"وردة الكهولة" قصائد تصدر بعد عام من رحيل الشاعرالصايغ

2020-08-24 | منذ 8 شهر

الحبيب الصايغ أحد رواد الحداثة الشعرية في الخليج العربي

دبي- صدر حديثا عن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، ضمن سلسلة “الفائزون” كتاب شعري جديد بعنوان “وردة الكهولة” للشاعر الإماراتي الراحل حبيب الصايغ (1955 ـ 2019) وهو تقليد اتبعته مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية حيث تنشر كتابا لكل فائز بجائزتها.

وكان الشاعر الإماراتي الراحل حبيب الصايغ قد فاز بجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية حقل الشعر في الدورة الرابعة عشرة (2014 ـ 2015)، وجاء في حيثيات الفوز حسب لجنة التحكيم “قررت اللجنة منح الجائزة للشاعر حبيب الصايغ؛ لكونه أحد رواد الحداثة الشعرية في الخليج العربي، ولجهوده في تجديد شكل القصيدة وإيقاعاتها ومضامينها، بأنماطها الثلاثة (العمود، التفعيلة، والنثر)؛ فجعلها مرايا شعرية نُبصر من خلالها مكابدات الإنسان العربي أنّى كان، وأخرجها من  محليتها إلى رحابة الهم الإنساني العام. ويتزامن إصدار هذا الكتاب الشعري البارز للشاعر حبيب الصايغ بمناسبة مرور سنة على رحيله الذي صادف 20 أغسطس 2019، عن 64 عاما.

 

كتاب "وردة الكهولة" يعتبر من الكتب الشعرية المميزة لحبيب الصايغ ويتزامن إصداره بمناسبة مرور سنة على رحيل الشاعر البارز.

ويعد كتاب وردة الكهولة من الكتب الشعرية المميزة لحبيب الصايغ، وقد أصدرت مؤسسة العويس طيلة السنوات الماضية العشرات من الكتب النافذة للفائزين، وفي المقابل أصدرت كتبا أخرى في ذات السلسلة خص بها مؤلفوها مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية كإصدار أول.

يشار إلى أن الشاعر والكاتب حبيب يوسف عبدالله الصايغ الذي ولد في أبوظبي عام 1955، وحصل على إجازة الفلسفة عام 1977 كما حصل على الماجستير في اللغويات الإنجليزية والعربية والترجمة عام 1998 من جامعة لندن. عمل في مجالي الصحافة والثقافة.

نشر إنتاجه عربيا في وقت مبكر وشارك في العشرات من المؤتمرات والندوات العربية والعالمية. وترجمت قصائده إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية والصينية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي