"خارج القصيدة.. بين تلفُّظ المتكلم والتعالق مع الغير" كتاب لشربل داغر

2020-08-28 | منذ 8 شهر

معالجة لعلاقات القصيدة العربية بخارجها

عمان – صدر حديثاً للشاعر والأكاديمي اللبناني شربل داغر كتاب جديد تحت عنوان “خارج القصيدة.. بين تلفُّظ المتكلم والتعالق مع الغير”، عن دار “خطوط” للنشر والتوزيع والترجمة بعمان.

ومما جاء في كلمة الناشر عن الكتاب “أهمل النقد، بل أسقط، في مدارس ومقاربات خارج القصيدة، ما جعل هذا الكتاب غير مسبوق بحثياً، هذا ما انطلق منه كتاب الدكتور شربل داغر، فعمل على بلورة هذا المفهوم ابتداء من نظريات الشعر ومن نظريات النقد، فالقصيدة في حسابه تتلفظُ العالم، وتتوجه إلى الغير، ما يقيم علاقات حيوية بينهما”.

 

"خارج القصيدة.. بين تلفُّظ المتكلم والتعالق مع الغير" كتاب لشربل داغر.. كتاب يعالج بناء القصيدة لعلاقات مختلفة وجديدة مع العالم والإنسان.

وعالج داغر علاقات القصيدة العربية بخارجها، في المكان الاجتماعي الطلل، والمجلس، والشارع، ثم في المكان السياسي، ما ظهر في الأزمنة الحديثة في: الأمة، والكيان، والوطن.

كما عالج الكتاب كيف أن القصيدة خرجت لبناء علاقات مختلفة وجديدة لها مع العالم والإنسان من خلال انفتاحها في البناء والرؤية والتمثّل، وعبر أساليب متأتية من خارج ثقافتها، مثل قصيدة النثر، ومن خارج الشعر نفسه، من الصورة الزخرفية والتشكيل والسينما.

يشار إلى أن شربل داغر من مواليد 5 مارس 1950، وهو شاعر وكاتب وروائي وأستاذ في جامعة البلموند في لبنان، وخريج جامعة السوربون الجديدة، ويحمل شهادتَي دكتوراه في الآداب العربية الحديثة وفي فلسفة الفن وتاريخه.

له ما يزيد على ستين كتابًا باللغتين العربية والفرنسية، وفي الأدبيات له العديد من المنشورات منها “العربية والتمدن في اشتباه العلاقات بين النهضة والمثاقفة والحداثة” وكتاب “الشعر العربي الحديث: قصيدة النثر” الفائز بجائزة الشيخ زايد للكتاب (الفنون والدراسات النقدية 2019).

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي