مراكز احتجاز أمريكية تخير المسلمين بين أكل لحم الخنزير أو "الموت جوعاً"

2020-08-20 | منذ 9 شهر

مركز احتجاز المهاجرين في ميامي الأمريكية

ذكر موقع Business Insider الأمريكي، أن مدافعين حقوقيين عن المهاجرين وجّهوا اتهامات تفيد بأن المهاجرين المسلمين يُقدَّم إليهم لحم الخنزير في مرفق احتجاز أمريكي بمدينة ميامي في ولاية فلوريدا، ما يُجبرهم على "أن يختاروا إما دينهم وإما الجوع".

في خطاب بتاريخ 19 أغسطس/آب، قالت مجموعة مُدافعة عن المهاجرين، إنها تلقّت "تقارير خطيرة" تفيد بأن وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك ومكاتبها تُقدّم "لحم الخنزير أو المنتجات التي يدخل فيها لحم الخنزير إلى المحتجزين المسلمين"، في مركز خدمات Krome Service Processing Center بميامي في ولاية فلوريدا.

جاء في الخطاب: "أُجبر المحتجزون المسلمون على قبول هذه الوجبات، لأن الوجبات الحلال أو الوجبات المتوافقة مع الأديان كانت باستمرار فاسدة أو منتهية الصلاحية".

وقد وقَّع على هذا الخطاب، الذي وُجِّه إلى وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك ووزارة الأمن الداخلي، محامون لدى جماعة Muslim Advocates وAmericans for Immigrant Justice وشركة المحاماة King & Spalding LLP المستقرة في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا.

فيما قال المحامون: "فيما لا يقل عن مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً، تحتوي الوجبات المعدة مسبقاً بكل وضوح على لحم الخنزير. وبالتالي فإن المسلمين المحتجزين في مركز كروم يُجبرون مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً على أن يختاروا إما دينهم وإما الطعام".

الخطاب أكد على أن الشكاوى "جرى تجاهلها بصورة تعسفية"، وفي الوقت ذاته قيل إن القس في مرفق الاحتجاز يتجاهل مخاوفهم، ويقول "هذا هو الحال"، على حد تعبيرهم في الخطاب.

يقع مركز Krome Service Processing Center في قاعدة عسكرية سابقة، وكان يضم قبل جائحة كوفيد-19 ما يصل إلى 650 شخصاً، حسبما أوردت صحيفة USA Today.

فيما لم تستجب وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك على الفور لطلبٍ للتعليق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي