"كورونا" يحيي من جديد رواية "عيون الظلام"

2020-08-19 | منذ 8 شهر

فايروس "ووهان – 400" في رواية كونتز هو سلاح بيولوجي تم تطويره في المعمل

القاهرة – بعد تفشي فايروس كورونا المستجد بدأت رواية “عيون الظلام” للكاتب الأميركي دين راي كونتز تستقطب الاهتمام، كونها تنبأت بالحدث بشكل ما، حيث تتعرض الرواية لفايروس “ووهان – 400” الذي تم تخليقه بمعامل مدينة ووهان الصينية، وهي نفس المدينة التي تفشى منها فايروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) حسب دار النشر.

ويبدو أن الرواية تنتصر لأصحاب نظرية المؤامرة، إذ أن فايروس “ووهان – 400” في رواية كونتز هو سلاح بيولوجي تم تطويره في المعمل، غير أن منظمة الصحة العالمية كانت قد قالت إن فايروس كورونا المستجد قد تم تطويره على الأرجح داخل أجسام حيوانات برية مثل الخفافيش.

ورواية “عيون الظلام” التي كتبها المؤلف الأميركي منذ 39 عاما، أي قبل ظهور المرض بنحو 4 عقود زمنية، تدور أحداثها في نفس مدينة انتشار الفايروس (ووهان) حيث يطور العلماء في مختبرات تابعة للجيش الصيني، فايروسا كجزء من برنامج هذا البلد للأسلحة البيولوجية في الحروب المستقبلية.

 

رواية للكاتب الأميركي دين راي كونتز صدرت لأول مرة عام 1981، وهي تتنبأ بفايروس كورونا وبانتشاره من مدينة ووهان الصينية.

وأطلق المؤلف كونتز على الفايروس اسم “ووهان – 400”، كما أطلق عليه اسم “السلاح المثالي”، لأنه يؤثر فقط على البشر، كما أنه لا يمكنه البقاء خارج جسم الإنسان لأكثر من دقيقة، ولا يتطلب استمراره عملية باهظة الثمن بمجرد انتشاره بين السكان.

إثارة وتشويق وخيال علمي

و”عيون الظلام “هي رواية بوليسية مثيرة صدرت بالولايات المتحدة عام 1981، تدور أحداثها حول “تينا” التي تسعى للتحقق مما إذا كان ابنها “داني” قد مات فعلاً في حادث كشافة منذ عام أم ما زال حياً، وتدخل الأم في سلسلة من المغامرات التي يشوبها الرعب والإثارة والغموض لتكتشف بالصدفة حقائق صادمة عن فساد أجهزة المخابرات السرية الأميركية، وسباق الحرب البيولوجية والكيميائية بين أميركا والصين.

ووجدت الأم في النهاية أن ابنها لا يزال على قيد الحياة، إلا أنه محتجز داخل منشأة عسكرية، بعد إصابته بفايروس غامض أطلق عليه اسم “ووهان – 400”، تم تطويره في مختبر في مدينة ووهان.

يشار إلى أن رواية “عيون الظلام” صدرت لأول مرة عام 1981، وقد صدرت حديثا في ترجمة عربية عن دار سما للنشر والتوزيع.

ودين كونتز مؤلف روايات أميركي من مواليد 1945، ألف أكثر من 105 روايات بالإضافة إلى أعمال أدبية أخرى. تتميز رواياته بالإثارة والتشويق والخيال العلمي، ولبعضها طابع الرعب والغموض، وحققت الكثير من رواياته المركز الأول فى قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعاً، وله مبيعات تجاوزت 450 مليون نسخة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي