المسرح الفردي في الوطن العربي» الصادر عن الهيئة العربية للمسرح في الشارقة 2015.

ـ «مرايا النفس المهشمة» الصادر عن مكتبة سلمى الثقافية في تطوان 2019.

كما شارك في عدة كتب جماعية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي