"ألف لايك ولايك" دراسة في أدب وسائل التواصل الاجتماعي

2020-07-29 | منذ 2 شهر

صدر حديثا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر كتاب من تأليف وإعداد الأكاديمية الفلسطينية إيمان يونس، تقول المؤلفة عن كتابها: غزت وسائل التواصل الاجتماعي حياتنا بشكل كبير، وأصبحت عالما قائمًا بحدّ ذاته، نلتقي فيه بأشخاص من بلاد وثقافات مختلفة، لا نعرفهم عن قرب في أغلب الأحيان، ولكنّا نتبادل معهم الحديث والمعلومات الشخصيّة، وأصبح لكل شخص تقريبًا سلسلة من الأصدقاء «الافتراضيين».

وأتاحت هذه الوسائل للناس الفرصة لبناء الكثير من العلاقات، فيما بينهم في أطر مختلفة، منها العائلية ومنها في مجال العمل، أو بين ممارسي الهوايات المختلفة، بل أصبح البعض يعتمدها لبناء علاقات رومانسيّة وللتعارف والزواج.

وأصبحت الصلة الإلكترونيّة بين الناس بديلة عن الزيارات واللقاءات على أرض الواقع. باختصار، أدّت هذه الوسائل إلى إحداث تغييرات هائلة في ثقافتنا، وأثّرت في طرائق تفكيرنا، وفي منظومة قيمنا، وانتقلت بنا من العيش في عالمنا الواقعي إلى العيش في عالم افتراضيّ، يظل موجودًا حتى بعد أن نغلق حواسيبنا.

ولأنّ الأدب هو مرآة العصر، والأديب هو الضمير المعبّر عن أفكار شعبه وعن ثقافته وهواجسه وأحلامه، يعكس قضاياه ويعنى بشؤونه، فإنه من الغباء أن نعتقد ألا يتأثر الأدب بكل هذه التغييرات التي فرضتها وسائل التواصل الاجتماعي على حياتنا، كأفراد وكمجتمعات.

وعليه، فقد شكّلت وسائل التواصل الاجتماعي باختلاف أنواعها موضوعًا للأدب وغاية له، وأصبح التراكم الكمي الكبير للنصوص التي تناولت هذه الوسائل، ظاهرة أدبية معاصرة جديرة بالبحث والدراسة والأرشفة، لذلك فقد جاء هذا الكتاب حتى يلقي الضوء على هذه الظاهرة بأبعادها المختلفة من ناحية، ويكون أرشيفًا أوليّا للنصوص الأدبيّة من ناحية أخرى.

يشار إلى أن الكتاب  يقع في 176 صفحة من القطع الكبير.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي